48 عاما على وفاة «عبد الناصر».. أول من كشف حقيقة الإخوان للشعب المصري (فيديو)

الجمعة، 28 سبتمبر 2018 12:00 م
48 عاما على وفاة «عبد الناصر».. أول من كشف حقيقة الإخوان للشعب المصري (فيديو)
جمال عبد الناصر
كتب أحمد عرفة

48 عاما مرت على وفاة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، الذي لا زال الشعب المصري يتذكر إنجازاته بدءا من تأميم قناة السويس، وقيادته لثورة 23 يوليو مع الضباط الأحرار، وبناء السد العالي، وغيرها من الإنجازات التي قدمها لمصر خلال فترة حكمه للبلاد.

وعند الحديث عن عهد الرئيس الراحل، نتذكر حديث جمال عبد الناصر، في أحد خطاباته التي كشف فيها المؤامرة التي كانت الإخوان تسعى لتنفيذها بعد ثورة 23 يونيو 1952، حيث تحدث حينها عن كيف سعى مرشد الإخوان لفرض الحجاب على النساء رغم أن زوجته لم تكن محجبة وكيف سعى الجماعة للوصول إلى السلطة رغم أنف الشعب، وكشف استغلوا الدين في جذب الشباب نحو الجماعة، والقيام بأعمال الإرهابية.

 

الإخوان سعت في بداية حقبة الرئيس الراحل، استغلال ثورة 23 يوليو لصالحها، من أجل أن تحكم مصر، وبدأت تملي شروطها تحت مزاعم أنها هي من حشدت الجماهير، إلا أن التنظيم فشل في استغلال تلك الثورة لتحقيق أهدافه في الاستحواذ على مصر والسيطرة على جميع المناصب، ومن هنا استطاع جمال عبد الناصر أن يكشف حقيقة جماعة الإخوان، وهدفها الحقيقي.

الجماعة خلال عهد عبد الناصر سعت لتنفيذ عمليات إرهابية، من بينها حادث المنشية، في عام 1954، حيث كانت هذه بداية محاربة الدولة للإخوان، بعد تورط عدد كبير من قياداتها في هذا العمل الإرهابي، بجانب مخططات سيد قطب، وتنظيم 65، الذي أعلن المنظر الإخواني ذاته أنه سعى لتدمير القناطر الخيرية وإغراقها.

هشام النجار، الباحث الإسلامي، كشف العلاقة بين جمال عبد الناصر والإخوان، حيث قال في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، إن الرئيس الراحل نصح جماعة الإخوان أن تصلح منهجها وتعدله وتغير فكرها وسياساتها لتلائم الواقع المصري وتصبح كيانا طبيعيا.

وأضاف الباحث الإسلامي، أن جمال عبد الناصر عرض على الإخوان أولا أن يشاركوا في الثورة ضمن مكونات فكرية وسياسية أخرى فرفضوا ثم عرض عليهم المشاركة في الحكم ضمن تلك المكونات وتحت السقف الوطني فرفضوا لأنهم لا يريدون شريكا بل الاستئثار والوصاية والانفراد بالحكم، ومن هنا كشف الرئيس الراحل هدفهم ومواقفهم الحقيقية.

وفي ذات السياق، قال طارق البشبيشى، القيادي السابق بجماعة الإخوان، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، إن الشعب المصري أدرك حقيقة الإخوان بعد اغتيالهم للنقراشى باشا رئيس وزراء مصر، ولكن الشعب أعطاهم الفرصة بعد ثورة 52، إلا أنهم خانوا الشعب المصري.

وأضاف القيادي السابق بجماعة الإخوان، أن الشعب المصري ساند الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في معركته ضد الإخوان، عندما أوضح الرئيس الراحل أهداف الجماعة الحقيقية وكشف عن وجهها القبيح.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م