روسيا الخطر الأكبر على أمريكا.. هل طورت موسكو أسلحتها الجوية لتهديد واشنطن؟

السبت، 29 سبتمبر 2018 08:00 ص
روسيا الخطر الأكبر على أمريكا.. هل طورت موسكو أسلحتها الجوية لتهديد واشنطن؟
بوتين وترامب
كتب- أحمد عرفة

 

يتزايد التهديد الروسي على الولايات المتحدة الأمريكية، في ظل تطوير موسكو لمقاتلاتها بشكل مستمر، وترسانة الأسلحة وهو ما يقلق واشنطن في ظل تدهور العلاقات بين البلدين خلال الفترة الحالية، والخلاف بينهما في العديد من القضايا الدولية.

يأتي تطوير موسكو لأسلحتها، بعد أيام قليلة من تصريحات وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، التي حذر فيها الولايات المتحدة الأمريكية من الأسلحة النووية الروية، باعتبارها الخطر الأكبر الذي يهدد واشنطن خلال الفترة الحالية.

في هذا السياق، أكدت شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية، أن روسيا تتجه إلى تزويد مقاتلات السوخوي بصواريخ جو – جو تفوق سرعة الصوت، يتجاوز مداها 200 كيلومتر، حيث إنه في حال تحقق هذا التطوير فإن إنجاز موسكو سيشكل تهديدا لتفوق سلاح الجو الأمريكي، موضحة أن طائرة سوخوي 57 ذات الأهداف المتعددة، مقاتلة شبح من الجيل الخامس سيتم تزويدها بصواريخ R-37M  وهي نسخة مطورة من صواريخ جو – جو، بعيدة المدى.

ولفتت الشبكة الإخبارية، إلى وزارة الدفاع الروسية اقتربت من الانتهاء من اختبار هذا السلاح، الذي يتراوح نطاق تشغيله بين 186 و248 ميلا فيما تصل سرعته القصوى إلى 4500 كيلومتر في الساعة، موضحة أن الصاروخ الثوري مزود بخاصية تتيح له استهداف مقاتلات في المرحلة النهائية من التحليق.

وأوضحت الشبكة الإخبارية، أن روسيا تطور صاروخ بعيد المدى جو – جو أطلق عليه  KS-172، حيث إنه من المرجح أن يتخطى هذا السلاح الخارق سرعة السلاح الأول، حيث كانت تسعى روسيا إلى إضافة هذه الصواريخ المتقدمة إلى طائرة الاعتراض ميغ 31 إلا أن هذا السلاح سيصبح الآن مرتبطا بمقاتلات الجيل الرابع مثل سوخوي 30 وسوخوي 35 فضلا عن طائرات سوخوي 57.

وكانت وكالة «سبوتنيك» الروسية، نقلت عن وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتس، حديثه عن أكبر خطر يهدد أمن الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن الخطر النووي الروسي هو الخطر الخارجي رقم واحد على واشنطن خلال الفترة الحالية، وخلال الفترة المقبلة، حيث إن الخطر الروسي هو الخطر الأكبر، ويليه الخطر النووي الصيني والكوري الشمالي، كما أن الخطر الذي تشكله كوريا الشمالية لا زال الشغل الشاغل الآن للولايات المتحدة الأمريكية، كما أن الخطر النووي لا يكثر الحديث عنه ولكنه الخطر الحقيقي، حيث إن كسب الحرب النووية أمر غير ممكن، ولهذا فإن بدء الحرب النووية أمر غير جائز.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق