مؤامرات البيت الأبيض وصناعة الإرهاب.. شعار أكثر المسلسلات مشاهدة بالعالم

الأربعاء، 03 أكتوبر 2018 02:00 م
مؤامرات البيت الأبيض وصناعة الإرهاب.. شعار أكثر المسلسلات مشاهدة بالعالم
مسلسلات اجنبية سياسية
كتب شريف إبراهيم

عادة ما تكون القضايا السياسية مادة ثرية للغاية لصناع السينما والدراما حول العالم، والأكثر حضورا فى عدد من الأعمال، التى تحاول الكشف عن أسرار وغموض العديد من الجهات والحكومات التى تشكل خريطة العالم، وتقدم لمحات من طرق صناعة القرارات وتشكيل التحالفات وحياكة المؤامرات.

وشهدت الفترة الأخيرة عرض مجموعة كبيرة من المسلسلات المتنوعة والمثيرة التى تستحق الاهتمام، وفى مقدمتها الأعمال السياسية التى انجذب إليها المشاهدون أثناء عرضها على شبكات التليفزيون العالمية، ذلك بعدما أسهمت العديد من شركات الإنتاج التليفزيونى الأجنبية، فى فتح أبواب العالم السحرى الذى رأى فيه المشاهد العربى الكثير من الفرص لاستكشاف العالم الخارجى، والسياسات والمؤامرات الخارجية وخاصة الأمريكية.

 

حياكة المؤامرات تبدأ من البيت الأبيض

House of Cards
House of Cards

ويأتى من ضمن أبرز تلك المسلسلات مسلسل بيت من ورق (House of Cards) الذى رصد فى عالم تخيلى ما يحدث داخل البيت الأبيض من الداخل، ولقى العمل نجاحًا كبيرًا منذ بداية عرضه عام (2013).

كما أثار فى موسمه الخامس الكثير من الجدل، نظرًا لوجود حالات تشابه فى الأحداث التى وقعت خلال العمل، والأحداث التى مرت بها إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، منذ توليه مقاليد الحكم فى البيت الأبيض وحتى الآن، مثل آرائه السياسية وعلاقته السيئة بوسائل الإعلام، وموقفه الحرب على الإرهاب.

المسلسل ينتمى لفئة الدراما السياسية وهو من تأليف وإنتاج بو ويليمون، وهو مبنى على مسلسل بريطانى بنفس الاسم والتى بدورها مبنية على رواية من تأليف مايكل دوبز، وتدور أحداث السلسلة فى واشنطن العاصمة حول قصة فرانك أندروود وهو زعيم أغلبية الحزب الديمقراطى فى مجلس النواب الأمريكى النائب عن الدائرة الانتخابية الخامسة بولاية كارولاينا الجنوبية والذى بعد أن تم التغاضى عن تنصيبه كوزير الخارجية أنشأ خطة مدروسة ليضع نفسه فى منصب قوة. مقام السلسلة الأول هو عن التلاعب والقيام بأشياء سيئة لأجل المصلحة العامة.

اقرأ أيضًا: شباك التذاكر.. كيفن هارت يزيح جاك بلاك من الصدارة بالوصول لـ33 مليون دولار

عندما يقف حاكم طاغية أمام غضب شعب

Tyrant
Tyrant

جدلاً كبيراً أثاره مسلسل الطاغية Tyrant منذ بداية عرضه على شبكة "إف أكس" الأمريكية، وهو من تأليف الكاتب جدعون ريف، الذى سبق وكتب مسلسل الدراما الاسرائيلى Hatufim أو (أسرى الحرب)، ومسلسل "home land" أو (أرض الوطن) الذى يعرض على شبكة شوتايم، وبدأ عرض الموسم الثالث فى 6 يوليو 2016 وهو من إنتاج شبكة "FX" التليفزيونية أيضا.

المسلسل ينتمى لفئة الدراما السياسية فى دولة عربية خيالية وهى "ابدين" تعانى من اضطرابات سياسية، ويتتبع العمل قصة شاب هو ابن لطاغية، يترك بلاده لدراسة الطب فى لوس أنجلوس ويتزوج من أمريكية، ثم يعود إلى وطنه بعد 20 عامًا لحضور زفاف ابن شقيقه الذى أصبح حاكم البلاد بعد وفاة الأب، وتقوم ثورة شعبية على عائلة "الفايد" الحاكمة، ويضطر البطل للمكوث فى بلاده، ثم يحاول الانقلاب على الأخ الحاكم بمساعدة أمريكا، لكن المحاولة تفشل لتتطور الأحداث الدرامية.

 

كيف يجمع تنظيم داعش جنوده من العالم

The State
The State

مسلسل الدولة the state يعد من أولى المسلسلات التى تطرق بشكل رئيسى ومباشر لتفاصيل الحياة داخل تنظيم داعش الإرهابى، ولعل القضية الذى يتبناها المسلسل وتسليطه الضوء على أحد أهم الملفات الشائكة التى تواجه العالم فى العصر الحالى، ستجعله محط أنظار الكثير من السياسيين والمهتمين بقضايا وملفات الإرهاب حول العالم، فضلا عن الآلاف من متابعى وعشاق تلك النوعية من الأعمال التى تنتمى لفئة الدراما السياسية، وهو ما سيؤول فى النهاية لأن يحظى هذا العمل الدرامى بنسب مشاهدة كبيرة، والمسلسل يرصد بشكل عام حياة مجموعة من الرجال والنساء المسلمين الذين يسكنون فى بريطانيا ويقررون الرحيل للجهاد فى سوريا، مدينة الرقة على وجه التحديد، للمشاركة ضمن صفوف داعش، قصصهم وخلفياتهم تختلف ورغباتهم وأحلامهم تصطدم بواقع مغاير داخل هذا التنظيم.

المسلسل ينتمى لفئة الدراما السياسية القصيرة، وهو انتاج شركة "ارشيرى بيكتشرز" البريطانية، وتم منح الضوء لإنتاجه فى يوليو عام 2016، وتم تصوير أحداثه فى إسبانيا، ويتكون موسمه الأول من أربع حلقات، ووهو من تأليف وإخراج بيت كرومينسكى، ويشارك فى بطولته عدد كبير من النجوم أبرزهم سام أوتو بدور جلال، وريان ماكين بدور زياد، شافانى سيث بدور اوشنا، عبدى شربو بدور الحارس المسلح للقصر، كما يضم المسلسل ثلاث من النجوم المصريين الشباب وهم، كريم قاسم، ومحمد إبراهيم يسرى، وأمير المصرى.

 

اقرأ أيضاً: القهر والتفكك والفرار من الواقع.. ماذا تخبرنا الدراما الأجنبية في ماراثون سبتمبر؟

 

التطرف فى البلدان العربية صناعة غربية

Prison Break
Prison Break

مما لا شك فيه أن مسلسل الهروب من السجن prison break من أشهر المسلسلات التى لاقت رواجاً كبيراً حول العالم، ويعتبر الموسم الخامس والأخير بمثابة عودة للمسلسل بعد غياب دام لأكثر من 8 سنوات، منذ تقديم آخر حلقات الجزء الرابع عام 2009، ليكشف حقيقة عدم موت بطله "مايكل سكوفيلد"، وأنه يتواجد فى أحد سجون اليمن، بعدما احتجزه تنظيم "داعش" الإرهابى، ليسعى أخوه لينكولن بوروز هو ومجموعة من أصدقائه القدامى لتحريره من هناك، ومن بين أبرز الأحداث التى عرضها الموسم الجديد، عودة مايكل سكوفيلد إلى الحياة مرة أخرى، بعد أن تبين أنه موجود بأحد السجون فى اليمن، ودخول بنجامين ميليز فرانكلين فى الإسلام، ودارت حلقات الموسم الجديد باليمن، عن قضايا التطرف والإرهاب، وأن العمليات الإرهابية مجرد تطرف وليس لها علاقة بالدين، وأن مفهوم الجهاد فى الإسلام لا يعنى الحرب وإنما نشر الدين، وأظهر المسلسل تنظيم "داعش" الإرهابى، بأنه جماعة متطرفة لا علاقة لها بالإسلام وأن أمريكا هى من تقف وراء ذلك وتدعمه، وهو ما ظهر لنا من خلال شخصية "أبو رمال" السجين الموجود مع سكوفيلد فى سجن اليمن، والذى يقيم الحد على كل من يعارضه وتصدى لأفكاره.

المسلسل ينتمى لفئة الجريمة والدراما السياسية، وهو من تأليف الكاتب والمخرج بول شويرينج، وبطولة الثنائى وينتورث ميلر ودومينيك بورسيل، ورشح مسلسل بريزون بريك لعدة جوائز من بينها جائزة الكرة الذهبية لعام 2005 لأفضل مسلسل دراما، وجائزة إختيار الشعب لعام 2006 لدراما تلفزيونية جديدة مفضلة، وقد فاز بهما بعد ذلك.

مسلسلات سياسية
مسلسلات سياسية

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا