بعد إدراج 19 جامعة ضمن «التايمز البريطاني».. تعرف على ترتيب الجامعات المصرية في الصنيفات العالمية

السبت، 06 أكتوبر 2018 08:00 ص
بعد إدراج 19 جامعة ضمن «التايمز البريطاني».. تعرف على ترتيب الجامعات المصرية في الصنيفات العالمية
الدكتور مصطفى مدبولى

 
«Time Higher Education»، أو تصنيف التايمز البريطاني للتعليم العالي، أحد وسائل ترتيب الجامعات في مستويات أكاديمية علمية وأدبية، وفقا لمعايير محددة، والبالغة 1200 شملها التصنيف من إجمالي 25 ألفا على مستوى العالم، منها 19 جامعة مصرية، بزيادة 10 جامعات عن تصنيف العام الماضي، وهو ما أشاد به الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، رئيس الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.
 
ويعتمد تصنيف التايمز البريطاني على 5 مؤشرات أساسية في تحديد الجامعات التي يضمها إلى قائمته وهي:
 
- التعليم «البيئة التعليمية بنسبة 30%».
 
- البحث «حجم الأبحاث المنشورة والدخل من البحث العلمي والسمعة بنسبة 30%».
 
- الاستشهادات «تأثير البحث بنسبة 30 %».
 
- العلاقات الدولية «أعضاء هيئة التدريس والطلاب والبحوث بنسبة 7.5%».
 
- دخل الصناعة «نقل المعرفة من الابتكارات وبراءات الاختراع بنسبة 2.5 %». 
 
ويوضح التصنيف للعام 2019 أن هناك تقدمًا ملحوظًا للجامعات الإقليمية في هذا الترتيب، حيث جاءت جامعات "الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وبنها، وبنى سويف، وكفر الشيخ، والمنصورة، وقناة السويس" فى المرتبة من ٦٠١ – ٨٠٠، وجاءت جامعات "الإسكندرية، والقاهرة، والفيوم، وسوهاج، وطنطا" فى المرتبة من ٨٠١ – ١٠٠٠، بينما جاءت جامعات "عين شمس، والأزهر، وأسيوط، وحلوان، والمنوفية، والمنيا، وجنوب الوادى، والزقازيق" فى المرتبة من ١٠٠١-١٢٠٠.
 
من جانبه أكد الدكتور مصطفى مدبولى أن الدولة تضع ملف الارتقاء بجودة الخدمات التعليمية على أجندة الأولويات، وهناك جهود كبيرة تبذل على الأرض، سواء فى نظام التعليم قبل الجامعى، أو الجامعى، وستشهد الفترة المقبلة افتتاح عدد من الجامعات المتميزة، بالمدن الجديدة التى تنشئها الدولة حاليا، ستقدم مستوى تعليميا عاليا، مشيرا إلى أن تقدم الجامعات المصرية، جاء نتيجة الاستجابة لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالارتقاء بموقع الجامعات المصرية فى التصنيف الدولي للجامعات، وإصرار منظومة التعليم الجامعى فى مصر على تنفيذ هذه التكليفات والارتقاء بالموقع.
 
وأشار «مدبولي» إلى أن الدولة تبذل جهدا كبيرا لتنفيذ رؤية التنمية المستدامة 2030 والتي تعتمد على التعليم العالى والبحث العلمي كمحرك أساسي للتنمية، مؤكدًا على الجهود المتميزة التي بذلتها الجامعات المصرية بالتعاون مع لجنة «مساعدة الجامعات المصرية على تحسين التصنيف الدولي» التى شكلتها الوزارة لتقديم الدعم للجامعات فى هذا الملف المهم، موضحا أن اللجنة نظمت أكثر من 20 ورشة عمل، بمشاركة ممثلي الجامعات والمراكز البحثية وخبراء من مختلف دول العالم، كما أن هذه الفترة تشهد تنامي دور أساتذة الجامعات فى النشر الدولي للبحوث فى كبرى المجلات العلمية.
 
وتابع رئيس الوزراء مع د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى، نتائج هذا التصنيف، حيث أعلن الوزير أن نسبة الجامعات المصرية التى ظهرت فى تصنيف التايمز بلغت 1.5% من إجمالى ١٢٠٠ جامعة، وهذه النسبة تفوق تعداد سكان مصر (1.3%) من إجمالى تعداد السكان العالمي، ووفقًا لهذا التصنيف الذى يعد من أقوى التصنيفات الدولية للجامعات تكون مصر قد تفوقت على العديد من دول العالم المتقدم فى التصنيف الدولي للجامعات.
 
 
وفيما يتعلق بوضع الجامعات المصرية بالتصنيفات العالمية الأخرى، أعلنها وزير التعليم العالي على النحو التالي:
 
- تصنيف جامعات شنغهاي الصيني
جاء ترتيب جامعة القاهرة فى هذا التصنيف بين 400-500 على مستوى العالم، وفى عام 2017 زاد عدد الجامعات المصرية بعد إدراج جامعتي الإسكندرية وعين شمس، وفي عام 2018 تم إدراج جامعتي المنصورة وبني سويف فأصبحت خمس جامعات هى «القاهرة، الإسكندرية، عين شمس، المنصورة، بني سويف».
 
- تصنيف ليدن الهولندي
 في عام 2017 تم إدراج أربع جامعات مصرية هى جامعات: «القاهرة، عين شمس، المنصورة، الإسكندرية».
 
- تصنيف US News الأمريكي
,في عام 2018 تم إدراج 12 جامعة مصرية هى جامعات: «القاهرة، حلوان، قناة السويس، عين شمس، الإسكندرية، المنصورة، أسيوط، الأزهر، الزقازيق، طنطا، المنوفية، الجامعة البريطانية فى مصر».
 
- تصنيف QS البريطاني
وفي عام ٢٠١٨ تم إدراج ست جامعات مصرية هى «القاهرة، عين شمس، الأزهر، الإسكندرية، أسيوط، الجامعة الأمريكية بالقاهرة».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص