شملت تجديد العهد أمام الشعب.. نرصد رسائل رئيس البرلمان مع انطلاق الدور الرابع

الأحد، 07 أكتوبر 2018 04:00 م
شملت تجديد العهد أمام الشعب.. نرصد رسائل رئيس البرلمان مع انطلاق الدور الرابع
الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب

وجه رئيس مجلس النواب، خلال انطلاق الدور الرابع للبرلمان من الفصل التشريعى الأول فى 2 أكتوبر الماضى، العديد من الرسائل الهامة، حيث جدد العهد أمام الشعب ببذل أقصى الجهد، بل ومضاعفته، لتحقيق الصالح العام، فضلا عن المضى قدما فى مسيرة الإصلاح، مؤكداً ثقة البرلمان فى القيادة السياسية وعزمها تحقيق مصلحة المواطنين.

وجاء الرسالة الأولى لرئيس البرلمان، الدكتور على عبد العال، لتؤكد على ثقة المجلس في رؤية الرئيس السيسي وعزمه على تحقيق حلم الشعب، معلنا تأيده الكامل للسياسات المتوازنة التى أرسى الرئيس دعائمها فى إطار الحرية والشرعية، لتبلغ مصر مرفأ الأمن والآمان، أما الرسالة الثانية فجدد خلالها رئيس البرلمان العهد لكافة فئات الشعب، بالمضي قدما فى طريق مسيرة البرلمان الإصلاحية، والاضطلاع بمسئولياته الوطنية، قائلا: "أنا على قناعة راسخة بأن تمثيلنا لمواطنينا لا يحصننا من الأخطاء، أو يُعلينا فوق النقد والمساءلة، فأهلا بكل صوت أمين يصوب ويعدل المسار".

أما الرسالة الثالثة لرئيس مجلس النواب، كانت للجيش المصرى فى الذكرى الـ45 لانتصارات أكتوبر، حيث وجه التحية والتقدير لجيش مصر الباسل، مدرسة الوطنية ومصنع القادة الذى اقترن اسمه بالبطولة عبر التاريخ، والتى كانت آخرها ما حققه من انتصار على الإرهاب الأسود الذى لا دين ولا وطن له، قائلا: "تحية لكل جندى مخلص، ودعوة صادقة لكل شهيد افتدى حرية وطنه بأغلى ما يملك".

ووجه رئيس البرلمان الرسالة الرابعة، إلي جميع أعضاء مجلس النواب، مشيرا إلى الجهد المبذول خلال الأدوار السابقة، متمنياً التوفيق من الله مع بداية الدور الجديد، لاستكمال المهام التى ألزم بها الدستور، قائلا: إن البرلمان آثر على نفسه كثيرًا، وسلك طريقًا وعرًا، وخاص المضمار على عدة أصعدة، منها السياسية والاجتماعية والاقتصادية، ولم يكتف بدوره النيابى فقط، بل اقتحم قضايا متراكمة منذ سنوات طوال.

رئيس البرلمان أكد أيضا أن أعضاء مجلس النواب لم يكتفوا بعرض الآراء والمواقف، بل انشغلوا بقضايا الوطن والمواطن، من أجل تقديم الحلول القابلة للتطبيق، وتهيئة البيئة الاجتماعية، وإحراز التقدم، وقال للنواب: "كنتم فرسانا تنتصرون دائما لصالح الوطن بعيدًا عن أى تعصب أو انحياز أو رؤى خاصة"، متابعا: الطريق مازال طويلاً أمامنا، وعملنا لم ولن يبلغ الكمال، بل يظل سعياً صادقاً يستوجب مضاعفة العمل والجهد والإنجاز".

وفي سياق متصل، هنأ البرلمان الرئيس السيسي، والقوات المسلحة، بمناسبة حلول ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة التى استعادت فيها قواتنا المسلحة العزة والكرامة والشموخ الذى افتقدناه بعد أن عبرنا حائط الحزن وهزمنا الهزيمة، حيث أكد الدكتور على عبد العال، مدي حرص الرئيس السيسي منذ تحمله المسئولية، على أن يبقي قواتنا المسلحة -التي تساقطت تحت أقدام رجالها أحجار خط بارليف كأوراق الخريف- قوية مزودة بأحدث الأسلحة والتكنولوجيا، لتبقى مصر آمنة مستقرة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق