من «حبارة» إلى «عشماوي».. كيف فضحت علاقة الإخوان بقيادات التنظيمات الإرهابية؟

الخميس، 11 أكتوبر 2018 11:30 ص
من «حبارة» إلى «عشماوي».. كيف فضحت علاقة الإخوان بقيادات التنظيمات الإرهابية؟
هشام عشماوى
كتب أحمد عرفة

تصريحات عديدة كشفت العلاقة التي تربط بين جماعة الإخوان، وبين الجماعات الإرهابية الأخرى وعلى رأسها تنظيمي داعش والقاعدة، تؤكد دعم التنظيم لهذه الجماعات وقياداتها، وهو ما ظهر بشكل جلي من خلال إشادة قيادات إخوانية بالإرهابي هشام عشماوي.
 
التصريحات الصادرة من قيادات الإخوان، هي رسالة للدول الغربية، التي ما زالت لا تعتبر الإخوان تنظيما إرهابيا، خاصة كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، بأن التنظيم يدعم قيادات التنظيمات الإرهابية، وتصريحاته الإيجابية عن الإرهابي هشام عشماوي أكبر دليل على ذلك.
 
لا يختلف هذا الموقف كثيرا عن موقف الإخوان من عادل حبارة، الذي تم إعدامه، بعد تورطه في قتل 25 جنديا في سيناء، بل واعترف بذلك، لتخرج نجلة خيرت الشاطر، نائب مرشد جماعة الإخوان، وتنعيه مدافعة عنه.
 
عز الدين دويدار، القيادي الإخواني الهارب في تركيا، كان أحد أبرز قيادات الإخوان التي أشادت بالإرهابي هشام العشماوى، بعدما وصفه بأنه من الشرفاء- على حد ادعاءه- بل حرض على تخليد اسمه، حيث قال في تصريحات له عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»: لو أننا في زمن غير الزمن ، لتخلد اسم هشام عشماوي مع سليمان الحلبي ومصطفى البشتيلي وأحمد عرابي وسليمان خاطر ومحمود نور الدين وغيرهم، زاعما أنه من الأبطال- على حد زعمه.
 
1
 

أيضا القيادي الإخواني، مصطفى إبراهيم، دافع هو الأخر عبر أحد قنوات الإخوان التي تبث من تركيا عن هشام عشماوى، حيث زعم أن التهم التى نسبت لهشام عشماوى كلها غير صحيحة، وأنه تم تلفيق قضايا ضده.

وفي ذات السياق، دافع يحيى موسى، القيادي الإخواني، المتهم في العديد من القضايا الإرهابية ، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، عن هشام عشماوي، مثلما فعل قيادات الإخوان الآخرين.

وتعليقا على هذا الأمر، قال محمد حامد، الباحث في شؤون العلاقات الدولية، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، إن إلقاء القبض على هشام عشماوى، هو ضربة كبرى لجميع الجماعات المتطرفة، بما فيها الإخوان، كما أنه يشير إلى ضعف وانكماس تلك الجماعات.

ولفت الباحث في شؤون العلاقات الدولية، إلى أن القبض على قيادات الجماعات المتطرفة يأتي بعد أن تمكنت الدول العربية من تجفيف منابع الإرهاب من المال القطري، بعد أن أعلن الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب مقاطعة الدوحة، وبالتالي زادت القبضة الأمنية في الإقليم، وقللت من قدرة الدول الداعمة للإرهاب.

وكانت صفحة «مكتب إعلام اللواء 106 مجحفل» على الفيس بوك، كشفت أن قوات اللواء بقيادة الضابط أسامة الأطرش، قائد السرية الثالثة دبابات، نجحت في ضبط عدد من قادة مجلس شورى درنة وتنظيم القاعدة، هم: «بهاء على -مصري الجنسية، مرعي عبدالفتاح خليل زغبيه -ليبى الجنسية، هشام علي عشماوي -مصرى الجنسية، زوجة الإرهابي المصري محمد رفاعي سرور».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص