كل حلفائك باعوك يا اردوغان.. تركيا في أسوأ صورها أمام العالم بسبب سياسات الديكتاتور

الأربعاء، 17 أكتوبر 2018 09:00 م
كل حلفائك باعوك يا اردوغان.. تركيا في أسوأ صورها أمام العالم بسبب سياسات الديكتاتور
الرئيس التركي رجب طيب اردوغان
كتب أحمد عرفة

 

ساهمت التصرفات الأخيرة للرئيس رجب طيب أردوغان، والتي تسببت في إحراج شديد لتركيا، إلى انقلاب حلفائه عليه، خاصة بعدما تأكدوا أن سوء تصرفاته أدت إلى تدهور الأوضاع في بلاده.

أردوغان أظهر تركيا على أنها دولة تخضع لتهديدات الدول الخارجية، وليس لديها سيادة، كما زادت معدلات البطالة، إلى جانب ارتفاع كبير في معدلات التضخم تسبب في النهاية لتزايد المعارضة التركية ضد أردوغان.

أبرز حلفاء الرئيس التركي انقلب عليه مؤخرا، بعدما شن دولت بهشالي، رئيس حزب الحركة القومية التركي، وحليف حزب العدالة والتنمية، هجوما على أردوغان، حيث نقلت صحيفة "زمان"، التابعة للمعارضة التركية، عن رئيس حزب الحركة القومية التركي، هجومه على أردوغان بعد إفراجه عن القس الأمريكي أندرو برونسون، مشيرا إلى أنه لا يمكن الثقة في رئيس هبط بقيمة تركيا إلى قس أمريكي، فكان لا بد أن تسلم الولايات المتحدة الأمريكية رجل الدين التركيين فتح الله جولن المقيم في أمريكا مقابل القس ، حيث سنرى في الأيام القادمة إن كان قرار الإفراج عن القس له تأثيرات إيجابية على الاقتصاد التركي أم لا.

هجوم رئيس حزب الحركة القومية التركي، ضد أردوغان يأتي في الوقت الذي تفتح فيه الأحزاب المعارضة التركية، النار على الرئيس التركي بعد أن أظهر حالة خنوع شديدة للتهديدات الأمريكية، وبعدما صرح في أوقات سابقة عدة مرات بأن أنقرة لن تتأثر بالعقوبات الأمريكية التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية عليها، ولن تسمح لواشنطن بأن تمس سيادتها، إلا أنه فعل العكس ودفع القضاء التركي، إلى رفع كل القيود القضائية المفروضة على القس الأمريكي أندرو برونسون الذي كانت تتهمه أنقرة بالوقوف خلف المحاولة الانقلابية في عام 2016.

في وقت سابق، سلطت الصحف التركية المعارضة الضوء على سياسة الرهائن التي يتبعها الرئيس التركي، في التعامل مع الدول الخارجية، بعدما أكدت أن أندرو برونسون هو واحد من بين الآلاف الذين كانوا ضحايا لمن يزعم أنهم  شهود سريون الذين استخدمهم العدالة والتنمية لحبس كل من يعارضه، إذ أنه نجا من السجن لكونه مدعوما من دولة ذات إصرار وعزيمة مثل الولايات المتحدة الأمريكية التي يحمل جواز سفرها، حيث لم يكن هناك احتمال كهذا.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق