روحاني يستغل الدوحة لإيذاء المنطقة.. اعترافات السفير القطري تكشف الوجه الخبيث لإيران

الخميس، 18 أكتوبر 2018 12:00 ص
روحاني يستغل الدوحة لإيذاء المنطقة.. اعترافات السفير القطري تكشف الوجه الخبيث لإيران
تميم بن حمد الامير القطري وحسن روحانى رئيس ايران
كتب أحمد عرفة

يواصل تنظيم الحمدين تطبيق سياسة الارتماء في الأحضان الإيرانية، كلما زادت أزمتها مع الدول العربية، في ظل استمرار المقاطعة التي أعلنها الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب للدوحة منذ 5 يونيو قبل الماضي.

هذا التطبيع القطري الإيراني يؤكد بما لا يدع مجالا للشك بأن الدوحة لن تكون شريكا في التحالف الاستراتيجي الذي تشكله الولايات المتحدة الأمريكية مع مصر والأردن ودول مجلس التعاون الخليجي.

وفي ظل العقوبات المستمرة التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية ضد إيران وأذرعها في المنطقة، ستكون قطر ضمن هذه العقوبات حال ظل هذا التعاون مستمر خلال الفترة المقبلة.

زيادة التعاون القطري الإيراني أكده الرئيس الإيراني حسن روحاني، فبحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عنه، أكد أن الشعبين الإيراني والقطري، لديهما عزيمة راسخة في توطيد العلاقات الشاملة، حيث تمتلك طهران والدوحة علاقات حميمة، خلال السنوات الأخيرة، بجانب وجود توافق في أفكار ووجهات نظر البلدين حول مختلف القضايا، خاصة القضايا الإقليمية تقاربت أكثر مما مضى، وينبغي تعزيز هذا المسار.

الرئيس الإيراني أيضا تطرق إلى الأزمة القطرية مع الدول العربية، زاعما رفضه لتلك المقاطعة معلنا مساعدة طهران لقطر، وترحيب إيران بإقامة علاقات وثيقة بين طهران والدوحة.

السفير القطري أيضا في إيران، اعترف بتعميق العلاقات بين إيران وقطر، قائلا إن هناك أهمية لتوطيد العلاقات بين الدوحة وطهران، معترفا بأن قطر تسعى لتنمية العلاقات بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

يأتي التطبيع القطري مع إيران في ظل تزايد المعارضة القطرية ضد النظام القطري، بسبب تزايد الممارسات القمعية التي يتبعها تنظيم الحمدين ضد شعبه، حيث فتح المعارض القطري، جابر الكحلة المري، النار على الأمير القطري تميم بن حمد قائلا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": «انتهاك تميم بن حمد لحقوق الغفران ، جريمة اخلاقية قبل أن تكون إنسانية ، تواصلنا مع المجتمع المدني حقوقيون و إعلاميين ليس مخالفاً للقانون كما يروج له البعض».

وحول تطور العلاقات بين قطر وإيران، قال محمد حامد، الباحث في شؤون العلاقات الدولية، في تصريح لـ"صوت الأمة"، إن العلاقات القطرية الإيرانية تشهد ازدهار، فكلما طالت مدة مقاطعة الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب للدوحة، ارتمت قطر في أكثر في الأحضان الإيرانية.

وأشار الباحث في شؤون العلاقات الدولية، إلى أن كافة ممارسات الدوحة ضد جيرانها العرب مدعومة من إيران، حيث تستخدم طهران تنظيم الحمدين لإيزاء المنطقة العربية، كما تجعلها شوكة في المجلس التعاون الخليجي.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

لا تحزن

لا تحزن

الأربعاء، 22 مايو 2019 11:23 م