لإعادة مجدها.. تعرف على تفاصيل خطة تطوير معابد «عمدا والسبوع» بالنوبة

الخميس، 18 أكتوبر 2018 12:00 م
لإعادة مجدها.. تعرف على تفاصيل خطة تطوير معابد «عمدا والسبوع» بالنوبة
معابد عمدا والسبوع فى النوبة

فى سنة 1960 استغاثت منظمة اليونسكو بالعالم لإنقاذ معابد النوبة الأثرية من الغرق بعد بناء السد العالى واستجاب العالم وتم نقل المعابد وأهمها "عمدا والسبوع" بعد تقطيعها فى شكل كتل خرسانية إلا أن "معابد عمدا والسبوع"ظلت بعيدة عن أعين الزائرين والوفود السياحية رغم أهميتها حيث تضم عدة معابد تمثل حقب تاريخية متنوعة أهمها السبوع والدكة والمحرقة، وعمدا والدر ومقبرة بنوت.
وفى إطار الصحوة الأثرية تدخل معابد ذالسبوع وعمدا خلال أيام  خطة التطوير قد تعيد لها فرصة التربع على عرش المزارات الأثرية بأسوان.
 
وخطة التطوير تشمل وفقا لـ"أحمد حسن، مدير المعابد الصخرية بمنطقتى عمدا والسبوع إعادة الحياة لها بعد سنوات من الإهمال وتعرضها للسرقات خاصة بعد أحداث يناير 2011 ويتم عبر مرحلتين:
· المرحلة الأولى بالتعاون بين صندوق أثار النوبة ووزارة الإنتاج الحربى، وتستهدف إنشاء 9 محطات شمسية 5 بـ"السبوع" و4 بـ"عمدا" بتكلفة 5 ملايين جنيه، للإنارة بعد سرقة الكابلات 11 مرة.
· المرحلة الثانية: رفع كفاءة الخدمات بتكلفة 16 مليون جنيه، من خلال إنشاء استراحة جديدة للعاملين وبعثات الترميم وصيانة استراحة قديمة بـ"السبوع" وإنشاء استراحة جديدة وصيانة أخرى بـ"عمدا" فضلا إنشاء مبنى إدارى يضم غرف للتذاكر والرسوم وغرف لشرطة السياحة، وتغيير شامل بالتركيبات الكهربائية، وإحلال وتجديد محطة المياه بالمنطقتين، تغيير سلم معبد الدكة ليكون من الحجر الرملى.
وكشف مدير المعابد الصخرية عن أن المرحلة الأولى من التطوير ستستغرق شهرين فيما تستغرق المرحلة الثانية 9 أشهر.
 وأكد مدير"عمدا والسبوع" تصنيف المنطقتين من قبل اليونسكو ضمن التراث العالمى، فمعابدهما تعبر عن حقب تاريخية مختلفة تبدأ من الأسرة الـ 18 وتنتهى فى العصر المسيحى حيث أن:
  1. معبد السبوع هو ثانى أكبر معبد صخرى بناه رمسيس الثانى، بعد أبو سمبل، وهو من المعابد التى تنتشر به تماثيل أبو الهول بجانب تمثال لرمسيس الثانى طوله 12 متر.
  2. معبد المحرقة حيث يحوى عنصر معمارى فريد لسلم حلزونى.
  3. معبد عمدا يرجع إلى عصر الأسرة 18 ويعود إلى حقبة الملك تحتمس الثالث.
  4. معبد الدر يرجع إلى الأسرة 19 فى عهد الملك رمسيس الثانى، 
  5. معبد الدكة يرجع إلى الأسرة 25 فى عهد ملك النوبة أركمانى ويتميز بأنه الوحيد الذى يتمحور فى الاتجاه الشمالى الجنوبى وليس شرقى أو غربى على غرار المعابد المصرية.
  6. معبد المحرقة أقيم فى عهد الامبراطور أغسطس.
  7. مقبرة "بنوت" حاكم منطقة النوبة السفلى وتحتوى هذه المقبرة على نقوش لهدايا تلقاها حاكم النوبة السفلى من الملك رمسيس السادس عبارة عن إناءين من الفضة.
 
واعترف مدير منطقتى عمدا والسبوع بضعف الوفود السياحية نتيجة زحف الرمال والطرق غير الممهدة مشيرا على استيعاب المنطقتين 500 زائر شهريا فى ذروة الموسم السياحى، بسعر تذكرة للزائر الأجنبى 70 جنيها، و10 جنيهات للمصرى.
 
وكشف مدير المنطقة  عن مقتراحات لتطوير المنطقة واستغلالها اقتصاديا تشمل:
1. إقامة مراسى لاستقبال الرحلات النيلية.
2. توفير عربات جولف لنقل الزائرين بين المعابد حيث المسافة بين عمد والسبوع تزيد عن 5 كيلو متر.
 
28017-معابد-عمدا-والسبوع-فى-النوبة-(4)
 
40054-معابد-عمدا-والسبوع-فى-النوبة-(6)
 
42242-معابد-عمدا-والسبوع-فى-النوبة-(1)
 
81397-معابد-عمدا-والسبوع-فى-النوبة-(5)

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا