أولياء الأمور ينتصرون في معركة مدرسة طوخ: إحالة المدير ورفاقه إلى التحقيق

الإثنين، 22 أكتوبر 2018 01:00 م
أولياء الأمور ينتصرون في معركة مدرسة طوخ: إحالة المدير ورفاقه إلى التحقيق
طارق شوقى وزير التربية والتعليم

 

تشهد مدرسة عبد الحميد حسن التجريبية التابعة لإدارة طوخ التعليمية وقائع مؤسفة، من سوء حالة النظافة بالمدرسة والحمامات وغياب المشرفات لرياض الأطفال إلى سوء المعاملة من قبل المدير ووكيلي المدرسة للطلاب أنفسهم، الأمر الذي دفع أولياء الأمور للتدخل وإرسال الشكاوى للإدارة التعليمية بطوخ برئاسة مصطفى إمام مرزوق، الذي بدروه شكل لجنة برئاسة وكيل المديرية للتحقيق في الأمر.

وقال مرزوق، خلال تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الأحد، إن العديد من الشكاوى وردت بشأن المدرسة، تنوعت ما بين غياب النظافة والمشرفات لرياض الأطفال، إلى جانب غلق الحمامات، وعدم تسليم الكتب الدراسية للطلاب حتى الآن بالرغم من دفع المصروفات منذ شهرين على الأقل.

وأشار مدير إدارة طوخ التعليمية، إلى أنه شكل لجنة برئاسة وكيل الإدارة لبحث الشكاوى والتحقيق في الأمر، متابعا: «تم إعداد تقرير بشأن الزيارة وسيتم رفعه غدا لوكيل الوزارة بالقليوبية طه عجلان، التي تضمنت توصيات بإيقاف وتحويل مدير المدرسة والوكيلين للتحقيق بشأن المخالفات إلى جانب إيقاف عاملي النظافة عن العمل لسوء حالة النظافة بالمدرسة».

في غضون ذلك، قالت الدكتورة أمنية فاوق، وكيلة تعليم طوخ، إنها نظمت زيارة مفاجئة للمدرسة الخميس الماضي للوقوف على المخالفات التي تضمنتها شكاوى أولياء الأمور، مشيرة إلى أنه تم رصد عدم وجود مشرفات لرياض الأطفال «كي جي 1، وكي جي 2»، وترك الأطفال للصعود والنزول على السلالم بمفردهم.

وأضافت «فاروق»: «والله وأنا موجودة لحقت طفل كان هيموت، إلى جانب تجمهر الأطفال لغلق الحمامات لسوء حالة النظافة.. والله فيه أطفال عملتها على نفسها بسبب غلق الحمامات والأطفال كانت عاملة تجمهر».

وأشارت وكيلة إدارة طوخ التعليمية، إلى رصد عدم تسليم الكتب المدرسية للطلاب حتى الخميس بالرغم من استلام كافة المصروفات الدراسية وعدم توريدها إلى مديرية التربية والتعليم ببنها، مشيرة إلى أنه في يوم الزيارة تم استلام الكتب لتوزيعها على الطلاب بحضورها.

وأضافت «فاروق» في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الأحد، أن سوء حالة النظافة امتد إلى معمل العلوم بالمدرسة وتكون طبقة كبيرة جدا من الأتربة على أدوات المعمل ما يؤكد عدم استخدامه طوال الفترة الماضية.

وتابعت: «الوضع أسوأ مما يكون بالمدرسة»، مشيرة إلى أنها أوصت فى التقرير بإحالة مدير ووكيليى المدرسة للتحقيق، إلى جانب وقف عاملى النظافة عن العمل.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق