خطاب أردوغان.. بين «الشو» الإعلامي واستهداف مبادرة مستقبل الاستثمار السعودية

الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018 03:00 م
خطاب أردوغان.. بين «الشو» الإعلامي واستهداف مبادرة مستقبل الاستثمار السعودية
شيريهان المنيري

دعاية كبيرة لمؤتمر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول أزمة مقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي منذ أيام، مع الترويج إلى أنه سيُعلن عن الحقيقة وتفاصيل الحادث.

المؤتمر «الأردوغاني» الذي بثّ اليوم عبر وسائل الإعلام التركية والأذرع الإعلامية القطرية، وفي مقدمتها قناة الجزيرة لم يضف جديدًا عما تم ذكره وتناوله إعلاميًا على المستوى العربي والعالمي منذ الإعلان عن مقتل «خاشقجي»؛ بل العكس ظهر وكأنه كـ«شو» إعلامي.

الرئيس التركي من خلال خطابه أمام نواب حزب العدالة والتنمية في البرلمان التركي، اليوم الثلاثاء طالب بضرورة مقاضاة الموقوفين الـ18 في تركيا، وهم ذاتهم الذين قررت المملكة العربية السعودية بمحاسباتهم وأوقفتهم عن مهامهم الرسمية، الأمر الذي رأه عدد من السعوديين محاولة لإبتزاز المملكة العربية السعودية، ونوع من التدخل في شؤونها.

الجدير بالذكر أن الموعد الذي اختاره «أردوغان» لإلقاء كلمته حول أزمة مقتل جمال خاشقجي، يأتي متزامنًا مع بداية فعاليات مؤتمر مبادرة مستقبل الإستثمار والذي يُعقد في الفترة من 23 – 25 من أكتوبر الجاري.

اقرأ أيضًا: هل هناك علاقة بين اختفاء جمال خاشقجي ورؤية السعودية 2030؟

ولعل اهتمام قناة الجزيرة وغيرها من المنابر الإعلامية الإخوانية بنقل هذه الكلمة، التي لم يأت مضمونها بجديد عما ذكرته القيادة السعودية ذاتها خلال الأيام الماضية لدليل على أهداف بعينها، وخاصة أنه حديثه لم يكن متوازنًا ففي الوقت الذي حاول فيه توجيه الإتهامات إلى السعودية، ذكر أن السعودية إتخذت خطوة هامة بتأكيد جريمة «خاشقجي» وإيقافها للمتهمين.

هذا وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير أكد صباح خلال مؤتمر صحفي في إندونيسيا، اليوم الثلاثاء، على أن السعودية ملتزمة بإجراء تحقيق شامل في قضية مقتل الإعلامي السعودي، مشددًا على أنه سيتم القبض على جميع المسؤولين عن ذلك الحادث، بحسب «العربية.نت».

كما أكد في تصريحات الأحد الماضي على أن مقتل جمال خاشقجي كان خطأ جسيمًا، وأن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان لم يكن يعلم بالأمر، لافتًا إلى أن المسؤولين سيتم محاسبتهم، بعد تأكدهم من تورط القنصلية السعودية بإسطنبول في هذا الحادث، والتي لم تكشف حقيقة الأمر للقيادة السعودية منذ بداية الأمر.

اقرأ أيضًا: حلف الشر الثلاثي.. ما هي مكاسب قطر وتركيا وإيران من أزمة اختفاء «خاشقجي»؟

في السياق ذاته شارك أحد المغردين السعوديين متابعيه بمقطع فيديو لسؤال صحفي لأحد  المارين بشوارع تركيا إن كان يعلم أو متابع حادث مقتل جمال خاشقجي، ليفاجئ برد هذا الشخص منتقدًا السياسات التركية وانتهاك حرية الصحافة، معربًا عن استغرابه لذلك التضخيم والإهتمام الإعلامي بحادث «خاشقجي» في حين أن الممارسات الإعلامية التركية غير مهنية على الإطلاق، إلى جانب القمع الذي يعرض له الصحفيين والصحف التركية.

يذكر أن مؤتمر مبادرة مستقبل الإستثمار في فصله الثاني، تم افتتاحه اليوم الثلاثاء في العاصمة السعودية، الرياض وسط حضور عربي وعالمي جيد، وقال الإعلامي السعودي، عضوان الأحمري عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر: «أكثر من 4500 حضروا الساعات الأولى من مبادرة مستقبل الاستثمار، وتوقيع اتفاقيات بقيمة 50 ملاير دولار، وجميع الشركات التي أعلن رؤساءها التنفيذين الانسحاب حضرت».  

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق