تحت شعار دعم الإرهاب إعلاميا.. كيف جندت الدوحة توكل كرمان في خدمة الحوثي باليمن؟

الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018 07:00 م
تحت شعار دعم الإرهاب إعلاميا.. كيف جندت الدوحة توكل كرمان في خدمة الحوثي باليمن؟
توكل كرمان

فضائح تنظيم الحمدين مازالت تلقي بظلالها على الساحة الإعلامية في المنطقة، فبخلاف دعم التنظيمات الإرهابية في الدول العربية، تواصل الدوحة تمويل قيادات إخوانية تابعة لليمن لاستهداف التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، حيث كشف موقع قطريليكس المعارض عن تمويل قطر للقيادة في حزب الإصلاح (إخوان اليمن) توكل كرمان لتمويل منظومتين إعلامية وحقوقية، لاستهداف كافة الانتصارات التي حققها الجيش اليمني بدعم من التحالف.

وبحسب المصادر تلقت توكل كرمان الدفعة الأولي من تمويل النظام القطري التي تقدر بـ 30 مليون دولار، لتطبيق سياستها الخاصة بدعم الميلشيات الحوثية التابعة لإيران في اليمن، وذلك لإنشاء قناة بلقيس ويمن شباب، متلقية بعد ذلك دفعات أخرى لفتح قنوات ومواقع إخبارية معادية للدول العربية، على أن يخصص النظام القطري دفعات شهرية لتوكل كرمان وفريقها والوسائل الإعلامية التابعة لها.

 

توكل كرمان
 
توكل كرمان

 

وفي إطار استهداف الدولة اليمنية واستقرارها ، تحاول هذه القنوات الإعلامية التابعة لتوكل كرمان استغلال أي مظلة شرعية لاستهداف التحالف وجهوده فى المحافظات المحررة وكذلك استهداف الجنوب وأبناءه وقضيته العادلة، وذلك للتحريض ضد التحالف ومحاولة تشويه دوره، وتشجيع الفوضى فى الجنوب والتحريض ضده، حيث أكد قطرليكس أن الوسائل التي تديرها توكل وفريقها تعمل على تحريف الأحداث، ونقل صورة مغايرة لمجريات الأحداث على الأرض، معتمدة على نشر الشائعات، والأكاذيب، والتحريض، وشن حملات تشويه منظمة، وغيرها من الحملات الإعلامية التى تزيف الوعى وتدافع عن الإرهاب.

وفي هذا الإطار كشفت مصادر يمنية عن دور توكل الحقوقي المساند للإرهاب، حيث قامت كرمان بإنشاء عدد من المنظمات الحقوقية الغير شرعية، وبدعم قطر ونفوذها تم التنسيق لتلك المنظمات وفتح علاقات مع منظمات حقوقية عالمية تمولها قطر وتدفع لها ملايين الدولارات من أجل قبول تقارير المنظمات الإخوانية ونشرها.

وتابع قطرليكس أن هذه المنظمات الحقوقية المشبوهة التي تديرها الإخوانية توكل كرمان أقدمت على نشر تقارير مضللة ومزيفة تستهدف بدرجة أولى جهود التحالف العربي والقوات الجنوبية في مكافحة الإرهاب في الجنوب وعلى وجه الخصوص قوات الحزام الأمني وقوات النخبة التي حققت انتصارات عديدة على الإرهاب الحوثي.

ولم تكتفي الدوحة بكل ذلك، فالكثير من القضايا والتقارير التي تداولتها الصحف العالمية مؤخرًا تكشف تمويل قطر، للمنظمات والجمعيات تحت شعار العمل الخيرى، ليتبين أنها منظمات على علاقة بالإرهاب وتدعمه، وقد صنف التحالف العربى بعض تلك الجمعيات فى قائمة الإرهاب، وفقا لما أكدته قطريليكس.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق