هاشتاج مسيء للسوبر المصري السعودي.. كيف ترمي الأحجار في المياه الصافية على طريقة العالمي؟

الجمعة، 26 أكتوبر 2018 08:24 م
هاشتاج مسيء للسوبر المصري السعودي.. كيف ترمي الأحجار في المياه الصافية على طريقة العالمي؟
الخطيب وتركي آل الشيخ
طلال رسلان

يبدو أن بعضهم لا يعجبه إعادة المياه إلى مجاريها بشأن مباراة السوبر المصري السعودي، بعد موافقة النادي الأهلي على خوض المباراة أمام اتحاد جدة، وقطع الطريق أمام محاولات تكدير الصفو العام، بما يعطي إشارة بالتأثير على العلاقات المصرية السعودية.

هاشتاج مثير بعنوان "أهلي مصر يحكم السعودية"، يعرف الجميع سبب ظهوره في هذا الوقت تحديدا على موقع التدوينات القصيرة تويتر، الأشهر استخداما عند السعوديين، ومحاولة الصيد في الماء العكر، وهذا ما كان واضحا من أحد المنشورات التي دعت قبل ظهور الهاشتاج بنحو نصف ساعة إلى استخدامه وتداوله بقوة في محاولة للتأثير على المغردين في المملكة العربية السعودية ليردوا الإساءة بالإساءة عن طريق هاشتاج آخر، وكتب صاحب المنشور المخطط صراحة على صفحته.

WhatsApp Image 2018-10-26 at 7.19.59 PM

الغريب في الأمر أن أعضاء بارزين من مجلس إدارة النادي الأهلي، لهم بالطبع مصلحة في تغيير المسار الذي وصل إليه الاتفاق بإقامة مباراة السوبر السعودي، يقفون وراء انتشار الهاشتاج، ومن خلفهم لاعب الزمالك "العالمي" السابق، الذي فضل اللعب على طريقته المفضلة، حيث  طالب مسؤولي نادي الزمالك بالتمسك بالمشاركة فى مباراة السوبر المصري السعودي، أمام اتحاد جدة بدلا من الأهلي، عقب إعلان الأهلي مشاركته في مباراة السوبر المصري السعودي يوم 27 نوفمبر المقبل.

اقرأ أيضا:
تحدث الكبار فصمت الصغار.. كيف عرقل الأهلي محاولات إفساد السوبر المصري السعودي؟

وكتب اللاعب الشهير، عبر صفحته على تويتر "يجب أن يحارب مسؤولي الزمالك على مشاركة الفريق في سوبر أبطال الكؤوس المصري السعودي.. الأهلي اعتذر عن مباراة الهلال بسبب ازدحام جدول مبارياته، فما ذنب الزمالك في استبعاده من المباراة التي يجب أن يلعبها رسميا بطلا لكأس مصر". 

وبالطبع طلب اللاعب العالمي لم يرد به خيرا من البداية، فقد أراد التأثير على الجانبين ورمي حجر في المياه الصافية، بعد أزمة كبيرة شهدها الشارع الكروي بين الأهلي والاتحاد العربي، بعدما حالت ارتباطات الأهلي الإفريقية والمحلية في خوض مباراة السوبر المصري السعودي أمام نظيره فريق الهلال، وأصدرت القلعة الحمراء بيانا كشفت فيه تحفط الأحمر على توقيت المباراة (8 من نوفمبر 2018)، التي ستتعارض مع التزاماته الإفريقية في حالة وصوله لنهائي البطولة، قبل أن يتم استبدال الأهلي بفريق الزمالك.

ربما تناسى، عند عمد، اللاعب العالمي وأصدقاؤه "اللهو الخفي" في مجلس إدارة النادي الأهلي أن إقامة مباراة السوبر السعودي، لم تكن هدفا في حد ذاتها بقدر الأهمية التي يرمي إليها الحدث الرياضي، في دعم وتعزيز العلاقات بين مصر والمملكة العربية السعودية، لكن يبدو أنهم فضلوا المصالح الشخصية على الوطنية كالعادة في مثل هذه الوقائع.

إلا أن الجماهير المصرية والسعودية على مواقع التواصل الاجتماعى سرعان ما كشفت المخطط، وأطلقوا هاشتاجات معاكسة تؤيد إقامة المباراة وعودة العلاقات الوطيدة بين مسئولى الأهلى ونظرائهم فى السعودية بجانب الشعبين.

ومن قبلهم تصريحات الخطيب بالموافقة على إقامة المبارة التي قطعت الطريق على مثيري الأزمات وبدا هذا جليا في رد المستشار تركى آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، بعدما أعرب عن سعادته بمشاركة الأهلي في السوبر المصري السعودي.

أما على المستوى الرياضي فستخلق مشاركة الكبيرين الأهلى المصري واتحاد جدة السعودي في كأس سوبر خادم الحرمين الشريفين، رواجا رياضيا في المشهد العربي على وجه العموم، و"المصري- السعودي" على وجه الخصوص، وربما تكون مفتاحا لباب منافسات عربية عربية أكثر، ما سيزيد من التعاون والتنسيق الرياضي ودخول الاستثمارات في المباريات بين كبريات الفرق العربية صاحبة الشعبية الكبيرة في بلادها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق