إطلاق «خليفة سات».. غدًا الإمارات على موعد مع غزو الفضاء بيد شبابها

الأحد، 28 أكتوبر 2018 04:00 م
إطلاق «خليفة سات».. غدًا الإمارات على موعد مع غزو الفضاء بيد شبابها
خليفة سات - أرشيفية
شيريهان المنيري

تستمر الإمارات في تحقيق خطوات ثابتة تجاه مزيد من التقدم العلمي والتكنولوجي ولاسيما في مجال الفضاء؛ ومع إطلاق القمر الصناعي للإستشعار عن بُعد «خليفة سات» والمقرر الأثنين، تدخل عهد التصنيع الفضائي الكامل، طامحة في التحول إلى مركز إقليمي لمشاريع وأبحاث الفضاء.

الإمارات بذلك يصبح لديها 9 أقمار، من إجمالي 12 قمر صناعي أعلنت مسبقًا أنهم هدفها بحلول 2020، بحسب «البيان» الإماراتية.

وبإطلاق «خليفة سات» تدخل الإمارات التاريخ في مجال علوم الفضاء؛ فهو يُعد أول قمر صناعي يتم تصنيعه بأيادي إماراتية محلية 100%، بدأت مراجعة تصاميمه الأولية في إبريل من عام 2014، وفي مايو من العام ذاته بدأت عملية التصنيع، وفي نهاية عام 2014 تمت مراجعة التصميم وتقديم نتائج اختبار النظام الفرعي لتقييم عملية التصنيع والتجميع.

وفي 15 من أكتوبر الجاري أجرى فريق عمل من مركز «محمد بن راشد للفضاء» والقائم على هذا المشروع منذ بدايته الفحوص النهائية على «خليفة سات» استعدادًا لإطلاقة، حيث وصوله إلى قاعدة الإطلاق في مركز «تانيغاشيما الفضائي» في اليابان، والتي يجب أن يمكث بها قبل موعد الإطلاق بمدة تتراوح بين 5 – 40 يومًا.

وكشف مدير مشروع «خليفة سات»، عامر الصايغ بحسب الصحيفة الإماراتية أولى مهماته، والتي ستكون التقاط صور تم الاتفاق على أن تكون مفاجأة، مؤكدًا على أن فريق مركز «محمد بن راشد للفضاء» والمتواجد في اليابان حاليًا يراقب أداء القمر الصناعي المقرر إطلاقه غدًا بمعدل 7 ساعات يوميًا، بالتعاون مع الفريق الياباني المشرف على عملية الإطلاق، والتي ستكون في الثامنة صباحًا بتوقيت دولة الإمارات.

هذا وأوضحت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، وام عددًا من المعلومات الخاصة بـ«خليفة سات»، وهي أن طوله يبلغ مترين ووزنه حوالي 330 كيلوجرامًا، ويمتلك 5 براءات اختراع.

أيضًا القمر الصناعي الإماراتي الصُنع سينطلق على متن الصاروخ «H-IIA» من مركز «تانيغاشيما» الفضائي، ويتميز بأنه مزود بنظام تصوير عالي الجودة والدقة، وبمجرد وصول «خليفة سات» إلى مداره المنخفض حول الأرض؛ على ارتفاع 613 كم، سيبدأ في التفاط الصور وإرسالها إلى محطة التحكم على الأرض، حيث مركز «محمد بن راشد» للفضاء.

وتصل قيمة استثمارات الإمارات في قطاع الفضاء بحسب الوكالة الإماراتية ما يقرب من 22 مليار درهم إماراتي أي ما يُقدر بـ6 مليارات دولار أمريكي، حتى منتصف العام الجاري (2018). وتسعى الإمارات إلى أن يصبح قطاع الفضاء واحدًا من أهم القطاعات الاقتصادية والاستثمارية بها.

وكان نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء ولي عهد دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أكد في أغسطس الماضي، بحسب «بوابة العين» الإماراتية، على أن إطلاق «خليفة سات» يُعد خطوة هامة ضمن استراتيجية الإمارات الطموحة لترسيخ مكانتها في مجال علوم الفضاء على مستوى العالم.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق