على طريق التصنيع.. كيف تخطط وزارة البيئة للاستثمار في قش الأرز ومخلفات الزراعة؟

الخميس، 01 نوفمبر 2018 08:00 م
على طريق التصنيع.. كيف تخطط وزارة البيئة للاستثمار في قش الأرز ومخلفات الزراعة؟
حريق قش الارز
كتب محمد شعلان

بعد قرب انتهاء موسم حرق قش الأرز وتراجع معدلاته التي أعلنتها وزارة الزراعة بعد حصاد 97% من المحصول للحد من ظاهرة التلوث البيئي، تبذل وزارة البيئة مجهود شاق لتحويل الأضرار الناتجة من المخلفات الزراعية سواء قش الأرز أو حطب الذرة أو قصب السكر إلى استفادة تساهم في زيادة التصنيع والاستثمار في مجالات جديدة.

المخلفات الزراعية على طريق الصناعة
وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، في حوار ببرنامج "مساء dmc" مع الإعلامي أسامة كمال على قناة dmc، أن ظاهرة حرق قش الأرز أصبحت أقل بكثير من العهود الماضية بسبب منظومة العمل الجماعي بين الوزارات المعنية ووعي المواطنين في التفاعل مع قضية التلوث البيئي والمخلفات الزراعية وتعريف الفلاحين بالقيمة الاقتصادية للمخلفات الزراعية والقدرة على التصدير.

حريق قش الأرز
حريق قش الأرز

 

وأضافت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن التلوث البيئي لا ينتج عن حريق قش الأرز فقط ولكن يوجد مخلفات زراعية أخرى أبرزها حطب الذرة وقصب السكر وموسم زراعتهم سيبدأ قريبا، مشيرة إلى أنهم بدءوا في الحد من المشكلة عن طريق تعزيز فكرة فرصة الاستثمار في المخلفات الزراعية، ويعملون حاليًا على الفكرة مع وزارة الإنتاج الحربي لتأسيس مصنع كبير للورق لتدوير المخلفات الزراعية وخوض تجربة مصنع ورق ضخم وليس مجرد مشروعات صغيرة للشباب.

اقرأ أيضاً: ماذا فعلت وزارة البيئة للقضاء على السحابة السوداء؟.. تقرير على مكتب رئيس الوزراء يجيب

وأشارت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إلى أن تمويل المصنع سيكون من خلال العمل مع مستثمرين لأنهم الجهة القادرة على تنفيذ الفكرة خاصة مع استيراد مصر كمية كبيرة من الورق من دول خارجية، مؤكدة أن تجربة فكرة مصنع الورق نجحت على الأوراق ولكن لابد من توفير كفاءة قادرة على جمع المخلفات لأن تأسيس المصنع والاعتماد عليه للعمل على موسم سوء شهر أو شهرين في العام متعلق بوقت حرق قش الأرز والتوقف باقي العام سيتسبب في فشل المشروع.

موسم قش الأرز
موسم قش الأرز

 

وحددت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، مسئولية كل جهة لنجاح فكرة مصنع الورق للاستفادة من المخلفات الزراعية، موضحة أن وزارة البيئة مسئوليتها التخطيط للمشروع ووزارة الإنتاج الحربي ستتولى مهمة التصنيع، بينما المحليات ستكون مهمتها تحديد الكميات المتوفرة من المخلفات الزراعية على مدار العمل وإعداد دراسة جدوى لفكرة الصناعة.

اقرأ أيضاً: خطة الـ5 محاور.. السحابة السوداء صداع في رأس وزارة البيئة

وكان قد أكد تقرير صادر عن قطاع الإرشاد الزراعي تراجع معدلات حرق قش الأرز بعد حصاد 97% من المحصول، وجاء ذلك خلال تلقى الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة، تقريرا من الدكتور سيد خليفة رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، حول منظومة تدوير قش الأرز للموسم الحالي، على مستوى المحافظات الست المنزرع بها المحصول.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق