وفرت 5000 فرصة عمل.. كيف تمكنت وزارة البيئة من القضاء على السحابة السوداء؟

السبت، 03 نوفمبر 2018 09:00 ص
وفرت 5000 فرصة عمل.. كيف تمكنت وزارة البيئة من القضاء على السحابة السوداء؟
د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

قضت وزارة البيئة نحو 90 يوما فى موسم «السحابة السوداء» المرتبط بحصاد محصول الأرز لعام 2018، حيث دأب مسئولي الوزارة خلال تلك الفترة على إجراء الجولات الميدانية، وتنظيم الندوات التوعوية، إلى جانب دعم المحافظات بالمعدات والمفارم والمكابس اللازمة للتعامل مع «قش الأرز»، للتخلص منه بالطريقة المناسبة، والتى تعود بالنفع على المزارع والدولة بدلا من تلويث البيئة بحرقه وظهور السحابة السوداء.

اقرأ أيضا: على طريق التصنيع.. كيف تخطط وزارة البيئة للاستثمار في قش الأرز ومخلفات الزراعة؟

وفى هذا الصدد، أكدت وزيرة البيئة، الدكتورة ياسمين فؤاد، فى تصريحات صحفية، أن نجاح منظومة «قش الأرز» هذا العام جاء نتيجة جهود استمرت نحو 20 عاما، فضلا عن نجاح العمل بروح الفريق بجانب التعاون بين جميع الوزارات المعنية والمحافظين ورجال الحماية المدنية، الذى أدى إلى الوصول للهدف المنشود من المنظومة، وهو حماية البيئة من التلوث الشديد الذى ينتج بفضل "السحابة السوداء" التى تحدث نتيجة حرق "قش الأرز".

 

"السحابة السوداء لم تظهر هذا العام بالمعدلات المعتادة".. هذا ما أعلنه الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة، الدكتور محمد صلاح، مؤكدا أن الوزارة نجحت فى تجميع نحو 90% من "قش الأرز" خلال موسم حصاد الأرز لهذا العام، موضحا أنها جاءت مقسمة إلى 90.3% إجمالى ما تم جمعه بالتوعية والدعم بإجمالى نحو 1394802 طن قش أرز، و9.7% ما تبقى ولم يتم رصد تجميعه حتى الآن، فضلا عن 16.6% تم تجميعها بالدعم المباشر، و73.7% تجميع أهالى بمعدات الوزارة فى 6 محافظات هى: "القليوبية، والشرقية، والدقهلية، والغربية، وكفر الشيخ، والبحيرة".

اقرأ أيضا: خطة الـ5 محاور.. السحابة السوداء صداع في رأس وزارة البيئة

الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة، أكد أيضا فى تصريحات صحفية، أن المساحة المزروعة بالأرز هذا العام جاءت أقل من تلك التى تم زراعتها العام الماضى، موضحا أنه تم فتح 504 مواقع لجمع قش الأرز خلال هذا العام، وأن الوزارة تلقت نحو 245 شكوى مقابل 798 فى 2017، مشيرا إلى أن ثمن "قش الأرز" للفلاح بلغ من 600 لـ800 جنيه للفدان، وكان لا يحصل على أى مقابل مادى سابقا، كما أنه يستفيد منه كـ"سماد عضوى، وأعلاف، وبدائل وقود"، بجانب التصدير إلى الخارج.

 

الدكتور محمد صلاح، الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة، أشار أيضا إلى أنه تم توفير 2500 فرصة عمل مباشرة، و2500 فرصة عمل غير مباشرة من خلال المتعهدين، فضلا عن تحقيق أثر بيئى خاص بتجنب نحو 17 ألفا و433 طنا من الملوثات، موضحا أن جهود الوزارة خلال هذا الموسم جنبت الدولة أحمال ملوثات منها: "14 ألفا و56 طنا من انبعاثات الجسيمات الصلبة، و555 طنا من انبعاثات أكاسيد النيتروجين، و96 طنا من انبعاثات ثانى أكسيد الكربون".

 

وتابع الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة، أن الوزارة تمكنت خلال هذا الموسم من تنظيم 1360 ندوة للتوعية، إلى جانب إجراء حملات تفتيشية على المصانع مقسمين إلى 5990 منشأة متوسطة وصغيرة، و706 منشأة كبرى، وتفتيش 27136 مركبة، إلى جانب 2442 أتوبيس نقل عام بجراجات الهيئة، موضحا أن السحابة السوداء تتسبب بها عدة عوامل منها "المخلفات الزراعية بنسبة 42%، وانبعاثات المصانع بنسبة 23%، وعوادم المركبات بنسبة 23%، والمخلفات الصلبة وحرائق المقالب العشوائية بنسبة 12%، مشيرا فى الوقت نفيه إلى أنه تم تحرير نحو 1238 محضرا لمخالفين.

 

وحول جهود وزارة البيئة للقضاء على السحابة السوداء هذا العام، قال وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، الدكتور عز الدين أبو ستيت، إن وزارة البيئة قدمت نموذجا مشرفا فى حل مشكلة السحابة السوداء وإقناع الفلاحين بالقيمة الاقتصادية لقش الأرز، إلى جانب دورها الجوهرى فى التأكيد على أن العمل البيئى يحقق المصلحة العامة للفرد والمجتمع.

اقرأ أيضا: ماذا فعلت وزارة البيئة للقضاء على السحابة السوداء؟.. تقرير على مكتب رئيس الوزراء يجيب

وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أكد أيضا فى تصريحات صحفية، أن نجاح منظومة "قش الأرز" هذا العام جاء نتيجة تضافر الجهود المعنية والعمل بروح الفريق، إلى جانب التركيز على أهمية رفع وعى المواطنين، فضلا عن الاستفادة مما كان يحدث فى السنوات السابقة، ما أدى إلى نجاح وزارة البيئة فى القضاء على أحد مسببات التلوث.

 

من جانبه، قال وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوى، إن نجاح المنظومة يعد انعكاسا للتنسيق والتعاون والمرونة بين الوزارات المعنية المختلفة، والتى ساعدت جميعها على خلق مناخ جيد ساهم فيما وصلنا إليه اليوم من نجاح، مشيرا إلى أن المخلفات الزراعية ذات قيمة اقتصادية كبيرة يجب استغلالها والاستفادة منها وتفادى أضرارها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق