انتصارات للجيش وانتهاكات للحوثي.. كم جرما ارتكبه المتمردون في اليمن؟ (صور)

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 12:00 ص
انتصارات للجيش وانتهاكات للحوثي.. كم جرما ارتكبه المتمردون في اليمن؟ (صور)
القوات اليمنية

تزداد الانتهاكات الحوثية يومًا تلو الآخر ضد المدنيين في اليمن، من تجنيد أطفال وإجبار مدنيين على القتال في صفوف المتمردين في أوقات أخرى، وذلك بهدف لتعويض الخسائر الكبيرة في صفوف المقاتلين بمحافظات حجة وصعدة، والاقتراب من مداخل الحديدة، وكان آخر هذه الانتهاكات رصدها فريق عمل مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان باليمن، حيث استشهد بـ 87 انتهاكا لحقوق الانسان لحماعة الحوثي خلال شهر أكتوبر الماضي في محافظة تعز لوحدها، طالت الكثير من المدنيين.
 
يرجع تجاه الميلشيات الإرهابية لزيادة الانتهاكات إلى الهزائم المتتالية التي تلاحق الحوثين بالجبهات المختلفة، وتكبد خلالها خسائر فادحة في العدد والعتاد على أيد قوات اليمنية المشتركة مع التحالف العربي، خاصة في الساحل الغربي، حيث رصد  المركز فى تقريره لحالة حقوق الإنسان فى تعز، مقتل 24 مدنيا بينهم 15 رجلا و4 أطفال و5 نساء، قتل 9 منهم بالقنص المباشر من قبل قناص تابع لمليشيا الحوثي، و7 أخرين بقذائف المليشيا، وتوفي مدني جراء الإعتقال والتعذيب في معتقلات الحوثي، فيما قتل 6 مدنيين برصاص مباشر لمسلحين خارج إطار الدولة، ومدني أخر برصاص مسلحين مجهولين. 
 
الحوثيين
الحوثيين
 
ووصل حد الانتهاك في اليمن إلى حد اتجاه قادة الميليشيات إلى تجنيد السجناء، ووضعهم أمام أسلحة التحالف والقوات المشتركة الشرعية، فيما وثق الفريق الميداني إصابة 41 مدنيا بينهم حالات خطرة، هم 26 رجلا و6 نساء و9 أطفال، أصيب منهم 12 مدنيا معظمهم من الأطفال جراء قذائف المليشيا فيما أصيب 8 أخرين منهم برصاص قناص من المليشيا،  وأصيب مدني واحد جراء انفجار لغم أرضي زرعته مليشيا الحوثي، فيما أصيب 7 مدنيين برصاص مسلحين خارج إطار الدولة.
 
وأصيب 8 مدنيين برصاص الجيش والوحدات العسكرية، كما أصيب 3 مدنيين برصاص مجهولين فيما أصيب 2 أخرين جراء انفجار قنبلة يدوية ألقاها مجهول في أحد الأسواق بالمدينة، ورصد المركز ارتكاب المليشيا لمجزرة جديدة بتاريخ 29 أكتوبر حيث قامت بقصف منزل مواطن في قرية عجواد عزلة العشملة بمديرية مقبنة سقط على إثرها مدني وخمسة جرحى من الأطفال حالتهم خطيرة، وبترت أطرافهم.
 
حوثيين
حوثيين
 
وقال المركز الحقوقي إن مليشيا الحوثي تواصل قصفها المكثف على الأحياء السكنية المكتظة بالمدنيين مخلفة وراءها العديد من الضحايا معظمهم من الأطفال والنساء بالإضافة إلى الأضرار بالمباني والممتلكات العامة والخاصة، كما تكثف المليشيا قصفها بمختلف أنواع القذائف والمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا ومضاد الطيران على القرى والأرياف من مواقع تمركزها المختلفة.
 
ولم تسلم الأهالي من عمليات الخطف الممنهجة، حيث رصد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان 3 حالات اختطاف واعتقال توفي في الحالة الأولى المعتقل محمد سعيد الصلوي نتيجة تعرضه لأشد أنواع التعذيب، كما رصد الفريق الميداني حالة أخرى تم فيها اختطاف جل رجل الأعمال فيصل المجيدي من قبل أفراد في الأمن السياسي وهو بسيارته بشارع جمال تحت تهديد السلاح وتم ضربه واقتياده إلى مكان مجهول ومصادرة مابحوزته من أموال.
 
انتهاكات الحوثيين
انتهاكات الحوثيين
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا