فى ظل ارتباك العرض والطلب.. هل تضبط السيارات الكهربائية سعر برميل النفط؟

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 10:00 م
فى ظل ارتباك العرض والطلب.. هل تضبط السيارات الكهربائية سعر برميل النفط؟
صورة أرشيفية
مروة الغول

تتجه الشركات العالمية للسيارات حاليا إلى الاعتماد على تصنيع السيارات الكهربائية، خاصة في ظل وجود مؤشرات كثيرة على أن مخزون النفط يوشك على الانتهاء بحلول عام 2025، وعلى هذا الأساس، فإن استخدام تقنيات الوقود الأكثر ترشيدا للاستهلاك، والمتمثلة في الكهرباء والطاقة المتجددة، ستقلص من الطلب على السيارات التي تعتمد على السولار والبنزين بحلول 2040، وذلك بأكثر مما كان متوقعا في السابق، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا، هل تضبط استخدام السيارات الكهربائية أسعار النفط، خاصة في ظل حالة الارتباك بكميات العرض والطلب عالميا؟

نتيجة بحث الصور عن السيارات الكهربائية

حالة الارتباك التي تشهدها أسواق النفط 

وفى هذا الإطار، نجد أنه مع حالة الارتباك التي تشهدها أسواق النفط، جاءت تصريحات وكالة الطاقة الدولية، بأن السيارات التى تعتمد على الطاقة الكهربائية وكذلك السيارات التى تعتمد على مصادر طاقة أكثر ترشيدا للاستهلاك، ستقلص من الطلب على السيارات التى تعتمد على البنزين والسولار، وذلك بحلول عام 2040، وما كان متوقعا فى السابق فيما يتعلق باستخدام السيارات الكهربائية والاستغناء نوعا ما عن السيارات التي تعتمد على النفط، قد تواجه عدة أزمات، منها عدم كفاية كميات السيارات الكهربائية، وذلك في ظل غياب الاستثمار الكافي في إنتاج تلك الأنواع من السيارات.

 

نتيجة بحث الصور عن السيارات الكهربائية


300 مليون سيارة كهربائية ستسير على الطرق بحلول 2040

ونجد أن هناك نحو 300 مليون سيارة كهربائية ستسير على الطرق بحلول 2040، دون تغيير عن تقديرها قبل عام، وذلك وفقا لتأكيدات وكالة الطاقة الدولية بباريس، لكنها تتوقع حاليا أن تخفض تلك السيارات الطلب بمقدار 3.3 مليون برميل يوميا، ارتفاعا من فقد 2.5 مليون برميل يوميا فى التقديرات السابقة للوكالة.

اقرأ ايضا :معرض القاهرة للابتكار يدعم مصنعى السيارات المصرية.. تعرف على التفاصيل

نمو أسرع في المدى القريب

ووفقا لما هو متوقع من وكالة الطاقة الدولية بباريس لعام 2018، فإن الطلب سيصل إلى ذروته قبل عام 2040، وذلك حيث إن الطلب على النفط سينمو بحوالي مليون برميل يوميا فى المتوسط سنويا حتى 2025، ثم بعد ذلك يستقر عند وتيرة أكثر ثباتا قدرها 250 ألف برميل يوميا، حتى 2040، حيث سيبلغ ذروته عند 106.3 مليون برميل يوميا.

ووفقا للتغييرات في سياسية ترشيد الاستهلاك للوقود والتي تتبعها الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك نمو أسرع في المدى القريب فقد توقعت وكالة الطاقة بباريس، فإن الطلب على النفط سيخضع فى 2040 لتعديل بالزيادة بأكثر من مليون برميل يوميا مقارنة مع توقعات عام 2017.

نتيجة بحث الصور عن النفط


معايير الكفاءة أكثر أهمية فى كبح نمو الطلب على النفط

أما فيما يتعلق بالطلب على النفط  فستبلغ 44.9 مليون برميل يوميا بحلول 2040، وذلك ارتفاعا من 41.2 مليون برميل يوميا فى 2017، وذلك فى حين أنه من المتوقع أن يصل الطلب الصناعي ومن قطاع البتروكيماويات إلى 23.3 مليون برميل يوميا بحلول 2040، من 17.8 مليون برميل يوميا فى 2017.

وقالت الوكالة "معايير الكفاءة أكثر أهمية فى كبح نمو الطلب على النفط: التحسينات فى كفاءة أسطول السيارات غير الكهربائية ستمحو ما يزيد على تسعة ملايين برميل يوميا من الطلب على النفط فى 2040".

نتيجة بحث الصور عن النفط


حاجة إلى مصادر جديدة للإمدادات سواء ارتفع الطلب أم لا

وقالت وكالة الطاقة، إن نمو الطلب العالمي على النفط سينبع من الاقتصاديات النامية، بقيادة الصين والهند، بينما من المتوقع انخفاض الطلب في الاقتصاديات المتقدمة أكثر من 400 ألف برميل يوميا في المتوسط كل عام حتى 2040، وعلى صعيد الإمدادات، ستهيمن الولايات المتحدة، أكبر منتج بالفعل للنفط فى العالم، على نمو الإنتاج حتى 2025، بزيادة قدرها 5.2 مليون برميل يوميا من المستويات الحالية البالغة نحو 11.6 مليون برميل يوميا، أيضا توقعاتها بانخفاض الإنتاج النفطي الأمريكي، وأن ترتفع الحصة السوقية لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى 45 % بحلول 2040 من نحو 30 %حاليا، مؤكدا أنه ستكون هناك حاجة إلى مصادر جديدة للإمدادات سواء ارتفع الطلب أم لا.

 اقرأ ايضا :بالأرقام.. 8 دول تسيطر على عالم السيارات الكهربائية (إنفوجراف)

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص
تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 03:34 م