ترامب يصطدم بماكرون.. هل تتجسس أمريكا على فرنسا لإحباط فكرة «الجيش الأوروبي»؟

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 12:00 ص
ترامب يصطدم بماكرون.. هل تتجسس أمريكا على فرنسا لإحباط فكرة «الجيش الأوروبي»؟
ترامب وماكرون
كتب محمد شعلان

أزمة تكاد تلوح في الأفق بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد اقتراح الثاني إنشاء قوة عسكرية أوروبية نظامية دائمة باسم "الجيش الأوروبى"، والسير في خطوات تحقيقها مع الحليفة ألمانيا، بهدف اعتماد دول أوروبا على نفسها في حماية مصالحها بدلا من الاعتماد على الولايات المتحدة الأمريكية وهو ما أثار غضب الرئيس ترامب.

تجسس امريكا على فرنسا
وبناء على قاعدة أن أمريكا لا تعرف حليفًا أو مصلحة لها إلا نفسها، توجهت الولايات المتحدة بعد ترديد فكرة "الجيش الأوروبى" والسعي نحو خطوات تأسيسها إلى التجسس على الصناعات النووية وصناعة الطيران وقطاعات الطاقة والصحة والأبحاث بفرنسا، ووصل الأمر إلى تجسس الأمريكيون حتى على حواسيب وزارة الاقتصاد الفرنسية.

الرئيسين الأمريكى والفرنسى
الرئيسين الأمريكى والفرنسى

وتستغل أمريكا المفاوضات التجارية مع الفرنسيين للحصول على معلومات مهمة عن شركاتهم كما يستغلون استعانة شركات فرنسية بمحامين أمريكيين لتجنيد هؤلاء بحيث ينقلون معلومات حساسة للإدارة الأمريكية عن تخطيطات فرنسا المستقبلية، وخطوات الولايات المتحدة العدائية ستعزز انعدام الثقة الموجودة بين فرنسا وأمريكا وسيؤدي إلى تباطؤ التجارة.

وإذا استمرت الولايات المتحدة في طريقها نحو التجسس على أخبار فرنسا العسكرية بعد تردد مقترح إنشاء "الجيش الأوروبي" والاستغناء عن أمريكا، سيكون الصدام قادم لا محالة وستسعى باريس للتجسس على واشنطن عبر تجسس مضاد، حيث يأتي كشف الاستخبارات الفرنسية عن التجسس الأمريكي وسط استياء في فرنسا من سلسلة تغريدات لترامب ضد ماكرون قال فيها "إن الفرنسيين بدءوا يتعلمون الألمانية لولا أمريكا".

اقرأ أيضاً: ماكرون يجدد حلم تشكيل "الجيش الأوروبي".. سر إعاقة إنشاء ثاني أكبر قوة عسكرية في العالم

وبين التجسس الأمريكي على فرنسا وتغريدات ترامب المهينة للفرنسيين يسعى الرئيس الأمريكي بكل ما أوتى من قوة إلى الصدام مع نظيره ماكرون لإحباط فكرة "الجيش الأوروبي" التي أزعجته مؤخرا، خاصة وأن الجيش الأوربي كما تحدثت عنه ميركل وحمل فكرته ماكرون يعنى أن أوروبا لا يمكنها إلا أن تكون قوة محترمة يجب أن تأخذ كل مكانها في اللعبة الدولية.

ترامب وماكرون
ترامب وماكرون

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء الماضي، شن هجوما عنيفا على حليفه الفرنسي إيمانويل ماكرون منتقدا مرة جديدة اقتراحه حول إنشاء جيش أوروبي، وذلك بعد يومين من عودته من باريس حيث شارك في احتفالات الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى بحضور قادة أوروبا والعالم.

اقرأ أيضاً: دونالد ترامب يلتفت إلى فرنسا.. هل تصل حرب الرسوم الجمركية إلى باريس؟

كما أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن تأييدها لفكرة إنشاء جيش أوروبي، وقالت ميركل خلال كلمة ألقتها أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج اليوم: "ينبغي أن نعمل على هذه الرؤية، الرامية إلى إنشاء جيش أوروبي حقيقي في يوم ما".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا