70 دولارا للبرميل يناسب موسكو.. هكذا تحدث بوتين مع ترامب بشأن تحديد سعر النفط

السبت، 17 نوفمبر 2018 08:00 ص
 70 دولارا للبرميل يناسب موسكو.. هكذا تحدث بوتين مع ترامب بشأن تحديد سعر النفط
ترامب - بوتين - براميل نفط

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه بحث أسعار النفط مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب خلال لقائهما في باريس الأسبوع الماضي، لافتا إلى أن سعر 70 دولارا للبرميل يناسب موسكو.
 
وقال بوتين : "بحثت أسعار النفط في باريس مع الرئيس ترامب. ففي السنوات الأخيرة قامت الولايات المتحدة بزيادة إنتاجها من النفط بنحو ملحوظ، بالطبع هذا يؤثر على الاستهلاك داخل الولايات المتحدة".
 
وعن السعر المناسب لبرميل النفط، قال الرئيس بوتين في مؤتمر صحفي عقده في سنغافورة اليوم الخميس في ختام زيارته إن سعر برميل النفط يجب أن يكون عند مستوى مناسب للمنتجين والمستهلكين، وفيما يتعلق بروسيا فإن السعر المناسب هو 70 دولارا للبرميل، مع العلم أن الميزانية الروسية تعتمد سعر 40 دولارا للبرميل.
 
وأضاف أن "هذا الفرق يعطينا شعورا بالأمان ويتيح لنا مسافة للعمل بهدوء واستقرار للحصول على نتائج جيدة، من شأنها  أن تنعكس على الاقتصاد. على الأرجح سيكون لدينا فائض في الميزانية هذا العام".
 
وفيما يتعلق بتعاون روسيا مع "أوبك"، أكد الرئيس الروسي أن بلاده ستواصل العمل والتعاون من المنظمة في إطار "أوبك+"، لافتا إلى أن هذه الصيغة أثبتت فعاليتها.
 
وفي أسواق النفط، استقرت الأسعار خلال تعاملات اليوم، بعد أن تخلت عن انخفاضات سجلتها في وقت سابق، لكن المعنويات في السوق ظلت حذرة بفعل مخاوف من نشوء تخمة إمدادات في ظل توقعات اقتصادية متشائمة، وجرى تداول عقود برنت عند 66 دولارا للبرميل 66.17 دولار.
 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وصف علاقاته مع كل من الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ بأنها "جيدة".

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي له، ردا على سؤال بهذا الخصوص: "لدي علاقات جيدة مع كليهما. وأعرف شي جين بينغ أفضل، ولكن لدي علاقات جيدة مع الاثنين. وكان عندي لقاء جيد جدا مع الرئيس الروسي".

وردا على كلام أحد الصحفيين حول أن بوتين قام بـ "انتزاع" القرم من أوكرانيا، قال ترامب إن "هذا كان أيام نظام أوباما"، وحمل الرئيس السابق المسؤولية عن أنه "سمح" بحدوث ذلك.

وكان ترامب  قد قال إنه من غير المقرر أن يعقد لقاء منفصلا معه خلال مراسم إحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى في باريس، لكنه أشار إلى أنه وبوتين سيحضران معا مأدبة غداء، سيحضرها كذلك زعماء آخرون.

وأضاف أنه يتوقع لقاء ثنائيا مع بوتين خلال قمة العشرين في الأرجنتين التي ستعقد يومي 30 نوفمبر و1 ديسمبر.

وكان مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف قد ذكر في وقت سابق أنه تقرر عدم عقد لقاء مطول بين ترامب وبوتين خلال المراسم في باريس بطلب القيادة الفرنسية التي كانت ترغب بألا تصرف اللقاءات الثنائية الانتباه عن المراسم الرئيسية.

وأضاف أوشاكوف أن الجهود ترمي حاليا إلى تنظيم لقاء ثنائي على هامش قمة العشرين في بوينس أيرس.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق