بخبرة صينية مصرية.. كيف تحولت «غليون» لأكبر مزرعة للثروة السمكية بالشرق الأوسط؟

الأحد، 18 نوفمبر 2018 12:00 م
بخبرة صينية مصرية.. كيف تحولت «غليون» لأكبر مزرعة للثروة السمكية بالشرق الأوسط؟
بركة غليون - ارشيفيه

تغييرات جذرية تشهدها منطقة غليون، شمالى الطريق الدولى الساحلى بكفر الشيخ، حيث إنه خلال 18 شهرا تحولت تلك المنطقة من منطقة برك ومستنقعات كانت مقصدا للشباب الراغبين فى الهجرة غير الشرعية، حيث كان يستغلها تجار البشر لتهريب الشباب في ظلام الليل نحو عالم مجهول، إلى منطقة مشروعات قومية يزينها المشروع القومي للاستزراع السمكي بشراكة صينية.

0

أسند العمل بالمنطقة للشركة الوطنية للمقاولات العامة والخدمات، وذلك لإقامة المرحلة الأولى من المشروع على مساحة  4 آلاف فدان، وانطلق المشروع ليكون قاطرة للثروة السمكية بمصر والشرق الأوسط، عبر أبحات ودراسات وفحوصات، ووسط فرحة عارمة لأهالى المنطقة لتحقيق حلم استمر نحو 30 عاماً، لتصدر تلك المنطقة الأسماك إلى الخارج.

اقرأ أيضا: محافظ كفرالشيخ يفتتح منافذ بيع أسماك غليون بتخفيضات 20% (صور وفيديو)

وفى منطقة الأعمال، تجد عمال مدربون من خلال الخبرات الصينية، وقد حصلوا على تدريبات فى الصين على كيفية تشغيل مصانع الأسماك التى تعمل آلياً، حيث إن جميع مراحل إنتاج الأسماك لا تمسها يد إنسان، إلا فى مرحلة استخراجه من الأحواض فقط، كما أنه يتم تحليل الأسماك، للتأكد من خلوها من الأمراض، لتصنيعها وإعدادها للتصدير إلى الخارج.

22

وتنقل السيارات التى وفرتها محافظة كفر الشيخ، منتجات مزرعة غليون السمكية، من أسماك البلطى والفيليه والجمبرى والبوري، لتوزيعها على المنافذ المنتشرة بالمدن، وذلك من خلال التنسيق الكامل بين الشركة الوطنية للثورة السمكية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والأجهزة المعنية بالمحافظة.

اقرأ أيضا: عضو لجنة الدفاع والأمن القومي: مشروع "غليون" يقضي على الهجرة غير الشرعية

بخبرة مشتركة صينية مصرية وأيدى عاملة مدربة، تم إقامة مدينة سمكية وفقا للمواصفات العالمية تضم منازل للصيادين داخل مجموعة الأحواض، لتسكين العمالة المقيمة التى تشرف على الأحواض وتطعم الأسماك، حيث تشمل أحواض الجمبرى والبورى والبولطى، إلى جان العديد من أنواع الأسماك الأخرى، فضلا عن المفرخات ومحطات الرفع والصرف، وأحواض المزج والحضانات، إلى جانب المنطقة الصناعية التى تضم مصانع الثلج والفوم والبروسيسينج والأعلاف.

11

داخل منطقة غليون تجد أيضا رقابة صارمة على إنتاج الأسماك، حيث يتم إبعاد الأسماك غير المطابقة للمواصفات، حيث يتكون المشروع من مفرخ "أسماك جمبري" بمساحة 17 فدان، وطاقة 20 مليون أصبعية أسماك بحرية، و2 مليار يرقة جمبري، فضلا عن مزرعة إنتاج الأسماك البحرية بإجمالى 453 حوض تربية، و155 حوض تحضين بطاقة إنتاجية 3 آلاف طن، كما يضم المشروع مركزا للأبحاث والتطوير والتدريب، ومصنع آخر لإنتاج أعلاف الأسماك والجمبرى، ومصنع لعبوات الفوم، ومصنع للثلج، كما تضم المدينة السمكية أكبر مصنع لتجهيز الأسماك والجمبرى بالشرق الأوسط.

اقرأ أيضا: بركة غليون تحطم أسعار الأسماك في كفر الشيخ.. ومختص: المشروعات القومية خصمت 40%

وفى هذا الصدد، أكد محافظ كفر الشيخ، الدكتور إسماعيل طه، أن التنسيق مستمر مع الشركة الوطنية للثروة السمكية بمدينة غليون للاستزراع السمكى، لضخ إنتاج المزرعة من أسماك البلطى والبورى والفيليه والجمبرى بأسعار مخفضة بحيث يباع السمك البلطى "السوبر" بـ23 جنيها، والبورى السوبر بـ40 جنيها، والفيليه البلطى بـ95 جنيها، والجمبرى كبير الحجم بـ230 جنيها.

33

محافظ كفر الشيخ، الدكتور إسماعيل طه، أكد أيضا فى تصريحات صحفية، أن شدد على رؤساء المدن ببيع منتجات مزرعة غليون بنفس سعر الشراء دون أى هامش ربح للمحافظة، موضحا أن طرح منتجات مدينة غليون للاستزراع السمكى أثر بشكل كبير على حركة البيع بالأسواق، ما أدى لانخفاض الأسعار، مشيراً إلى طرح أسماك غليون من خلال 17 منفذاً بمختلف مدن المحافظة.

اقرأ أيضا: كيف ضاعفت مصر إنتاجها في مجال الاستزراع السمكي 9 مرات؟.. أرقام الـ7 سنوات الماضية تجيب

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص