أين تذهب أموال القطريين؟.. البزخ والمفاخرة وتجاهل أزمات بلاده عنوان تميم بن حمد

الأحد، 18 نوفمبر 2018 11:00 م
أين تذهب أموال القطريين؟.. البزخ والمفاخرة وتجاهل أزمات بلاده عنوان تميم بن حمد
تميم

رغم استمرار كذب النظام القطري وزعمه أن اقتصاد الدوحة قوي ولم يتأثر بعد المقاطعة العربية له بسبب دعمه المتوالي للجماعات الإرهابية، إلا أن كل المؤشرات تكشف أنه يواجه خطر الإفلاس لاسيما مع إغلاق عدد كبير من الشركات، في ظل تزايد الديون على الدوحة التي بلغت قيمتها 215 مليار دولار إلى جانب التزامات داخلية تقدر بـ31 مليار دولار.
 
وعلى الرغم من الديون التي يعاني منها النظام القطري، والتي كانت قد بثتها قناة مباشر قطر، خلال تقرير لها، أوضحت خلاله، أنالوضع الكارثي الذي يشهده الاقتصاد القطري، أدى إلى بيع أملاك عائلة آل ثاني، للإنفاق على رهانات امير الإرهاب تميم بن حمد السياسية.
 
إلا أن تميم بن حمد لا يزال يكابر، رغم الأزمة الاقتصادية الطاحنة في إمارة الإرهاب والتطرف، «قطر»، والتى يعاني منها القطريون بسبب سياسات النظام الحاكم، إلا أن الأمير القطرى تميم بن حمد آل ثاني، لا يعبأ بمثل هذه الأمور ويتعمد إهدار أموال الشعب كما يشاء.
 
الصحافة التركية، كشفت (الأحد)، عن واقعة بزخ خيالية لم تخطر فى بال أحد، ولم تحدث من قبل فى أى مطعم من مطاعم الدولة التركية، فبعيدًا عن عدسات الكاميرات، تناول آل ثاني، الطعام في أحد المطاعم الفارهة في منطقة "لافينت" بإسطنبول، مقدما للعاملين "بقشيق" وصفه الإعلام التركى بأنه يعادل ثمن سيارة فارهة.
 
وقالت صحيفة «زمان» التركية، إن الزيارة التى أجراها الأمير القطرى للمطعم الفاخر فى تركيا كانت يوم الجمعة الماضية، قبل لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
 
واستقبِل تميم بن حمد آل ثان بشكل خاص في مطعم "هاسكرال هاتاي سوفراسي" بإسطنبول، وقدم له أطباق من اللحوم المطهية بطريقة محلية، بالإضافة إلى كنافة عثمانية.
 
وكشفت مصادر مقربة من المطعم للصحيفة التركية، أن تميم أعرب عن سعادته ورضائه عن الخدمة المقدمة فى المطعم، ثم ترك بقشيش بقيمة سيارة فارهة للعاملين، ثم غادر المكان.
 
ويعتبر مطعم «هاسكرال»، الذى يعمل به الشيف التركى الشهير براق، أحد أشهر المنطاعم فى تركيا، حيث يقدم أكلات مدينة «هطاى» جنوب البلاد، ويعد من أشهر المطاعم التى تقدمت الوجبات المحلية التركية، وأشهرها فى الوطن العربى؛ مما جعله يستقبل عددًا من عائلات وأسر الأمراء والملوك العرب عند زيارتهم لتركيا، وعلى رأسهم تميم.
 
تم تأسيس المطعم في إسطنبول قبل 30 عامًا ويقدم الوجبات المحلية الخاصة بمدينة هطاى، ومن أشهرها طهى الدجاج وسط الملح، والتي نجح أن يحصل على براءة اختراع بها منذ عام 2005.
 
يشار إلى أن مدينة هطاى الواقعة في جنوب تركيا، تعتبر من أشهر المدن المشهورة حول العالم بمطبخها وأكلاتها المتنوعة واللذيذة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا