ملعب المصري صداع في رأس اتحاد الكرة.. لماذا يهدد النادي البورسعيدي باللجوء لـ"فيفا"؟

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 02:00 م
ملعب المصري صداع في رأس اتحاد الكرة.. لماذا يهدد النادي البورسعيدي باللجوء لـ"فيفا"؟
اتحاد الكرة

ما زالت الصعوبات تواجه عودة المباريات لملعب بورسعيد بصورتها الطبيعية وتحديداً بعد تهديد مسئولو المصرى بتصعيد الأمر للاتحاد الدولى.

كان  مسئولو المصرى قد طالبوا بالعودة إليه لاستضافة مبارياتهم فى الدورى وهو ما دفع اتحاد الكرة بالتنسيق مع وزارة الرياضة والجهات الأمنية لتشكيل لجنة لمعاينة ملعب بورسعيد للعودة لاستضافة مباريات الدورى بعد غياب 6 سنوات.

1- شروط معينة لعودة ملعب بورسعيد لاستضافة المباريات

 

طلبت الجهات الأمنية توافر شروط النيابة فى استاد بورسعيد من أجل الموافقة على العودة لاستضافة مباريات الدورى لفريق المصرى بعد غياب دام 6 سنوات، وتحديدًا منذ مباراة موقعة الأهلى والمصرى وصدور قرار من "فيفا" بمنع إقامة المباريات لمدة 4 سنوات، ومن هذه الشروط وجود بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة داخل وخارج الملعب وكاميرات خاصة بمدرجات الجماهير لمعرفة المشاغبين.

2- الأمن يتحفظ على استضافة مباريات الأهلى

ahly-masry-2016

كما يواجه استاد بورسعيد أزمة فى استضافة عدد من المباريات بالدورى أو كأس مصر على رأسها استقبال فرق النادى الأهلى بسبب أزمة الواقعة الشهيرة إلى جانب فرق مثل الزمالك وبيراميدز والإسماعيلي بسبب المنافسة القوية مع المصري فى الدورى وهو ما يمثل صداع لمجلس إدارة اتحاد الكرة و لجنة المسابقات للبحث عن حلول لهذه المباريات و مكان إقامتها وعودة المسابقة بصورتها الطبيعة من مبدأ تكافؤ الفرص.

 

3-مجلس المصرى يلجأ لـ"فيفا" بعد غياب لجنة المعاينة

وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت تحفظ مجلس إدارة نادي المصرى على استمرار إقامة مباريات فرقهم خارج المحافظة وتحديدًا الإسكندرية بسبب التكاليف الباهظة التى يتحملها النادى من إقامة وفنادق وتأجير ملاعب، وما زاد الأمر هو غياب لجنة المعاينة التى كان مقررًا لها زيارة النادى أمس الإثنين ليقرر مسئولو المصرى اللجوء إلى الاتحاد الدولى للعودة لملعبهم وخوض المباريات باستاد بورسعيد ومطالبة اتحاد الكرة بالعودة للملعب لحين فصل فيفا فى القرار.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق