تعرف على آخر جهود ترامب لحرمان المهاجرين من دخول أمريكا

الثلاثاء، 27 نوفمبر 2018 12:00 ص
تعرف على آخر جهود ترامب لحرمان المهاجرين من دخول أمريكا
الرئيس الأمريكى دونالد ترامب

 
بالتهديد تارة وبالاتفاق مع المكسيك، تارة أخرى يواصل دونالد ترامب، سياسته المعادية للمهاجرين وطالبى اللجوء، من خلال وقف تدفقهم عبر الحدود الجنوبية.

كما يواصل الرئيس الأمريكى محاولة إقناع جارة بلاده الجنوبية المكسيكية، لإبقاء طالبى اللجوء فيها لحين البت فى قضاياهم أمام المحاكم الأمريكية.

وكشفت الصحف الأمريكية الأسبوع الماضى، عن تفويض البيت الأبيض للقوات على الحدود الجنوبية باستخدام القوة القاتلة ضد المهاجرين إذا لزم الأمر، قبل الحديث عن اتفاق مع الرئيس المكسيكى لإبقاء طالبى اللجوء داخل بلاده.

 

 
 

 مسئولون فى فريق انتقال السلطة للرئيس المكسيكى المنتخب أندريا مانويل لوبيز أوبرادور كشفوا لـ "واشنطن بوست" عن أن إدارة ترامب حصلت على دعم الحكومة لخطة إعادة صياغة سياسة الحدود، انتظار راغبى اللجوء فى المكسيك لحين البت فى موقفهم بالمحاكم الأمريكية.

 

وفى تغريديتن مساء  السبت، أكد عدم السماح للمهاجرين بدخول الولايات المتحدة قبل الموافقة على ذلك فى المحاكم، موضحا "لا للانطلاق داخل الولايات المتحدة، الجميع سيظل فى المكسيك" وهدد : لو أصبح الأمر ضروريا لأى سبب من الأسباب، سنغلق حدودنا الجنوبية، من المستحيل أن تدعم الولايات المتحدة، وبعد عقود من الانتهاكات، هذا الوضع المكلف والخطير بعد الآن.

وقال هوجان جيدلى متحدث باسم البيت الأبيض فى وقت سابق إن ترامب أقام علاقة قوية مع  إدارة الرئيس المسكيسكى المنتخب ونتطلع للعمل معها فى سلسلة من القضايا.

وكشفت واشنطن بوست، إن الاتفاق سيغير قواعد اللجوء الموجودة منذ فترة طويلة ويضع حاجزا منيعا فى طريق القادمين من أمريكا الوسطى إلى الولايات المتحدة هربا من العنف والفقر.

وتضاربت تصريحات أولجا سانشيز كورديرو،وزيرة الداخلية المكسيكية، المكلفة بين تأكيد ونفى وجود اتفاق بين أمريكا والمكسيك فقد قالت لصحيفة "واشنطن بوست": تم الاتفاق على سياسة بقاء المهاجرين فى المكسيك، كحل قصير المدى والحل متوسط وطويل المدى هو ألا يهاجرون.

وقالت الوزيرة المكسيكية: "لا يوجد اتفاق من أى نوع بين حكومة المكسيك المستقبلية، والولايات المتحدة والحكومة المقبلة تجرى محادثات مع الولايات المتحدة لكنها أكدت أنهم لم يبرموا أى اتفاق لأنهم ما زالوا خارج السلطة"

 
 
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق