لتعليم الأطفال القرآن والأحاديث.. المدارس القرآنية تصل الأقصر (صور)

الإثنين، 26 نوفمبر 2018 08:00 م
لتعليم الأطفال القرآن والأحاديث.. المدارس القرآنية تصل الأقصر (صور)
المدارس القرآنية

يهتم الأهالى فى قرى محافظة الأقصر بصورة كبيرة بإرسال أبنائهم بعد العصر يومياً للمدرسة القرآنية بالمساجد والزوايا، حيث تشهد المحافظة انتشارا كبيرا للمدارس القرآنية التى كان يطلق عليها فى السابق «الكتاتيب» فى مختلف القرى والنجوع بصورة أكبر من المدن.

وترصد «صوت الأمة»، خلال السطور التالية، تفاصيل المدارس القرآنية، وكيف تخدم أطفال الأقصر في معلومات جاءت كالتالي:

-    تشهد محافظة الأقصر عمل المدارس القرآنية بصورة يومية تحت رعاية الشيخ محمد صالح عبد الرحمن وكيل وزارة الأوقاف بالأقصر

-    المدارس القرآنية جاءت لتعوض الكتاتيب فى القرى والتى كانت تضم محفظ للقرآن

-    مؤخراً الوزير قرر افتتاح مدارس قرآنية بكافة انحاء الجمهورية لتعليم الاطفال كتاب الله والحفاظ عليهم من التطرف والأفكار الخارجة عن الدين

-    توجد فى مدينة إسنا يوجد 9 مدارس قرآنية منها 2 فى قرية الشغب ومدرسة بقرية المعلا، واثنين بقرية الحميدات شرق، ومدرسة بقرية الدير شرق ومدرسة بقرية الحلة شرق، ومدرستين فى بندر إسنا ومدرسة فى نجوع إسنا

-    يجرى افتتاح المركز التمهيدى للتجويد والقراءات بمسجد الزاوية البيضاء بالمدينة

-    المدارس القرآنية تقوم بدورها بصورة مميزة وأقل مدرسة بها 50 تلميذ ويوجد محفظ صباحى واثنين محفظين فى الفترة المسائية لتعليم وتحفيظ الطلاب القرآن الكريم

-    جميع المحفظين مؤهلون للحفظ بالنطق الصحيح والقراءة الصحيحة للقرآن الكريم لتوصيل كتاب الله للأطفال بالشكل الصحيح

-    الشروط للمحفظ أن يكون المحفظ عضو مقرأة تتوافر فيه كافة شروط التحفيظ وتقديم القرآن والسور والآيات للتلاميذ بصورة صحيحة

-    يتم عقد مسابقات قرآنية للتلاميذ الملتحقين بالمدارس القرآنية التابعة لإدارة الأوقاف بإسنا لتحفيز الطلاب لحفظ القرآن الكريم

-   المدارس القرآنية أنشأت لإعادة إنتاج الكتاتيب ولكن بطريقة متطورة لتحفيظ الأطفال بأيادى إنسان دارس للأحكام وعالم بأحكام القرآن وينشر التعاليم الإسلامية السمحة على التلاميذ

-   وفرت الوزارة محفظين وأعضاء مقارئ معتمدين من قبلها لإنتاج طلاب يحفظون القرآن بالأحكام

-   قامت الوزارة بافتتاح مراكز لتدريب المحفظين للقرآن لتوصيل كتاب الله بصورة صحيحة للأطفال بالدرجة اللائقة به وعلى أفضل وأكمل وجه.

-   المدارس تساهم فى إخراج طلبة يحفظون كتاب الله لمواجهة الأفكار المتطرفة والهدامة التى تعبث بعقولهم وأفكارهم وتؤدى إلى تخريب البلاد

-   المدارس القرآنية تساهم فى إخراج جيل يحافظ على بلاده وممتلكاتها بصورة تليق بالطفل المصرى أمام العالم أجمع

-   المدارس تحفظ الطلبة كتاب الله بمعانيه وبأحكامه ومبادئه السمحة التى نادى بها النبى صلى الله عليه وسلم

-   المدارس القرآنة الحديثة لها ميزات خاصة عن الكتاتيب منها رفع قيمة كتاب الله بوضعه فى المكان المناسب ببيوت الله من مساجد المحافظة وليس إقامة كتاب فى أى مكان لا يعلى قيمة كتاب الله وعظمة حفظه بالمسجد

-   المدارس تحمى المحفظين للقرآن من التصدق عليهم من الأهالى وأسر الأطفال بصورة لا تليق بهم فالمحفظ حالياً له راتب من الدولة ويحفظ كرامته ومكانته بين جميع الناس

-   تلك المدارس تحفظ الأطفال من السطو الفكرى الذى استغله بعض الناس فى الكتاتيب الماضية بتسميم عقول النشء

-   المدارس عليها رقابة وتنظيم كثيف من الوزارة لحفظ الأبناء من أى أفكار متطرفة

 
المدارس القرآنية بمحافظة الأقصر (1)

المدارس القرآنية بمحافظة الأقصر (2)

المدارس القرآنية بمحافظة الأقصر (3)

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق