قطر تسرق كمبيوتر وزير عربي سابق وتتجسس عليه لتشويه سمعته وإبعاده من الفيفا

الأربعاء، 28 نوفمبر 2018 02:00 م
قطر تسرق كمبيوتر وزير عربي سابق وتتجسس عليه لتشويه سمعته وإبعاده من الفيفا
كتبت منة خالد

في سقطة قطرية جديدة، كشفها موقع "ميديا بارت" وفضح استمرار الحمدين في انتهاج أساليب غير قانونية واستخدام مركز "آي سي اس اس" في الدوحة، لتجنيد أشخاص بهدف قرصنة الحاسوب الشخصي الخاص بوزير عربي سابق ورئيس للمجلس الأوليمبي في قارة آسيا، بهدف تشويه صورته ومحاولة إبعاده عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وكشفت شبكة "ميديا بارت" المختصة بنشر تسريبات "فوتبول ليكس" أن مركز الأمن الرياضي المدعوم من قطر استعان برجلين سابقين في الإنتربول لسرقة جهاز كومبيوتر محمول يعود لرئيس المجلس الأوليمبي الآسيوي وعضو اللجنة الأولمبية، وذلك لاستبعاده من عضوية اللجنة التنفيذية لـ "الفيفا" التي شغلها بين عامي 2015 و2017.

يبدو أن النظام القطري أفسد الرياضة العالمية بحثًا عن نفوذ مشبوه، وموّل منظمات مشبوهة وسخرها للتجسس على منافسيه.. تسريبات فوتبول ليكس الأخيرة كشفت عن فضيحة عصابة الدوحة، والتورط القطري في سرقة جهاز كمبيوتر للوزير الكويتي السابق.

المركز الدولي للأمن الرياضي .. منظمة سخرها الحمدين للتجسس على مُنافسيه

يُشكل هذا المركز أذرع قطر في التجسس على منافسيها العرب ممن لديهم نفوذ في الفيفا، إذ اخترق المركز الإحتفالية الأوليميبة الدولية بالمئوية في لوزان. وأرسل ضابطين سابقين بالإنتربول ببطاقات صحفية، وسطى على آلاف الرسائل الإلكترونية والمستندات الخاصة، ومؤخرًا وصع خطة لقرصنة حاسوب رئيس المجلس الأوليمبي الآسيوي وعضو اللجنة الأولمبية.

05019271-60db-425e-b476-8fec674107f8
 


تورط قطري

المهمة السرية للقراصنة موّلها مباشرةً، رئيس المركز محمد بن حنزاب –حسب التسريبات-، وهو ضابط سابق برتبة مُقدم في الجيش القطري، وسلّم الوثائق المسروقة إلى محمد بن همام رئيس اتحاد الكرة.. الحمدين سعى للإنتقام من الفهد لرفضه التوغل القطري الرياضي، إذ أن الأخير لعب دورًا في اسقاط بن همام في انتخابات فيفا 2011. ودعم رئيس المجلس الأوليمبي الآسيوي وعضو اللجنة الأولمبية حصول الأمير علي بن الحسين على مقعده باللجنة التنفيذية، كما ساند البحريني سلمان آل خليفة- وهو ولي العهد ونائب الملك ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس التنمية الاقتصادية والنجل الأكبر للملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين-  في إنتخابات رئاسة الإتحاد الآسيوي.

بدأت تسريبات "فوتبول ليكس" أواخر الشهر الماضي، حين بدأت في كشفت الإتفاق القطري الفرنسي في إنشاء قناة قطرية في أوروبا، إذ أن  أن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي طلب من قطر إنشاء قناة رياضية "بي إن سبورت" وشراء نادي باريس سان جيرمان، والتي كشفت التسريبات كذلك أنه يتعامل بعنصرية مع اللاعبين ذوي البشرة السمراء، وبالإضافة إلى ذلك قضية سقوط سيرجيو راموس قائد ريال مدريد ومنتخب إسبانيا في فحص للمنشطات العام الماضي.

وبحسب التسريبات، فإن مركز الأمن الرياضي الذي يقع في الدوحة، استعان برجلين كانا يعملان سابقًا في الإنتربول بعملية سُميت بـ"عملية الصقر" وذلك لاقتحام غرفة حسين المسلم مساعد رئيس المجلس الأوليمبي الآسيوي وعضو اللجنة الأولمبية في لوزان السويسرية شهر أبريل 2015، وحصلوا على آلاف الرسائل الإلكترونية والمستندات لاستخدامها ضد عضو اللجنة التنفيذية في فيفا سابقًا، بغية إسقاطه والدفع بحسن الذوادي الأمين العام للجنة المشاريع والإرث القطرية ليحل محله.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا