حاولوا تشويه الشعب السعودي.. رئيس تحرير «عرب نيوز» يكشف أسرار استغلال قطر وتركيا حادث «خاشقجي»

الجمعة، 30 نوفمبر 2018 08:00 م
حاولوا تشويه الشعب السعودي.. رئيس تحرير «عرب نيوز» يكشف أسرار استغلال قطر وتركيا حادث «خاشقجي»
ولى العهد السعودى

قال الكاتب الصحفى فيصل عباس فيصل رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز السعودية أنه مع بداية عهد الملك سلمان أصبح هناك تكثيف وتشديد على أهمية التنسيق بين البلدين، مشيرا إلى أن هناك متابعة شخصية من ولى العهد الأمير محمد بن سلمان وأن هذا يتضح فى زياراته المتكررة لمصر، لافتا إلى أنه سيكون هناك تعاون فى مجالات مختلفة فيما يتعلق بالسياحة والثقافة.

وتابع  إن العلاقات السعودية المصرية هى عماد المنطقة بأكملها وترسخ الاستقرار فى المنطقة، مضيفا أن التكامل بين البلدين ضرورى جدا.

 
 
 

 

وأكد رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز إلى أن الصحافة السعودية مثل المصرية مثل الصحافة فى جميع انحاء العالم وأن هناك تحديات لكل الصحف فى العالم، متابعا: "تحديات خاصة بمنطقتنا العربية، وتحديات تفرضها التكنولوجيا باعتبار التكنولوجية عالمية وبالتالى جميعا لدينا مشكلة فى الإعلام على المواقع الإلكترونية والإعلام الديجتال، هناك تحديات مشتركة تفرضها التكنولوجيا ولذلك يجب أن نحاول ايجاد حل لمشكلة الإعلام الإلكترونى".

وحول حادث مقتل جمال خاشقجى، أردف فيصل عباس رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز السعودية:" لابد أن نقر أنه حادث مؤسف وجريمة نكرة حدثت لزميل لنا، كان زميل سابق فى عرب نيوز وكان نائب رئيس تحرير سابق فى فترة ما، خلدنا ذكراه على الصفحة الأولى ونأسف جدا أن يحدث ذلك لأى صحفى فى العالم، المملكة العربية السعودية أعلنت فتح تحقيق برئاسة النائب العام واحالة اشخاص للمحاكمة ونأمل أن تتم المحاكمة بأسرع وقت وتأخذ العدالة مجراها".

ولفت إلى أنه من حق أى صحيفة فى العالم أن يتابع أى موضوع وأنه لا يوجد أى موضوع فوق المتابعة، و لكن ماحدث من بعض وسائل الإعلام التركية والقطرية وتحديدا التى عليها تأثير من الجانب القطرى هو تسيس للموضوع، مؤكدا أن حادث مثل هذا مكانه الطبيعى المحاكم وليس تسييس الموضوع حتى يستفيد منه طرف على حساب آخر.

 

القناة سيئة السمعة مثل الجزيرة – على حد قوله - كانت تنتظر مثل هذا الخبر، لافتا إلى أن الجزيرة فضحت بعد عام 2011 وأصبح واضح أنها تدعى المهنية وظهر تعاطفها ودعمها لجماعة الإخوان الارهابية وبالتالى فقدت الكثير من المصداقية التى كانت تدعى عليها.

وقال رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز أنه تم استغلال حادث خاشقجى سياسيا وأنه تم استخدامه لتشويه صورة الشعب السعودى والمملكة العربية السعودية بشكل عام، متابعا:"و هذا أمر مزعج والقارئ العادى حول العالم الذى لم يكن لديه معلومات بقدر الكافى عن العالم الإسلامى لم يستطيع أن يميز بين الخبر المسيس المنشور فى جريدة قطرية، حادث مؤلم وجريمة نكرة، ولكن هناك تسييس من بعض المواقع والصحف القطرية والتركية ".

 

وحول سعى المملكة العربية السعودية للتخلص من الفكر الوهابى، أوضح فيصل عباس رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز السعودية أن الذى يحدث فى المملكة اليوم يعد تحولا لافتا وشجاعا، مضيفا: أنه لفترة طويلة استغل بعض المتشددين الدين بشكل عام للحصول على النفوذ والتحكم فى حياة الناس، متابعا:" واليوم نحن نعيش فى السعودية عصر ذهبى من الانفتاح ومن تحرير المجتمع من قيود لا معنى لها ولم ينزل الله بها من سلطان ولم تأتى القيادة السعودية بأى شىء من خارج الكتاب والسنة ولكن كل ما نفعله هو تحويل المملكة إلى ما قبل العام 1979 وهو العودة بالسعودية إلى إسلام متسامح ومعتدل".

وتابع: "لا يوجد بلد فى العالم كان يمنع قيادة المرأة فيها غير فى المملكة العربية السعودية وكانت القيادات مقتنعة أن هذا الأمر خطأ، لكن الحيثيات المتواجدة حاليا فى المملكة ملك حازم وولى عهد شاب يستطيع أن يتابع التفاصيل ويتخذون قرارات صائبة قد يزعج الكثيرين من المتشددين".

وفيما يتعلق بحرب التحالف العربى ضد الحوثيين، علق فيصل عباس رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز السعودية قائلا: "حرب التحالف العربى ضد الحوثيين تأتى لإعادة الشرعية، لابد أن نتذكر لماذا بدأت هذه الحرب، لا أحد يذهب إلى الحرب طواعية، هذه الحرب فرضت علينا فى المملكة العربية السعودية، الحرب ليست على اليمن، السعودية لا تقتل الأطفال ولا مصلحة لها الا أن يعود اليمن سعيدا كما كان، ماحدث هو تمرد وانقلاب جماعة إرهابية متطرفة شعارها يدعو للموت وتؤمن بالقتل ممولة من إيران انقلبت على الحكومة الشرعية فى اليمن، اليوم الحوثيين يطلقون الصواريخ عمدا إلى المدن السعودية إلى الرياض، وصلت الصواريخ إلى قرب قبلة المسلمين فى مكة".

وأكد فيصل عباس أن السعودية والتحالف العربى حاولوا دعوة الحوثيين إلى مائدة الحوار ولكن كل محاولات الحل الدبلوماسى باءت بالفشل، مؤكدا أن السعوديين حريصون على إنهاء الحرب وعودة الأمور إلى طبيعتها فى اليمن.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق