هلي يعاني طفلك الغثيان أو القيء؟.. عليك استشارة طبيب: قد يكون مصاب بـ«تليف الكبد»

الثلاثاء، 04 ديسمبر 2018 04:00 ص
هلي يعاني طفلك الغثيان أو القيء؟.. عليك استشارة طبيب: قد يكون مصاب بـ«تليف الكبد»
تليف الكبد عند الأطفال

تليف الكبد هو مرض كبدي تقدمي يحدث فيه ندوب فى نسيج الكبد، ومع تراكم الندوب، يقل دوران الدم فى الكبد ويصعب عمله، ما يتداخل مع وظائف الكبد، بما فى ذلك قدرته على معالجة العناصر الغذائية وتصفية السموم من الجسم، وقد يحتاج الشخص في الحالات القصوى، عندما يتوقف الكبد عن العمل وسيحتاج الطفل لعملية زرع كبد.
 
 
على الرغم من أن الكبد الصحي يتمتع بقدرة ملحوظة على إصلاح نفسه، وفقًا لموقع (childrenshospital)، إلا أن مرض الكبد المزمن يمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد.
 
في الأطفال الصغار جدًا، غالبًا ما يحدث تليف الكبد بسبب مشكلة في الكبد (الموروثة) الجينية مثل انسداد القناة الصفراوية، في الأطفال الأكبر سنًا، يمكن أن تؤدي أمراض مثل التهاب الكبد المناعي الذاتي إلى تليف الكبد.
 
تليف الكبد عند الأطفال
تليف الكبد هو المرحلة الأكثر شدة من تندب الكبد، إذا ترك دون علاج، يمكن أن يؤدي تليف الكبد إلى مضاعفات خطيرة مثل:
 
فشل كلوي.
 
سوء التغذية.
 
مرض السكر.
 
سرطان الكبد.
 
الأطفال الذين يعانون من تليف الكدمات وينزفون بسهولة وهم أكثر عرضة للإصابة من الأطفال الآخرين.
 
ما هو الكبد وماذا يفعل فى الجسم
الكبد هو ثاني أكبر عضو في الجسم  يقع في التجويف البطني، يساعد الكبد الجسم بعدة طرق:
 
إنتاج البروتينات التي تسمح للدم بالتجلط بشكل طبيعي، ونقل الأكسجين ودعم جهاز المناعة.
 
ينتج المادة الصفراء، وهي مادة تساعد على هضم الطعام.
 
يساعد على تنظيف مجرى الدم من المواد الضارة.
 
يساعد على التحكم في مستويات السكر والكولسترول في الدم.
 
أعراض تليف الكبد عند الأطفال
تليف الكبد هو حالة مزمنة، يحتاج الأطفال الذين يعانون من تليف الكبد إلى مراقبة طبية مستمرة وعلاج لبقية حياتهم.
 
غالبًا ما لا ينتج عن تليف الكبد أي أعراض في وقت مبكر، على الرغم من أن الطفل المصاب بتليف الكبد قد يعاني من أعراض مرتبطة بالحالة الطبية الأساسية التي تسبب تلف الكبد، ولكن مع تقدم تليف الكبد قد يعاني الطفل من الأعراض التالية:
 
فقدان الشهية.
 
الغثيان أو القيء.
 
فقدان الوزن أو صعوبة في اكتساب الوزن.
 
ألم في البطن أو تورم.
 
ظهور الأوعية الدموية بشكل يشبه العنكبوت على الجلد.
 
مع مرور الوقت، قد يؤدي تليف الكبد إلى مشاكل إضافية خطيرة، بما في ذلك:
 
اصفرار الجلد أو بياض العين .
 
النزيف بسهولة من الأنف.
 
تورم فى الساقين أو البطن يطلق عليه استسقاء.
 
الارتباك أو صعوبة التفكير (اعتلال دماغي) الناجم عن تراكم مخلفات المنتجات الغذائية في مجرى الدم.
 
فشل كلوى.     
 
 
 
 
لأن الدم لا يمكن أن يتدفق بسهولة من خلال الكبد حال تليف الكبد، قد يزيد الضغط في الوريد الذي يدخل الكبد، ويدعى الوريد البابي تسمى هذه الحالة ارتفاع ضغط الدم البابى، ويمكن أن تسبب الأعراض والمضاعفات الخاصة بها.
 
يمكن أن يؤثر ضغط الدم المتزايد في الوريد البابى على كيفية دوران الدم في الرئتين، ما يسبب:
 
متلازمة الكبد: وهي حالة نادرة تتداخل مع قدرة الرئتين على توفير الأكسجين لبقية الجسم.
 
دوالي دوالي المريء: أو عروق متضخمة أو متضخمة على بطانة الأنبوب الذي يربط الحلق بالمعدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق