«باقى على الحلم خطوة».. «القاهرة» تُحدد المدة الزمنية للانتهاء من مشروع مثلث ماسبيرو

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 11:00 ص
«باقى على الحلم خطوة».. «القاهرة» تُحدد المدة الزمنية للانتهاء من مشروع مثلث ماسبيرو
مثلث ماسبيرو
ماجد تمراز

خطوات قليلة تفصل الحكومة عن تحقيق الحلم الذى حلمت به على مدار عشرات السنوات الماضية، فبعد العناء الذى عانته أجهزة الدولة المتمثلة فى وزارة الإسكان ومحافظة القاهرة فى حصر وتقديم اقتراحات إلى أهالى منطقة مثلث ماسبيرو من إخلاء المنطقة للبدء فى تطويرها وإقامة مشروعات ومنطقة سكنية حديثة بها، بعد أن خضع المشروع إلى مناقشة عالمية شاركت فيها الكثير من الشركات العالمية فى مجال الإعمار والتشييد، وتمكنت 4 شركات منهم فقط من الحصول على حقوق تنفيذ المشروع وتطوير المنطقة التى تتوسط العاصمة بالكامل.

551
 

تمكنت محافظة القاهرة بالتنسيق الكامل مع وزارة الإسكان والمرافق على مدار 4 سنوات، من الإتفاق مع الأهالى والوصول معهم لحلول مُرضية من أجل نقلهم من المنطقة التى ستخضع للتطوير وإخلائها من المنازل، فبعد أن انتهت أجهزة حى بولاق أبو العلا من حصر المواطنين القاطنين بالمثلث، اقترحت المحافظة بالتنسيق مع الوزارة على مدار عامين بعد انتهاء الحصر، عدة اقتراحات على المواطنين، وتقديم عدة اختيارات لهم، من بينهم الحصول على وحدة سكنية فى الأسمرات، أو الحصول على مقابل مادى نظير ترك المنزل، أو الحصول على قيمة إيجارية مقابل الخروج مؤقتاً من المنطقة لحين انتهاء تطويرها.

وحددت محافظة القاهرة المُدة الزمنية التى ستنتهى فيها عملية التطوير وإنشاء المشروعات بالمنطقة، حيث قال اللواء إبراهيم عبد الهادي، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، إنه من المقرر أن يتم الانتهاء من مشروع مثلث ماسبيرو خلال ثلاث سنوات تبدأ من الآن، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي، سيتعاقد مع عدد أكبر عدد من الشركات للانتهاء من التنفيذ فى فترة أقل من ذلك.

C9A1A0CE-C801-4403-8B3F-F86C4FD7BF36_w1023_r1_s

وخلال الأشهر الماضية، انتهت محافظة القاهرة وأجهزة حى بولاق أبو العلا من اخلاء المنطقة من كافة المنازل والمبانى بها، من أجل البدء فى تطويرها، وتمكنت غرفة عمليات محافظة القاهرة والحى من النظر فى كافة الشكاوى المقدمة من قبل بعض المواطنين من الذين كانو يسكنون بالمنطقة، وتم حلها بشكل ودى معهم.

810338_0

وأضاف نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، أن مساحة مشروع تطوير «مثلث ماسبيرو» تبلغ 77 فدانًا، وسيتم تخصيص جزء منها لمحطة مترو ماسبيرو الجديدة، وسيتم الإبقاء على القنصلية الإيطالية وأحد الفنادق والتليفزيون ووزارة الخارجية ومتحف المركبات) كما هي في مخطط التطوير، مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ أماكن فندقية وسياحية وتجارية وأماكن سكنية لمن قدموا رغبات لعودتهم للمثلث مرة أخرى.

Img0

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا