تريزيجيه أمام مفترق الطرق مع «قاسم باشا».. سيناريوهات تنتظر الفرعون في تركيا

السبت، 08 ديسمبر 2018 11:00 م
تريزيجيه أمام مفترق الطرق مع «قاسم باشا».. سيناريوهات تنتظر الفرعون في تركيا
محمود تريزيجيه

 
بعدما أبدى اللاعب رغبته في الرحيل عن صفوف الفريق خلال الميركاتو الشتوي، تفجرت أزمة داخل نادي قاسم باشا التركي، تناولتها وسائل الإعلام التركية، فالمصري المصرى محمود تريزيجيه، يصر على الرحيل كما عبر عن غضبه بالاعتراض على جلوسه احتياطيا الخميس، في مباراة الكأس، ليفتح باب التكهنات حول مستقبله مع ناديه التركي.
 
ودخل النجم الدولي المصري دائرة اهتمامات العديد من الأندية التركية والأوروبية والعربية، فى ظل المستويات الرائعة التي يظهر عليها مع قاسم باشا منذ بداية الموسم، في الوقت الذي أبدى فيه تريزيجيه غضبه الشديد من تجاهل إدارة قاسم باشا لكل تلك العروض.
 
 
 
وتتخطى العروض المقدمة للحصول على خدمات المهاجم المصري الدولي، 5 ملايين يورو، إلا أن إدارة فريقه التركي قاسم باشا، ترفض رحيله، عبر المغالاة في الطلبات المادية الأمر الذى يهدد طموحات تريزيجيه فى خوض تجربة احترافية جديدة بداية بدءا من يناير المقبل.
 
ويبدو أن اللاعب الذي توج بلقب الأفضل في الدوري التركي الموسم الماضي من جانب موقع «هوسكورد» المتخصص في إحصائيات كرة القدم مع إدارة قاسم باشا، سيكون أمامه 4 سيناريوهات لحل أزمته مع قاسم باسا.

العودة للمارد الأحمر
 
يمر النادى الأهلي بفترة عصيبة يحتاج فيها إلى أبناء النادي، وقد يكون الأهلي ملجأ تريزيجيه الأخير للخروج من أزمته مع إدارة قاسم باشا، التي تغالى في طلباتها المادية من أجل الموافقة على العروض.
 
 
وقد ينتقل تريزيجيه إلى النادى الأهلي على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة مقابل 2 مليون يورو «على سبيل المثال»، لحين تحديد موقفه النهائى مع قاسم باشا الصيف المقبل، لاسيما أن اللاعب سيشارك مع منتخب مصر في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 وقد تنهال عليه مزيد من العروض حال تألقه مع الفراعنة.
 
الرحيل بموافقة النادي
 
أحد السيناريوهات المتوقعة هو رضوخ إدارة قاسم باشا لمطالب تريزيجيه بالرحيل عن صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، تقديراً لما قدمه اللاعب من مستويات رائعة مع الفريق من بداية الموسم الماضي.
 
وأحرز الدولي المصري، 16 هدفا مع فريقه في جميع المسابقات الموسم المضاي، كما أنه يعد هداف الفريق بمسابقة الدورى التركي أيضا برصيد 13 هدفا، متفوقًا بفارق هدف وحيد على مباى دجاني، صاحب الـ12 هدفًا.
 
 
ويعد أيضا أكثر لاعبي قاسم باشا مساهمة في تسجيل الأهداف بمسابقة الدورى التركي، بعدما سجل 13 هدفًا وصنع 7 أهداف أخرى بمجموع 20 هدفًا، وتم اختيار محمود تريزيجيه أفضل لاعب في النسخة الماضية من مسابقة الدورى التركي، وفي الموسم الحالي سجل خمسة أهداف وصنع خمسة أهداف أخرى بمسابقة الدورى التركي.

الرحيل في الانتقالات الصيفية
 
وقد تلجأ إدارة قاسم باشا لعقد اتفاق مع محمود تريزيجيه لاحتواء الأزمة، يقضي باستمرار النجم المصري حتى نهاية الموسم الحالى بشرط الموافقة على العروض التي سيتلقاها اللاعب ومنحه الضوء الأخضر للرحيل خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.
 
ويحتل قاسم باشا المركز الثانى في جدول ترتيب الدورى التركي برصيد 26 نقطة خلف باشاك شهير صاحب الصدارة بفارق 4 نقاط، ويأمل في الاحتفاظ بخدمات الفرعون المصري الذي يعد أهم عناصر الفريق بالوقت الحالي، لتحقيق بطولة الدروي أو المشاركة في بطولة أوروبية الموسم المقبل.
 
 
رفع راية التمرد
 
تريزيجيه رفض الجلوس على مقاعد البدلاء مع بقية عناصر الفريق، في مباراة قاسم باشا وبلدية مينيمن التي أقيمت الخميس في ذهاب دور الـ 32 بمسابقة كأس تركيا، وانتهت بفوز قاسم باشا بنتيجة 2 – 1.
 
وفضل النجم المصري، الجلوس في المدرجات لمتابعة المباراة، في رسالة لإدارة النادي على رفضه لحالة التجاهل التي تحظى بها العروض من جانب مسئولى النادي، وربما يكون رفع راية التمرد، أحد السيناريوهات التي قد يلجأ لها تريزيجيه مع إدارة النادي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق