وتعيشي يا ضحكة «المو».. ما سر عدم احتفال صلاح بالأهداف؟

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 04:00 ص
وتعيشي يا ضحكة «المو».. ما سر عدم احتفال صلاح بالأهداف؟
محمد صلاح - نجم ليفربول الإنجليزي
كتب محمد شعلان

اشتهر نجم المنتخب الوطني محمد صلاح في موسمه الأول مع نادي ليفربول الإنجليزي بعادتين رسختا في ذهن جماهير الريدز، وهما كثرة الأهداف التي تكللت بلقب هداف الدوري الإنجليزي، وطريقة الاحتفال الباسمة على وجهه بعد كل هدف في مباريات الدوري وبطولة أوروبا، وصلت لحد انتقال طريقة احتفاله إلى لاعبين آخرين في أوروبا وخارجها.

محمد صلاح وسر غياب الاحتفال

ومع انطلاق الموسم الحالي وتراجع نسبي في مستوى الفرعون المصري «صلاح» غابت كمية الأهداف في بداية الدوري، وغاب معها أيضا الاحتفال بعد عودة التهديف، ودارت الكثير من التساؤلات حول سبب عدم احتفال «مو» خاصة بعد تسجيله هاتريك عزز تربع ليفربول على صدارة الدوري الإنجليزي وأيضا هدف قاتل في نابولي، أعاد للفريق الأمل لاستمرار المنافسة في بطولة أوروبا الأكبر.

 

حزن محمد صلاح
حزن محمد صلاح

واكتفى محمد صلاح بنظرة عتاب لجماهير الريدز، كانت هي طريقة الفرعون المصري المتكررة بعد عودته لتسجيل الأهداف ضمن مباريات ليفربول سواء بالدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا.

وأصبحت طريقة «المو» التي لا تتناسب مع اللحظات السعيدة للفريق موضع سؤال، يغضب شريحة كبيرة من مشجعي النادي الإنجليزي وأوروبا ويثير التساؤل لدى محبي الفرعون في مصر والعالم العربي.

ويقابل الفرعون محمد صلاح حيرة جماهير ليفربول، حول سبب عدم احتفاله الدائم الذي سئمت منها الجماهير بالصمت ومدربه يورجن كلوب بالتهرب من الإجابة، ومع حالة غياب السبب الرئيس في حزن «المو» كثرت التكهنات ما بين خلافات مع النادي أو عدم رضاه عن أداءه بسبب غيابه عن التهديف، أو ضب من جماهير ليفربول والصحافة الانجليزية، أو تشتته بسبب عروض أوروبية، وكلام آخر عن خلافات مع مدربه كلوب.

 

غياب احتفالات محمد صلاح
غياب احتفالات محمد صلاح

 

ولكن مع مرور الوقت بدأت تنحصر أسباب عدم احتفال محمد صلاح بالأهداف من خلال التعبير بوسائل جديدة، عن سبب عدم احتفاله ليسهل بها المهمة على الحائرين عن عدم احتفاله، تدور حول حزنه من جماهير ليفربول أو انتقاد الصحافة الانجليزية لمستواه وتتجه المؤشرات الأكثر إلى عتابه لجماهير الريدز.

ونظرة «المو» عقب كل هدف لمقاعد الجماهير وهم يهتفون باسمه ويقابلهم بنظره عتاب عريضة، تؤكد أن الفرعون المصري حزين من حالة النقد المتزايدة التي تعرض لها عقب تراجع مستواه وغيابه عن التهديف، وكأنه كان ينتظر الدعم من الجماهير في فترة كبوته إلا أن مطالبات البعض بعرضه للبيع أو أنه لاعب الموسم الواحد أثرت على معنوياته مما دفعه لعتاب الجماهير بطريقة جديدة.

وأيضا حالة الهجوم التي تعرض لها محمد صلاح مع بداية الدوري الانجليزي من المواقع والصحف الانجليزي، وتحميله سوء أداء ونتيجة ليفربول أدت إلى تفاقم المشكلة، إلا أن وقوف الألماني يورجن كلوب دائما بجانبه ودعمه عقب كل مباراة جعله يعود إلى سابق مستواه بسرعة ويخرج من كبوته سريعا بأهداف كثيرة وحاسمة آخرها هدف الصعود لدور الـ16 بدوري أبطال أوروبا.

 

هدف صلاح فى مباراة نابولى
هدف صلاح فى مباراة نابولى

ويبقى السؤال الحائر هل تستمر فترة الجفوة بين الفرعون محمد صلاح وجماهير نادي ليفربول؟ ومدى تأثير عدم احتفال محمد صلاح على معنويات الجماهير تجاهه؟ أو هل تنعكس عدم احتفاليات المصري "صلاح" بعد الأهداف عن أثارة الأسئلة حول مستقبلة مع نادي الريدز؟

وخطف فريق ليفربول الإنجليزى بقيادة الفرعون المصري محمد صلاح بطاقة التأهل لدور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا، بعدما حقق فوزا غاليا على ضيفه نابولي الإيطالي، بهدف دون مقابل، في المواجهة الحاسمة التي أقيمت بينهما أول أمس الثلاثاء، على ملعب «أنفيلد» معقل الريدز، ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة من مرحلة المجموعات بالمسابقة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق