ثورة لوقف التصعيد الإسرائيلي.. اعتقالات الاحتلال وإرهاب المستوطنين مسلسل مستمر

الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 07:00 م
ثورة لوقف التصعيد الإسرائيلي.. اعتقالات الاحتلال وإرهاب المستوطنين مسلسل مستمر
قوات الاحتلال الإسرائيلي

انتهاكات مستمرة داخل الأراضي المحتلة ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين بحق الأراضي الفلسطينية المحتلة، فبخلاف الاعتقالات اليومية يحاول المستوطنون أن يدمروا الأخضر واليابس.
 
وفي آخر تطورات الوضع على الأرض في فلسطين، اعتقلت سلطات الإسرائيلي، مواطنين فلسطينيين اثنين من الخليل، جنوب الضفة الغربية، وذلك بعد إغلاق القوات مدخل مخيم الفوار، جنوب مدينة الخليل.
 
وقالت مصادر أن المواطنين الذين تم اعتقالهما اسمائهما محمود الطيطى من المخيم، وجواد هديب من مدينة دورا، على حاجز مفاجئ اقامته على مدخل المخيم، فيما أصيب فى طوباس شمال الضفة، عدد من الشبان بكسور واختناق؛ نتيجة إطلاق جنود الاحتلال القنابل المسيلة بالدموع، خلال مواجهات اندلعت فى البلدة.
 
وأفادت مصادر محلية وطبية، بأن مواجهات اندلعت بين شبان وجنود الاحتلال، نتج عنها إصابة شاب بكسر فى إحدى قدميه أثناء مطاردة الاحتلال لتجمهر من الشبان، كما أصيب عدد آخر بالاختناق، نقل ثلاثة منهم إلى المستشفى لتلقى العلاج.
 
وجاء ذلك بالتزامن مع اقتحام قوات الاحتلال البلدة القديمة، ومداهمة عدة منازل فيها وتفتيشها، فيما قال رئيس قسم توثيق الأضرار الزراعية هاشم البدارين إن مستوطنين قاموا باقتلاع وتكسير أشجار مثمرة فى بلدة ترقوميا، غرب الخليل جنوب الضفة الغربية.
 
وأوضح البدارين- اليوم أن مستوطنى "ادورا"- المستوطنة المقامة على أراضي بلدة ترقوميا- قاموا باقتلاع وتكسير ما يزيد على 100 شجرة مثمرة فى منطقة الطيبة التابعة لترقوميا، فيما جرف فى جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، مجموعة من المستوطنين، أراض تابعة لبلدة عصيرة القبلية، وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، أن جرافات تابعة للمستوطنين جرفت مساحة من الأراضى الخاصة فى عصيرة القلبية، فى حوض رقم (1) والمعروفة باسم منطقة الخروب، وأضاف أن عمليات التجريف هذه تأتى بهدف توسيع مستوطنة "يتسهار".
 
من جانبها، عبرت حركة فتح عن فخرها واعتزازها بالشعب الفلسطينى البطل وصموده وثباته أمام إرهاب المستوطنين وجيش الاحتلال الاسرائيلى الذى يمارس أبشع سياسات التطهير العرقى والعقاب الجماعي.
 
وقال عضو المجلس الثورى لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامه القواسمي، إن الشعب الفلسطينى متجذر فى أرضه، ومصر أكثر من أى وقت مضى على انتزاع حريته واستقلاله، وإننا على ثقة تامه بالنصر الحتمى والمتمثل بإنهاء الاحتلال الاسرائيلى عن أرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية، داعيا الشعب الفلسطينى إلى اللحمة وتعزيز الحراسات الشعبية، والسير على الطرقات فى كافة أرجاء الوطن.
 
وفى السياق، اكد الأسير القائد مروان البرغوثي، على حق الشعب غير القابل للنقاش، والمتمثل بالدفاع عن نفسه وعن أرضه ومقدساته.
 
ودعا فى بيان صحفى صادر عن مكتبه، إلى ضرورة رص الصفوف بين جميع الفصائل والسلطة والشعب، ووأد الفتن والتوحد أمام عنجهية الاحتلال الاسرائيلى ومجابهته حفاظا على ثوابتنا الوطنية التى ارتقى الشهداء وهدمت البيوت واعتقل الأسرى من أجلها.
 
ومروان البرغوثى هو قيادى بارز فى حركة فتح، وهو أسير حاليا فى سجون الاحتلال منذ 17 عاما وذلك بعد اختطاف الاحتلال له فى 2002 والحكم عليه بالسجن 5 مؤبدات و40 عاما. وحاولت إسرائيل اغتياله مرات عديدة، وأصدرت بحقه خمسة أحكام بالسجن مدى الحياة. انتخب عضوا باللجنة المركزية لفتح فى مؤتمرها السابع عام 2016.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق