مونديال 2022.. استعدادت قطر لضيوفها من إسرائيل «5 نجوم»

الإثنين، 24 ديسمبر 2018 03:04 م
مونديال 2022.. استعدادت قطر لضيوفها من إسرائيل «5 نجوم»
شيريهان المنيري

 

أقوال لا أفعال.. هذا هو حال النظام القطري الذي اعتدنا كثيرًا على رؤية وسماع تصريحاته الرنانة حول دعم القضية الفلسطينية في حين أنه يعمل ليل نهار على كل سبل التطبيع مع الجانب الإسرائيلي.

واتضح تباعًا على مدار الشهور القليلة الماضية، استخدام تنظيم الحمدين (حكومة قطر) للمجال الرياضي كقوة ناعمة هادئة لتحقيق ذلك الهدف، على الرغم ما تعرضت له الدوحة من انتقادات حتى من قبل بعض الأصوات القطرية التي رفضت تواجد الإسرائيليين على أراضي قطر بشكل أصح شبه منتظم تحت ستار المباريات والبطولات الرياضية.

ولكن مع كل ما واجهه من انتقاد، إلا أن تنظيم الحمدين مستمر على نهجه وسياسته، وكشفت صحف إسرائيلية عن تعامل قطر الحمدين مع حاخام أمريكي لتجهيز الإستعدادات اللازمة لإستقبال آلاف الإسرائيليين على أراضي الدوحة خلال فعاليات مونديال 2022، بحسب «الرياض بوست».

وكشف الموقع السابق ذكره أيضًا عن لقاءات متكررة بين رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2022 في قطر، حسن التوداي بالحاخام، مارك شناير، طالبًا منه أن يعمل كمستشار للجنة ومنظمًا لها حتى يمكن الترحيب بالضيوف الإسرائيليين، وتوفير الطعام المناسب لهم (الكوشير)، إلى جانب أماكن عبادة تخصص لهم.

وأشاد «شناير» بهذه الخطوة القطرية، لافتًا إلى أن النظام القطري يولي اهتمامًا خاصًا للضيوف الإسرائيليين واليهوديين، معربًا عن سعادته ومجتمعه بمثل هذه الخطوة، التي لا يمكن تصديقها بالفعل، على حد قوله، موضحًا أن تلك الإستعدادت من قبل الدوحة تؤكد على  سياسات قطر الإيجابية تجاه إسرائيل.

الجدير بالذكر أن انفتاح تنظيم الحمدين على إسرائيل ليس فقط في المجال الرياضي وإنما هو كبير ومترامي الأطراف ليشمل مجالات مختلفة، في مقدمتها المجال الإعلامي، فدائمًا ما نلاحظ استضافة مسؤولين إسرائيليين عبر شاشة قناة الجزيرة، الذراع الإعلامي الأبرز للنظام القطري، متبنية وجهة نظر جيش الإحتلال على حساب حقوق الشعب الفلسطيني.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق