ضمن منظومة المكافحة الحيوية..

المفترس الأكاروسي.. لماذا تُطلقه وزارة الزراعة على زراعات الفراولة؟

الأربعاء، 26 ديسمبر 2018 02:00 م
المفترس الأكاروسي.. لماذا تُطلقه وزارة الزراعة على زراعات الفراولة؟
الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى
كتب ــ محمد أبو النور

 

بعد أن ضج العالم من كوارث استخدام المبيدات الكيماوية في مكافحة الآفات الزراعية، ولم تفلح معها عوامل إطالة الوقت، مابين رش هذه المبيدات وجمع وجني ثمار المحاصيل والخضروات والفاكهة، ولا التعرّض لعوامل الطقس من رياح وأمطار و رطوبة وحرارة و"ندى"، في إزالة آثار هذه المبيدات، حتى بعد غسيلها وتبريدها وتجفيفها، لجأت الكثير من الدول المتقدمة علمياً وتكنولوجياً إلى نوعٍ جديدٍ، من أسلحة مواجهة الآفات الزراعية دون استخدام المبيدات والأسمدة الكيماوية، وهو ما يُعرف حالياً بالمكافحة الحيوية، والتي يتم فيها استخدام مصائد الحشرات والآفات الضارة بالمحاصيل، وكذلك استخدام مايسمى بأعداء الآفات وهي حشرات أخرى نافعة تتغذى على الآفات والحشرات الضارة بالزراعات، وهو ما أخذت به مصر في مكافحة الآفات الزراعية، عن طريق ما يسمى بالمفترس الأكاروسى، حِفاظاً على مايتم تقديمه للمستهلك المصري والتصدير للخارج، بعد أن وضعت أغلب دول العالم معايير شديدة الصرامة، في خلو المنتجات الزراعية التي تستوردها من متبقيات المبيدات.

 

الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات
الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات


أضرار الآفات الزراعية على المحاصيل الزراعية

منذ نصف قرن تقريباً، اهتمت الدول والمنظمات ذات الصلة بالزراعة والإنتاج الحيواني والداجني والسمكي، برصد الخسائر التي تسببها الآفات والحشرات على الحاصلات الزراعية، ومنها ما ساهمت به إحصائيات وزارة الزراعة الأمريكية، التي أكدت أن الخسائر الناتجة عن آفات المحاصيل، سواء كانت حشرية أو مرضية أو أعشاب عند ظهورها تزداد في الغالب بأعداد كبيرة نسبياً في البيئة الزراعية، كما يتباين حجم الخسائر من منطقة لأخرى تبعاً لشدة الإصابة والمعاملات والوسائل الاعتيادية المتبعة في مقاومتها، وقد قدرت الخسائر الناجمة عنها في حقول المحاصيل الحقلية والبستانية في أوروبا بحوالي 25٪،حسب دراسة نُشرت فى 21 ديسمبر عام 2009 لكلٍ من "التمان وكامبل"،وقد تصل الخسائر إلى أكثر من 65٪ في البلدان النامية أو الأقل تطوراً،وتشير أرقام وإحصاءات وزارة الزراعة الأمريكية،إلى أن الآفات الزراعية تسبب خسائر مادية تزيد عن 12 بليون دولار سنوياً،وأن 42٪ منها بسبب الحشائش و 28٪ بسبب الحشرات و 27٪ بسبب الأمراض النباتية و أن 3٪ بسبب النيماتودا، وعلى الرغم من قلة الدراسات المشابهة لهذه الدراسة في الدول العربية،إلا أن دراسات المنظمة العربية للتنمية الزراعية،تقدر الخسائر في الوطن العربي بما يتراوح بين 15 – 65٪ ،وأن كثرة وتنوع المسببات وتداخل تأثيراتها على نمو وإنتاجية المحاصيل يجعل عملية حصر الأضرار أو الخسائر غير دقيق.

 

الدكتور ممدوح السباعي،رئيس قطاع مكافحة الآفات الزراعية
الدكتور ممدوح السباعي رئيس قطاع مكافحة الآفات الزراعية

من ناحيتها، تدخلت منظمة الأغذية والزراعة العالمية، بتقرير أممي لها، يتابع ويرصد ويحذّر من الخسائر المُدمّرة لانتشار الآفات الزراعية، وأنها تشارك الإنسان في غذائه، وهو ما يستوجب مكافحتها شريطة عدم الإخلال أو الإضرار بالإنسان والبيئة معاً، ففي 15 مارس من هذا العام 2018، أكد تقرير المنظمة أن الكوارث الطبيعية تتسبب في خسائر بمليارات الدولارات سنوياً للمزارعين في الدول النامية، كما أن الجَفاف هو العامل الأكثر تدميراً من بين مجموعة من العوامل التي تشمل أيضاً الفيضانات وحرائق الغابات والعواصف والآفات النباتية وتفشى الأمراض الحيوانية وتسربات المواد الكيماوية والتكاثر السريع للطحالب.

المفترس الأكاروسى
المفترس الأكاروسى

 

وقال تقرير(الفاو)إن الكوارث الطبيعية ما بين 2005 و2015 كلفت القطاعات الزراعية في اقتصاديات الدول النامية حوالي 96 مليار دولار نتيجة خسارة أو تضرر الإنتاج النباتي والحيواني،وحسب التقرير فإن نصف هذه الخسارة، أي ما يساوي 48 مليار دولار حدث في آسيا،ويعتبر الجفاف هوعامل التهديد الأكبر للزراعة،فما نسبته 83% من مجمل الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الجفاف، والتي أكد عليها ووثّقها تقرير "الفاو" تكبّدها قطاع الزراعة بتكلفة بلغت 29 مليار دولار،وقد تسببت آفات المحاصيل والأمراض الحيوانية أيضاً فى الكوارث التي كلفت المزارعين في أفريقيا وحدها الكثير،إذ تجاوز حجم خسائرها 6 مليارات دولار أمريكي خلال نفس الفترة.

 

إطلاق المفترس الأكاروسى فى الزراعات
إطلاق المفترس الأكاروسى فى الزراعات

وعن ضرورة استخدام المبيدات، أكد الدكتور محمد عبد المجيد، رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية، فى تصريحات له، أن القطاع الزراعي يستهلك حوالى 85% من إجمالي الاستهلاك الكلي من مبيدات الآفات، ودون استخدامها قد تصل خسائر الإنتاج الزراعي إلى ما يزيد عن ثلث الإنتاج العالمي، من المحاصيل الزراعية والمنتجات الغذائية،ولفت "عبد المجيد"إلى أن إجمالي قيمة المبيدات في التجارة العالمية يقدر بحوالى 62.5 مليار دولار،ومن المنتظر أن ترتفع الفاتورة لتصل إلى 95 مليار دولار بحلول عام 2025.

 

المبيدات
عمليات إطلاق المفترس الأكاروسى 


منظومة المكافحة الحيوية

تقارير ومؤتمرات وأبحاث وورش العمل بوزارة الزراعة، تؤكد أن تطبيق منظومة المكافحة الحيوية له فوائد عديدة لحماية المحاصيل الزراعية، وخاصة الخضراوات والفاكهة، وحماية المستهلك المصري من أضرار متبقيات المبيدات، وزيادة فرصة تصدير المنتجات المصرية للأسواق الخارجية من خلال الاستفادة من الحشرات النافعة بدلاً من رش المبيدات للوصول لمنتج خالى من متبقيات المبيدات،وتُعرف المكافحة الحيوية بأنها دراسة للأعداء الحيوية للآفة من المتطفلات والمفترسات والمسببات المرضية، وخلالها يتم اللجوء للأعداء الطبيعية من الحشرات النافعة بعد أن أصبح الاستخدام المكثف للمبيدات لا يساهم في حل مشكلة الآفات، كما تطبق المكافحة على المحاصيل الزراعية  من خلال الاستفادة من الحشرات الاقتصادية النافعة، وهو نظام يُطلق عليه تربية المفترس "الاكاروسى" ضد العنكبوت الأحمر العادي، الذي يصيب أنواع كثيرة من النباتات،ويشمل التطبيق على "الفراولة والفاصوليا والبطاطس والطماطم والقطن والبقوليات والقرعيات والأشجار متساقطة الأوراق وبعض نباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية، كما يُستخدم المفترس الاكاروسي في انتاج ثمار نظيفة خالية من متبقيات المبيدات،ويحمى المستهلك المصرى من أضرار متبقيات المبيدات،وزيادة فرصة تصدير المنتجات المصرية للأسواق الخارجية، ويساعد المفترس الكاروسى على  المساهمة فى حل مشكلة تلوث البيئة، وإعادة التوازن البيئى، وزيادة الأعداء الطبيعية  للآفات الضارة بالمحاصيل،وأيضا زيادة الدخل القومى من العملات الأجنبية بزيادة الصادرات وتقليل استيراد المبيدات.

 


إطلاق المفترس الأكاروسى فى زراعات الفراولة 

 

حماية الفراولة

كان الدكتور ممدوح السباعي، رئيس قطاع مكافحة الآفات الزراعية بمناطق شمال الصعيد والقناة وسيناء لمكافحة الآفات، بالتعاون مع مديرية الزراعة بمحافظة القليوبية، قد كلف بمتابعة إطلاق المفترس «الاكاروسي» بمركزي شبين القناطر و طوخ بمحافظة القليوبية على زراعات الفراولة وخاصة المُعدّة للتصدير، وقال السباعي إنه تم إطلاق المفترس الأكاروسي في زراعات الفراولة، لمكافحة العنكبوت الأحمر العادي ذو البقعتين بمساحة 30 فداناً، وبذلك يكون إجمالي المساحة التي تم إطلاق المفترس بها 268 فداناً بمركزي شبين القناطر وطوخ، استكمالا للإطلاقات التي تمت في نفس المنطقة خلال الفترة الماضية.

87fa93bb-b4a2-4c78-a07c-797a6c81c25e
عمليات فحص ومراقبة الزراعات لإطلاق المفترس الأكاروسى 

 

وأضاف «السباعي» أنه وجه مهندسي المكافحة  بضرورة إرشاد المزارعين وتوعيتهم باستخدام الأعداء الحيوية وضرورة متابعة مزارع الفراولة المصابة بالعنكبوت الأحمر، وعند اكتشاف أية إصابات، يرجى التواصل مع مناطق المكافحة والإدارة المركزية للمكافحة بالوزارة،حتي يتم عمل اللازم قبل تفاقم الإصابة ووضع التقرير بأسماء مزارعي الفراولة الذين تم الإطلاق بزراعاتهم وبلغ عددهم 30 مزارعاً.

9e95b321-dc4b-4333-ac3b-05eb5611a90f
المزارعون يستقبلون لجان المكافحة الحيوية 

 

واوضح السباعى أن المكافحة الحيوية تمتاز بأنها آمنة لاتضر بالإنسان والبيئة وهو شرط أساسي لاختيارها ورعايتها  و هى مستديمة لأنها تتكاثر طبيعيا واقتصادية،ورخيصة التكاليف علاوة على أنها سهلة التطبيق ولا تحتاج إلى أيدي عاملة كثيرة.


إطلاق المفترس الأكاروسى فى زراعات الفراولة

 

وأضاف رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية أن برامج المكافحة المتكاملة للآفات يهدف إلى الحفاظ على نشاط الأعداء الحيوية وعدم الإضرار بصحة الإنسان وسلامة البيئة مع زيادة القدرة التنافسية لتصدير منتجات زراعية نظيفة وخالية من متبقيات المبيدات.


حمل وتوزيع المفترس الأكاروسى

 

8085d542-8c1b-4b73-973a-008c26a624c5
حمل وشحن وتوزيع المفترس الأكاروسى فى عبوات وصناديق خاصة 

 


مناقشات قبل إطلاق المفترس الأكاروسى

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق