في أعياد الميلاد.. مرافق وزارة الصحة على استعداد كامل

السبت، 05 يناير 2019 02:00 ص
في أعياد الميلاد..  مرافق وزارة الصحة على استعداد كامل
الدكتورة هالة زايد وزير الصحة والسكان

يحتفل المصريون في الأيام الجارية، بأعياد الميلاد المجيدة، الأمر الذي يتطلب رفع حالة الطوارئ بالمستشفيات والمرافق العامة، تحسبا لأى ظروف طارئة، ومن بين تلك المرافق وزارة الصحة. الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة أن هناك خطة للتأمين الطبي للمحتفلين. 

وأعلنت وزيرة الصحة بدء انطلاق خطط التأمين الطبى للمحتفلين، مع تشكيل 5 غرف عمليات لمتابعة الاحتفالات ممثلة فى غرف عمليات الإسعاف والطوارئ والأزمات وتوفير الأدوية فضلا عن غرفة عمليات التأمين الصحى، مضيفة أنها وجهت قطاع الطب العلاجى بالوزارة إلى مراجعة المخزون الخاص بالأدوية فى أكثر من 600 مستشفى بالإضافة إلى 5000 وحدة رعاية أساسية بالقاهرة والمحافظات، فضلا تزويد بنوك الدم باحتياجاتها بشكل مستمر تحسبا لحدوث أى طوارئ.

 

 

وأضافت وزيرة الصحة والسكان أن التموين الطبى زود جميع المستشفيات بأدوية الطوارئ والمحاليل مع التنبيه على تشغيل الاستقبال والطوارئ بالمستشفيات بشكل مستمر، لاستقبال الحالات الحرجة، مضيفة أنها أصدرت منشور تحذيرى للمستشفيات الخاصة بتطبيق علاج أول 48 ساعة طوارئ، بالمجان على أن يتحمل التأمين الصحى والعلاج على نفقة الدولة تكاليف العلاج.

 

واستعدت مستشفيات التأمين الصحى بكامل طاقتها، مع إلغاء كافة الأجازات للأطباء والتمريض والفنيين مع توفير كافة النوبتجيات لتشغيل معامل التحاليل والأشعة على مدار الساعة، مضيفة أن العلاج الحر سيقوم بحملات تفتيشية على العيادات والمستشفيات الخاص، لضمان التزامها بقرارات علاج الطوارئ.

واستكملت: مستشفيات الإحالة وهم الـ 68 بجميع محافظات الجمهورية  جاهزة وتم تحديد بعض المستشفيات التابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة والمعاهد التعليمية والتأمين الصحى والمؤسسة العلاجية وبعض المستشفيات الجامعية كمستشفيات إخلاء خط ثان، وكذلك التنسيق بين المستشفيات الجامعية ومركز الخدمات الطارئة 137 لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة.

وتابعت : تم زيادة أعداد الاطباء النوبتجيين بالأقسام الحرجة خلال الفترة المذكورة، وتوافر عدد من الأسرة بالأقسام الداخلية ذات العلاقة بالطوارئ ولفتت وزيرة الصحة أنه تم التوجية بعمل غرف عمليات صحية بكل مديرية شئون صحية لمتابعة الاحتفالات وتقديم الدعم اللازم حال الاحتياج لذلك مضيفة أنه سيتم توفير عيادات ميدانية بالإضافة لفرق الانتشار السريع بجوار الكنائس والتجمعات الخاصة بالاحتفالات.

وأوضحت الوزيرة هالة زايد أن قطاع الطب الوقائى قدم خطة فحص الأغذية بجميع المحافظات لتأمينها للمحتفلين مع سحب عينات منها لفحصها والتأكد من سلامتها مع استمرار عمل الفرق الوقائية لفحص الاصابات والحالات الطارئة بالمستشفيات.

 

وتشمل الخطة 3000 سيارة إسعاف مجهزة وموزعة على أماكن التجمعات العامة والمتنزهات والحدائق ومحيط الكنائس بكافة محافظات الجمهورية، كذلك تم توفير 10 لنشات إسعاف نهرى و 2 طائرة مروحية كما تم رفع درجة الاستعداد بجميع مرافق الإسعاف، إضافة إلى التنسيق بين هيئة الإسعاف المصرية وقطاع الرعاية العلاجية والعاجلة لعمل تمركزات بسيارات التدخل الطبى السريع فى بعض الأماكن ذات الطبيعة الخاصة، على أن يتم توفير طبيب طوارئ بكل سيارة  بهدف سرعة التعامل مع أى حدث.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق