طاعتهما عبادة.. «أيمن» يقتل والدته ليتزوج في شقتها: «ريحتها»

الأحد، 06 يناير 2019 09:00 م
طاعتهما عبادة.. «أيمن» يقتل والدته ليتزوج في شقتها: «ريحتها»
اللواء رضا طبلية مدير امن القليوبية

شهدت مدينة شبرا الخيمة، فى محافظة القليوبية، واقعة قتل بشعة بعدما تجرد ابن من مشاعره وقام بضرب والدته المسنة، ضربا مبرحا أفضى إلى الموت، لم يراع فيه لا سنها ومرضها ولا توسلاتها بالرحمة، وبعدما أسلمت روحها إلى خالقها، لم يراع فيها مشاعر الإنسانية، بل تركها فى غرفتها لثلاثة أيام حتى انبعثت رائحتها، وأثارت فضول الجيران.

وبعد قيام ضباط البحث الجنائى من ضبطه، قال «أيمن» البالغ من العمر 41 سنة: «طول عمرها ظلمانى، وعيشتى كلها عذاب فى عذاب، الفقر منعنى من العيش مثل البشر، فنشأت فى أسره فقيرة، مات والدى منذ الصغر، وظلت والدتى تعمل من أجل تربيتى، فأخذت على ذلك، وكنت كلما ذهبت لأى عمل لا أستمر فيه شهرا واحدا».

وتابع «المتهم»: «حياتى شقى وتعب، لم أتمكن من الزواج بسب ظروفى المادية، ولا توجد شقة لدى إلا التى أعيش فيها مع أمى، منذ فتره ذهبت لأعمل حدادا فى إحدى الورش القريبة من المنزل، وتعرفت على فتاة، فعزمت على الزواج وأن أقيم أسرة وعائلة».

وأكمل: «أمى كانت بتنفق عليا، طيلة عمرها، وعندما كانت ترفض إعطائى أى فلوس، كنت أقوم بضربها أو سرقة نقودها، التى تحصل عليهم من معاش شهرى، ورغم كل ذلك كانت تسامحنى وتعطف على».

وتابع قاتل والدته: «مرت الأيام وزادت المشاكل بينى وبين والدتى، بسب طلبى الزائد للفلوس لكى أتمكن من خطبه الفتاه التى أحبها، فكانت والدتى ترفض إعطائى بحجة أنها مريضة بمرض الكبد وأنها بتنفق على علاجها، ولكنى لم أرحمها كان كل همى وقتها الفلوس».

ويشير وقاتل والدته إلى أنه فى يوم الحادث، نشبت بيننا مشاجرة بسب سوء معاملتها لى، ورفضها لزواجى معها فى الشقة، حتى استشاط غيظى، فقمت بضربها حتى سقطت مغشيا عليها، فى حجره نومها، وأغلقت عليها الحجره لمده ثلاث أيام، دون السؤال عنها، لكى تموت خاصة أنها مريضة، حتى اكتشف الجيران الجريمة بعد انبعاث الرائحة من الشقه فقاموا بكسر باب الشقة ووجودها متوفاة بأرضيه حجرتها. وردد المتهم قائلاً: «مش ندمان.. ماتت ارتاحت.. عشان أتجوز فى الشقة».

ومن جانبه، قرر أحمد البلتاجى، مدير نيابة قسم ثان شبرا الخيمة، حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات لقيامة بقتل والدته المسنة بحجة سوء معاملتها له كما أمرت النيابة العامة بإحالة جثة المتوفاة للطب الشرعى لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن.

كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، قد تلقى اخطارا من العميد إسماعيل عبدالله، مأمور قسم شرطة ثان شبرا الخيمة، بورود بلاغ من الأهالى بمقتل سيدة داخل منزلها بشارع البلاط دائرة القسم.

وعلى الفور انتقل المقدم محمد الشاذلى، رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، مباحث وتبين وجود جثة السيدة «سعاد.م.ع»، 69 سنة، ربة منزل - ومقيمة بذات العنوان مسجاة على وجهها بأرضية غرفة نومها، ولا يوجد بها ثمة إصابات ظاهرية.

تم اخطارا اللواء هشام سليم، مدير المباحث الجنائية، والعميد يحيى راضى، رئيس مباحث المديرية، وتبين من الفحص سلامة جميع منافذ منزلها وعدم بعثرة محتوياته.

بسؤال شاهدى الواقعة من جيران المجنى عليها قررا بسابقة قيام ابنها المدعو «أيمن.م.أ»، 41 سنة - عاطل - ومُقيم بذات العقار بالتعدى عليها بالضرب منذ ثلاثة أيام، وقاما بمنعه واصطحابها للشقة سكنها مكان العثور عليها، وأضافا أنهما لم يشاهداها بعد ذلك. عقب تقنين الإجراءات، تم استهداف المذكور وضبطه، وبمواجهته اعترف بقيامه بقتلها، وذلك بسبب سوء معاملتها له وأنها أُصيبت بحالة فقدان للوعى وفوجئ بوفاتها، ولم يقم بالإبلاغ خشية مسائلته. وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق