لقد وقع في الفخ.. أردوغان يشن حرب تصريحات ضد الولايات المتحدة بشأن سوريا

الثلاثاء، 08 يناير 2019 03:00 م
لقد وقع في الفخ.. أردوغان يشن حرب تصريحات ضد الولايات المتحدة بشأن سوريا
شيريهان المنيري

كعادته تسرع في الحديث وبثّ التصريحات «العنترية» حول قوته وبلاده وقدرته على إنهاء الأزمة بسوريا، في حين أن أهدافه الحقيقية توسعية وليست في صالح المنطقة بحسب عدد من الخبراء السياسيين.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال اليوم الثلاثاء في كلمة له أمام الكتلة البرلمانية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد له شخصيًا أن لا حاجة لبقاء القوات الأمريكية في سوريا بعد الانتهاء من القضاء على التنظيم الإرهابي، داعش، وهو ما دفعه إلى الترحيب بذلك الأمر في حين أن عدد من التصريحات الأمريكية الحالية تتنافى مع ما أحلام «أردوغان» وأطماعه في المنطقة ولاسيما سوريا.

وعبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر قال «ترامب» مساء الأثنين أن القوات الأمريكية ستنسحب من سوريا بشكل حذر فيما ستستمر واشنطن في الحرب ضد «داعش».

وتناول «صوت الأمة» تقريرًا في 28 من ديسمبر الماضي بعنوان «الجيش الوطني يدخل منبج.. هل ورطت الولايات المتحدة الأمريكية أردوغان في سوريا؟»، أشار إلى أن حديث الرئيس الأمريكي مع نظيره التركي حول الانسحاب من سوريا، وتأكيد «أردوغان» على تولي بلاده مسؤولية الحرب على الأراضي السورية، تأتي بمثابة ورطة كبيرة تواجه تركيا، فالرئيس الأمريكي إلى جانب عدد من الدول الأوروبية أكدوا على حماية حقوق الأكراد، إلى جانب عدد من المؤشرات التي تعكس عودة سوريا إلى الحضن العربي قريبًا وعودة مقعدها بالجامعة العربية.

وأكد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون خلال اجتماع جمع بينه والمستشار التركي، إبراهيم كالن في المجمع الرئاسي بأنقرة؛ على سعي بلاده الحصول على ضمانات من قبل تركيا على عدم مهاجمة الأكراد في شمالي سوريا ومنبج مشيرًا إلى تحالف يجمعهم بالولايات المتحدة الأمريكية في الحرب ضد تنظيم «داعش»، وأن حماية القوات الكردية تُعد شرطًا للرئيس الأمريكي للانسحاب من سوريا.

اقرأ أيضًا: الأسئلة المشروعة قبل العودة السورية للجامعة العربية

ومن ثم هاجم «أردوغان» تصريحات المسؤول الأمريكي فور انتهاء اجتماعه مع المستشار التركي واصفًا تصريحاته بأنها «غير مقبولة».

وكان «أردوغان» قد أعلن في ديسمبر الماضي تلقيه ردًا إجابيًا من «ترامب» حول خطته لشنّ عملية عسكرية في شمالي سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية، مؤكدًا على استعداد القوات التركية للهجوم في أي لحظة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق