صنع في مصر ويباع بأسواق أفريقيا.. وزير التجارة والصناعة يكشف عن سياسته الجديدة

الأحد، 13 يناير 2019 01:00 م
صنع في مصر ويباع بأسواق أفريقيا.. وزير التجارة والصناعة يكشف عن سياسته الجديدة
المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة
مصطفى النجار

أكد المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، أن الوزارة تنفذ استراتيجية متكاملة لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع دول القارة السمراء، خاصة وأن السوق الأفريقى يمثل أحد أهم الأسواق الواعدة أمام المنتجات المصرية، لافتاً إلى أن الاستراتيجية ترتكز على تحقيق الشراكة الصناعية والتجارية مع الأشقاء الأفارقة، وليس مجرد نمو عوائد وحجم الصادرات، خاصةً أن مصر كباقي الدول الأفريقية لم تحقق الاستفادة الكاملة من مواردها، الأمر الذي يدفعها إلى التعاون مع باقي الدول الأفريقية، لتحسين استغلال مواردها، وزيادة معدلات التصنيع والتجارة.
 
وقال الوزير، إن مصر تمتلك 12 قطاعا مصدراً لأفريقيا، منها 6 قطاعات تحقق معدل نمو مرتفع، حيث تتمتع المنتجات المصرية بميزات تنافسية عالية الجودة وبصفة خاصة في السوق الأفريقي.
 
جاء ذلك خلال لقاء الوزير بأعضاء لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، والذى تناول رؤية الوزارة لتعزيز التعاون المشترك مع دول القارة السمراء في مجالى التجارة والصناعة.
 
وأشار الوزير إلى أن الوزارة تسعى جاهدة لزيادة تواجد المنتجات الصناعية المصرية في السوق الأفريقية من خلال محورين، الأول يشمل مساعدة الدول الأفريقية في تنفيذ حلمها ببدء إنشاء قاعدة صناعية لديها من خلال الخبرات المصرية، مع البدء فى تجميع بعض المنتجات المصرية داخل أسواقها، إلى جانب مساعدتها في إقامة صناعات تحويلية للمواد الخام المتوافرة بتلك الدول.
 
وفى هذا الإطار، أوضح نصار، أن هناك تنسيق مع عدد من الدول الكبرى للتواجد داخل السوق الأفريقية خلال المرحلة المقبلة، خاصة وأن هناك اهتماما كبيرا من هذه الدول بالسوق الأفريقية، باعتبارها من أكبر الأسواق ذات العائد الاستثمارى الكبير، مشيراً في هذا الإطار إلى أن الوزارة تركز على 12 سوقا إفريقيا 6 منها في شرق إفريقيا، و6 في منطقة الغرب، لزيادة معدلات الصادرات المصرية إلى تلك الأسواق.
 
ولفت الوزير إلى أن ترأس مصر للاتحاد الأفريقى خلال العام الجارى، يمثل خطوة هامة نحو القيام بدور فاعل في تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة لدول القارة السمراء، مشيراً في هذا الإطار إلى نجاح استضافة مصر لعدد من الفعاليات الاقتصادية الهامة خلال شهر ديسمبر الماضى، والتى تمثلت في منتدى أفريقيا للاستثمار، والذى عقد بمدينة شرم الشيخ، والمعرض الأفريقى الأول للتجارة البينية، والذى شهد مشاركة أكثر من 1000 عارض من دول القارة السمراء، إلى جانب استضافة المؤتمر السابع لوزراء التجارة الأفارقة بمشاركة ممثلى 55 دولة أفريقية.
 
وأضاف نصار، أنه يجري حاليا الانتهاء من المفاوضات الخاصة باتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية، حيث لعبت مصر دوراً بارزاً في إعطاء دفعة لجولات المفاوضات من خلال استضافتها لمنتدي التفاوض الرابع عشر، والذي أسفر عن إصدار حزمة القاهرة التكاملية، والتي تضمنت تحديد اليات وتوقيتات تحرير التجارة في السلع والخدمات بين الدول الأفريقية بما يعزز حركة التجارة البينية بين دول القارة السمراء.
 
وأشار الوزير إلي أن الوزارة تسعي، بالتنسيق مع مختلف الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص، لزيادة التواجد المصرى فى السوق الأفريقية فى مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية، فضلا عن السعى لزيادة معدلات الصادرات المصرية إلي السوق الأفريقية، خاصة أنها لا تتعدي حاليا 1% من واردات أفريقيا، لافتا إلي قرار الوزارة بزيادة عدد المكاتب التجارية المصرية بأفريقيا، حيث تصل حاليا إلي 11 مكتبا تجاريا، وهو الأمر الذي يعكس حرص الوزارة علي تحقيق مزيد من التواصل مع هذا السوق الواعد.
 
من جانبه، أكد النائب طارق رضوان، رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، أهمية تعظيم دور مصر فى إطار محيطها الأفريقى، خاصة أن مصر تمثل أحد أهم الدول الرائدة بالقارة الأفريقية، مشيرا إلى أهمية زيادة معدلات الصادرات المصرية لأسواق الدول الأفريقية خلال المرحلة المقبلة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق