«كل شيخ وله طريقة».. ماذا قال وزير الصناعة في اجتماع لجنة الشئون الإفريقية بالبرلمان؟

الأحد، 13 يناير 2019 08:38 م
«كل شيخ وله طريقة».. ماذا قال وزير الصناعة في اجتماع لجنة الشئون الإفريقية بالبرلمان؟
عمر نصار وزير التجاره والصناعة

استعرض اليوم الأحد، المهندس عمرو نصار، وزير الصناعة والتجارة، خطة الوزارة للتوسع فى فتح أسواق فى أفريقيا وذلك من خلال استراتيجية للمنافسة بقوة فى الأسواق الأفريقية، لدعم توجه مصر للقارة الأفريقية فى ظل قرب ترأس مصر لقمة الاتحاد الأفريقى وذلك فى اجتماع للجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب.

وفى مستهل كلمة الوزير باجتماع اللجنة اليوم، الأحد، قال إن نسبة الصادرات المصرية للقارة الأفريقية تتراوح من 0.07% أو 0.08% وهذا الرقم مستفز للغاية، وهناك خطة لزيادة هذا الرقم إلى على الأقل 1.5% ثم رفعه قريبا إلى 2%، وذلك من خلال عدة طرق جديدة بالتعاون مع الجهات المعنية وتم التواصل مع الاتحاد الأفريقى لتعظيم الصادرات من خلال برنامج مصرى طموح.

وأكد وزير التجارة والصناعة أن الوزارة تعمل على تنفيذ استراتيجية متكاملة لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع دول القارة السمراء خاصة وأن السوق الافريقى يمثل أحد أهم الأسواق الواعدة أمام المنتجات المصرية، من خلال تحقيق الشراكة الصناعية والتجارية مع الأشقاء الأفارقة وليس مجرد نمو عوائد وحجم الصادرات، خاصةً وأن مصر كباقى الدول الأفريقية لم تحقق الاستفادة الكاملة من مواردها الأمر الذى يدفعها إلى التعاون مع باقى الدول الأفريقية لتحسين استغلال مواردها وزيادة معدلات التصنيع والتجارة.

وأعلن وزير التجارة والصناعة أن مصر تمتلك 12 قطاعا مصدراً لأفريقيا منها 6 قطاعات تحقق معدل نمو مرتفع حيث تتمتع المنتجات المصرية بميزات تنافسية عالية الجودة وبصفة خاصة فى السوق الإفريقى، وذلك من خلال محورين الأول مساعدة الدول الإفريقية فى تنفيذ حلمهم ببدء إنشاء قاعدة صناعية لديهم من خلال الخبرات المصرية مع البدء بتجميع بعض المنتجات المصرية داخل أسواقهم إلى جانب مساعدتهم فى إقامة صناعات تحويلية للمواد الخام المتوافرة بهذه الدول.

وأشار وزير التجارة والصناعة إلى أن هناك تنسيقا مع عدد من الدول الكبرى للتواجد داخل السوق الإفريقى خلال المرحلة المقبلة خاصة وأن هناك اهتمام كبير من هذه الدول بالسوق الإفريقى باعتباره من أكبر الأسواق ذات العائد الاستثمارى الكبير، مشيراً فى هذا الإطار إلى أن الوزارة تركز على 12 سوق إفريقى 6 منهم فى شرق إفريقيا و6 فى منطقة الغرب لزيادة معدلات الصادرات المصرية إلى هذه الأسواق.

ولفت وزير التجارة والصناعة إلى أن ترأس مصر للاتحاد الأفريقى خلال العام الجارى يمثل خطوة هامة نحو القيام بدور فاعل فى تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة لدول القارة السمراء.

وأوضح وزير التجارة والصناعة أنه يجرى حاليا الانتهاء من المفاوضات الخاصة باتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية، حيث لعبت مصر دوراً بارزاً فى إعطاء دفعة لجولات المفاوضات من خلال استضافتها لمنتدى التفاوض الرابع عشر والذى أسفر عن إصدار حزمة القاهرة التكاملية والتى تضمنت تحديد اليات وتوقيتات تحرير التجارة فى السلع والخدمات بين الدول الافريقية بما يعزز حركة التجارة البينية بين دول القارة السمراء.

ومن جانبه، أكد النائب طارق رضوان، رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، أهمية تعظيم دور مصر فى إطار محيطها الأفريقى، خاصة وأن مصر تمثل أحد أهم الدول الرائدة بالقارة الأفريقية، مشيرا إلى أهمية زيادة معدلات الصادرات المصرية لأسواق الدول الافريقية خلال المرحلة المقبلة، لافتا إلى أن حجم صادرات مصر لأفريقيا ارتفع عام 2018 إلى 4.2 مليار دولار، وكان فى عام 2017 يمثل 3.4 مليار دولار ولكن هذا الرقم لابد من زيادته.

واعتبر النائب هشام مجدى، عضو لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، أن خطة وزير التجارة والصناعة بشأن التوسع فى الصادرات المصرية لأفريقيا غير مرضية، قائلا: «الكلام لا يرضينى على الإطلاق»، ورد الوزير: «شكرا».

وأكد النائب هشام مجدى، أن صادرات مصر لأفريقيا لم تصل إلى 1% وهذا الرقم ضعيف للغاية، وخطة الوزارة حاليا وكأنها تبدأ من الصفر، ولم يكن هناك جهود على أرض الواقع والإستراتيجية قائمة على "بتفكر هنعمل إيه".

فيما قال النائب طارق رضوان، رئيس اللجنة، إن الوزير لديه رؤية وتوجه نحو زيادة الصادرات المصرية للقارة الأفريقية، وذلك من خلال تغذية الصناعات التكميلية والتعاون مع الدول الأفريقية المختلفة.

وفى ذات السياق قال وزير التجارة والصناعة، إن الوزارة لديها رؤية لتعزيز الصادرات المصرية للقارة الأفريقية لما بعد العام الذى ستترأس مصر فيه رئاسة الاتحاد الأفريقى، متابعا: مش عايزين نمشى بمهرجان الحنفية.

وأكد وزير التجارة والصناعة، أن هناك منحنى جديد فى الوزارة من ضمن محاور زيادة حجم الصادرات المصرية ومنها الصناعات الغذائية وسيكون هناك خطوات على الأرض لتحقيق أعلى مبيعات.

وأكد وزير التجارة والصناعة على أن الوزارة تعمل لما بعد سنة رئاسة مصر للاتحاد الافريقى، وهناك سبل أو أفكار جديدة لزيادة التبادل التجارى حتى لا يقتصر فقط على الصادرات، لافتا إلى أن الفكرة التى تحولت لتوجه حاليا دعمه الاتحاد الافريقى بعد التواصل معهم بشأن كيفية زيادة الصادرات مع افريقيا حيث كان ردهم أن هناك الكثير من الدول الأفريقية الراغبة فى مساعدتهم فى مجال الصناعات التحويلية.

وقال وزير التجارة والصناعة: «كل شيخ وله طريقته، وأنه يحب الارتجال، وحمل الأفكار وعرضها على العامة دون الحاجة إلى بيانات وخطط مكتوبة، مؤكدا أن النجاج ليس بالأمنيات ولكن بالأفكار والتنفيذ ولأننا ننافس دول كالصين والهند ولدينا تحديات فالوزارة تنفذ استراتيجية متكاملة لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع دول القارة السمراء خاصة وأن السوق الأفريقى يمثل أحد أهم الأسواق الواعدة أمام المنتجات المصرية».

أوضح وزير التجارة والصناعة، أن القطاع الخاص ممثل فى رجال الأعمال المصريين يصعب عليهم إنشاء مصانع بدول أفريقيا، لأنها تفضل إقامتها داخل البلاد إلا أنه من السهل عليهم إرسال مدربين لتعليم الأفارقة مما يفيد أيضا فى مجال القوى الناعمة لمصر التى يرى أنها لا تقتصر فقط على الفن والثقافة وتدخل أيضا فى خلق "قوت يوم" للاشقاء الأفارقة، لافتا إلى وجود منافسة قوية لمصر فى أفريقيا على رأسها وجود دولتى الصين والهند للسوق هناك وتوسعها فيه فى ظل دعم الدولتين هناك للمستثمرين فى افريقيا فضلا عن إلى تركيا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م