بعد قرار «أوبك» بخفض الإنتاج.. وزير الطاقة السعودي يكشف أوضاع أسواق النفط

الإثنين، 14 يناير 2019 05:00 م
بعد قرار «أوبك» بخفض الإنتاج.. وزير الطاقة السعودي يكشف أوضاع أسواق النفط
وزير الطاقة السعودي خالد الفالح

 
كشف وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح،عن إن السوق النفطية على الطريق السليم وستعود للتوازن بسرعة، لكن المنتجين مستعدون لعمل المزيد عند الحاجة.
 
ونقلت «رويترز» عن «الفالح» قوله: «ننظر لما وراء صخب البيانات الأسبوعية وسلوك المضاربين الأشبه بسلوك القطيع، مازلت مقتنعا بأننا نسير على الطريق السليم،  وأن السوق النفطية ستعود سريعا للتوازن».
 
وتابع  الوزير السعودي: «إذا وجدنا أن هناك حاجة لعمل المزيد فسنفعل بالاتفاق مع الشركاء في أوبك ومن خارجها حيث التعاون ضروري أيضا».
 
واتفقت الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط «أوبك» ومنتجون كبار آخرون في ديسمبر على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا بداية من يناير الجاري، للحيلولة دون حدوث تخمة في المعروض ولدعم الأسعار المنخفضة.
 
وأفاد الفالح بأن  مصادر ثانوية تشير إلى أن انتاج أوبك في ديسمبر  قل بالفعل بما يزيد على 600 ألف برميل يوميا، عما كان عليه في نوفمبر. وأوضح وزير الطاقة السعودي «نحن في السعودية تخطينا ما التزمنا به وقلصنا الإنتاج والصادرات».
 
وكانت جماعة الحوثى وبدعم إيرانى قد  لجأت لتهديد الملاحة الدولية، عبر طرق مختلفة، فلم تكتفى بمنع وصول السفن التجارية والمحملة بالمساعدات لليمن مستغلة سيطرتها على ميناء الحديدة بل حاولت الهجوم المباشر على الشاحنات، فأصابت ناقلتى نفط تابعتين للشركة الوطنية السعودية للنقل البحرى تحمل كل منهما مليونى برميل من النفط الخام أثناء مرورهما فى البحر بالأحمر، ما آثار ردود فعل غاضبة لعدد من الدول.

الحادث الذى أعلن عنه المتحدث الرسمى لقوات التحالف العربى العقيد الركن تركى المالكى، يؤكد تورط إيران فى تهديد الملاحة الدولية بالبحر الأحمر من جهة، والعلاقة الخبيثة بين الحوثى والنظام الإيرانى من جهة أخرى، خاصة وأن الهجوم تزامن مع التصريحات التى تبادلها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وأعضاء إدارته، من جانب، والحكومة الإيرانية من جانب آخر، وتهديدات قادة الحرس الثورى الإيرانى بمنع مرور صادرات دول الخليج النفطية، حال أوقفت الولايات المتحدة صادرات طهران النفطية.

وتوالت ردود الأفعال الدولية والعربية بشأن الهجوم الحوثى على الحادث حيث أدانت دولة الإمارات الهجوم وقالت وزارة خارجيتها إن هذا الاعتداء يعد عملا إرهابيا يعرض الملاحة الدولية للخطر ويؤكد استمرار تهديد الميليشيات الحوثية الإرهابية لحرية الملاحة والتجارة العالمية فى البحر الأحمر، معربة عن قلقها من الاستهداف المتكرر لخطوط الملاحة الدولية من قبل الميليشيات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق