اليمن × 24 ساعة.. المجتمع الدولي vs الحوثيون

الخميس، 17 يناير 2019 11:00 ص
اليمن × 24 ساعة.. المجتمع الدولي vs الحوثيون
اليمن
كتب مايكل فارس

يحاول المجتمع الدولي جاهدا فى مساندة الحكومة الشرعية فى اليمن بعدما استباحت ميليشيات الحوثى مناطق عدة فى اليمن لترسم ملامح الدماء على وجوه اليمنيين، وفى أحدث المحاولات الحثيثة للتوصل إلى اتفاق مرضى بين الحكومة الشرعية والميليشيات، عقدت مشاورات بين ممثلى الطرفين فى الأردن بشأن اتفاق لمبادلة الأسرى.

الأردن

إن الأطراف المتحاربة في اليمن والمتمثلة فى قوات الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية وميليشيات الحوثى التى تدعمها إيران، قد  بدأت الأربعاء محادثات في العاصمة الأردنية عمان بشأن اتفاق لإطلاق سراح آلاف الأسرى في إطار جهود سلام تقودها الأمم المتحدة، وقد وصل مندوبون عن جماعة الحوثي، المتحالفة مع إيران، والحكومة اليمنية المدعومة من السعودية إلى عمان في وقت سابق، ليبحثون تنفيذ اتفاق تم التوصل إليه خلال محادثات قادتها الأمم المتحدة في السويد في 13  ديسمبر الماضى.

مجلس الأمن

بعد طرح مبادرة نشر مراقبين دوليين فى دينة الحديدة الساحلية باليمن، وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع، الأربعاء، على مشروع القرار البريطاني، الذى ينص على نشر ما يصل إلى 75 مراقبا في مدينة الحديدة الساحلية اليمنية لمدة ستة أشهر لمراقبة وقف إطلاق النار، وبعد أسبوع من محادثات السلام التي رعتها الأمم المتحدة في السويد الشهر الماضي، توصلت الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيا الحوثي الإيرانية إلى اتفاق بشأن الحديدة.

يأتى ذلك بعد أن كان مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا قد أجاز الشهر الماضي فريق مراقبة مسبق بقيادة الجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كمارت وطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش التوصية بعملية أكبر.

وبحسب قرار المشروع البريطاني، فهو يقضى بنشر البعثة التي أوصى بها على وجه السرعة والتي ستعرف باسم بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، كما يطالب مشروع القرار الدول الأعضاء، ولا سيما الدول المجاورة، بدعم الأمم المتحدة على النحو المطلوب لتنفيذ تفويض بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة".

الحوثيين والاتفاقيات الدولية

لقد وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، فريق المراقبين بأنه عبارة عن وجود خفيف لرصد الامتثال للاتفاقية وتحديد وتقييم الحقائق والظروف على الأرض، وقد كتب غوتيريش، قائلا "ستكون هناك حاجة أيضا إلى موارد وأصول مناسبة لضمان سلامة وأمن موظفي الأمم المتحدة، بما في ذلك المركبات المدرعة والبنية التحتية للاتصالات والطائرات والدعم الطبي المناسب، فهذه الموارد ستكون شرطا أساسيا للتدشين الفعال والمستدام لهذه المهمة المقترحة.

تنظيم القاعدة

بسبب الإضرابات والاقتتال المسلح الذى يشهده اليمن، لم تزل عناصر تنظيم القاعدة يجدون ملاذا آمنا هناك، وفى خضم حرب القوات الشرعية فى محاربة التنظيم، أعلنت مصادر يمنية، مقتل 8 من مسلحي تنظيم القاعدة في اشتباكات مع قوات الحزام الأمني في مديرية المحفد بمحافظة أبين، جنوبي شرقي صنعاء، وذلك بعد اشتباكات بينهما انطلقت عقب نجاة قائد قوات التدخل السريع في مدينة عدن العقيد منير اليافعي من محاولة اغتيال في كمين مسلح مما نتج عنه إصابة عدد من مرافقيه، وقد استمرت المعارك مع عناصر تنظيم القاعدة 4 ساعات انتهت بفرار مسلحي التنظيم الإرهابي من عدة مواقع نحو مناطق جبلية.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق