«كله كلام في كلام».. وزيرة البيئة للبرلمان: ملف القمامة مُعقد

الخميس، 17 يناير 2019 02:00 م
«كله كلام في كلام».. وزيرة البيئة للبرلمان: ملف القمامة مُعقد
القمامة في مصر- أرشيفية
مصطفى النجار

 
أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أن ملف القمامة مُعقد للغاية وخلال الفترات الماضية يتم النظر له من منظور مختلف دون تحرك واقعي على الأرض، وهو الأمر الذي اختلف الآن بوجود خطط ورؤى واقعية للمواجهة الحقيقة لهذا الملف.
 
جاء ذلك في اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، آمين عام ائتلاف دعم مصر، لمتابعة ما تم مناقشته من طلبات إحاطة وتوصيات لها بشأن منظومة المخلفات والقمامة، وذلك بحضور وزير الكهرباء محمد شاكر، ومساعد وزير التنمية المحلية، خالد قاسم، ومستشار وزير التنمية المحلية اللواء حمدي الجزار، ونائب وزير المالية.
 
«التعاون والتنسيق بين الأجهزة المختصة في هذا الملف أصبح كبير بدلا من أن يعمل كل جهاز بمفرده دون خطط متفق عليها».. هذا ما أكدت عليه وزيرة البيئة، لافتة إلى أن دور المحافظات ووزارة التنمية المحلية  وجهاز تنظيم المخلفات الصلبة،  ووحدة التعاقدات «كيان جديد»، والشركة القابضة للقمامة عبارة عن كيان مساعد، وتم الانتهاء من الدراسة الفنية بشأنها، كما تم التنسيق بين كل هذه الأدوار وفق خطة واضحة ، وأيضا جهات التمويل  من موازنة الدولة ووزارة الكهرباء التي تقوم بالتحصيل. 
 
وقالت الوزيرة: «نعمل وفق منظومة صحية متكاملة في أني أجمع صح.. وأدفن صح وأتخلص تخلص آمن، وخلال الـ 6 أشهر الماضية تم التوافق أيضا حول مخططات بأرقام واضحة في أن متولد القمامة في القاهرة والجيزة بنسبة 47% ومحافظات الدلتا 34% وباقي المحافظات 19%، ومن ثم تم التأكيد على الاحتياجات المطلوبة  لدعم المنظومة من 220 منطقة خدمة جدية، و102 منطقة ترحيل و56 مصنع تدوير و74مدفنا صحيا، قائلة: «هذه احتياجات المنظومة للنجاح بالإَضافة لصيانة وتطوير القائم من هذه المطالب».
 
وأكدت الوزيرة أيضا، أن هذه الجهود تبذل علي أرض الواقع الآن وتم البدء في عدد من المحافظات منها الغربية وكفر الشيخ وقنا وأسيوط ، ويتم العمل علي تنفيذ الرؤى والخطط الموضوعة في هذه المحافظات، مع  العمل علي إغلاق المقالب الخاصة بالقمامة التي تشكل خطورة علي المجتمع.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق