المعارضة القطرية تكشف بنودًا جديدة لاتفاق تميم وأردوغان السري.. تعرف عليها

الجمعة، 18 يناير 2019 06:00 ص
المعارضة القطرية تكشف بنودًا جديدة لاتفاق تميم وأردوغان السري.. تعرف عليها
تميم بن حمد أمير قطر

 
يومًا تلو الآخر تنكشف بنود الاتفاق السري القائم بين النظام القطري ونظيره التركي، والذي تحصل أنقرة بمقتضاه على مزايا عديدة تجعلهم مميزين عن باقي الجنسيات الآخري، في وقت تشهد فيه الدوجة ممارسات قمعية وانتهاكات ضد الشعب القطري.
 
وأكد موقع «قطريليكس»، المعني بفضح النظام القطري أن الاتفاقية السرية المبرمة بين الدوحة وأنقرة مازالت تفوح برئاحتها النتنة، حيث تقضى في بعض بنودها بتمتع عناصر القوات التركية الموجودة على الأراضى القطرية منذ منتصف العام 2017، وأبناءهم وعائلاتهم بوضع استثنائى فى مجال الإقامة والدخول والخروج من وإلى البلاد، بما يجعلهم أشبه بالمواطنين وليس المقيمين الأجانب.
 
وتنص المادة الثانية عشرة من الاتفاقية، على حرية عناصر الجيش التركى المنتشرين على الأراضى القطرية، في الدخول والخروج باستخدام بطاقات التعريف الشخصي الصادرة فى بلدهم إضافة إلى جوازات سفرهم التركية فقط، وهو ما يعني أنهم معفين من أية تأشيرات أو إجراءات إضافية عند الدخول والخروج، بالإضافة إلى أنهم معفين أيضاً من ضرورة إبراز بطاقات إقامة قطرية أو موافقات من الكفيل القطرى أو الحكومة القطرية، وفقاً للقوانين السارية على الأجانب المقيمين هناك.
 
وكشف الموقع المعارض أن هناك بندًا يشير إلى إصدار  قطر  تصدر بطاقات إقامة لكل من عناصر القوات التركية ومرافقيهم وعائلاتهم، وذلك لغايات استخدامها داخل الأراضى القطرية، فيما تؤكد فقرة أخرى على أن القوات التركية تسلم للسلطات القطرية قوائم بأسماء عناصر القوات المسلحة وعائلاتهم ومرافقيهم ممن تنطبق عليهم هذه الاتفاقية، ليتم اعتمادها والتعامل معهم عند الدخول والخروج من وإلى دولة قطر.
 
يذكر أن هذا الاستثاء لا يعد أمر معتاد خاصة على الدول الخليجية، حيث يحتاج عدد كبير من مواطني الدول، من بينها تركيا، لتأشيرات دخول مسبقة إلى قطر، كما أن لكل وافد يقيم ويعمل فى قطر كفيلا من المواطنين، وعادة ما يكون شركة أو منشأة تجارية أو جهة حكومية.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق