في تركيا.. إما السجن أو المرض

الأربعاء، 23 يناير 2019 02:00 ص
في تركيا.. إما السجن أو المرض
أردوغان

يوما تلو الآخر تزداد معاناة الأتراك في بلادهم، بداية من انهيار الاقتصاد إثر تدهور الليرة وما سببته من ارتفاع جنوني في الأسعار، انتهاء بالمعتقلات وأحوال السجناء الذين يقتلون ببطء في ظل نظام رجب أردوغان.
 
تعليقا على حملة الاعتقالات الممنهجة في تركيا، قال نائب حزب الشعوب الديموقراطي عمر فاروق أوغلو، إن سجون تركيا تضم 1200 شخص مصابين بأمراض خطيرة، بينهم 450 شخصا حالتهم حرجة.
 
أضاف النائب التركي أن الأرقام تفضح ما يدور داخل السجون التركية، وأن هناك فقط 8 أطباء تابعين لوزارة العدل من المفترض أن يقدموا الرعاية الصحية لـ 260 ألف معتقل!.
 
تابع النائب: "الطبيعي أن تتأخر متابعة السجناء، إضافة إلى ذلك هناك قلة في العنابر داخل المستشفيات، فداخل سجن بانديرما منذ فترة يجب أن يجري السجين بلال كارا كورت عملية جراحية عاجلة في عينيه، ولم تُجر إلا بعد شهرين ونصف الشهر".
 
اختتم "أوغلو": في معتقل مالاطيا هناك مريض يدعى مدني عارف أوغلو، مريض ويحتاج إلى زراعة كبد، ويعاني أيضا سرطان الكلى، وحتى الآن لم تجر له العملية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق