قائمة مصدرى النفط.. روسيا تتصدر من جهة وأمريكا تنتظر 2025

الجمعة، 25 يناير 2019 04:00 م
قائمة مصدرى النفط.. روسيا تتصدر من جهة وأمريكا تنتظر 2025
حقل نفط - أرشيفية

تصدرت روسيا قائمة مصدرى النفط الخام للصين فى ديسمبر، بما يعزز موقعها فى الصدارة لعام 2018 بالكامل، وذلك للسنة الثالثة على التوالى متفوقة على المملكة العربية السعودية.
 
وأظهرت بيانات جمركية، اليوم الجمعة، بلغ حجم الواردات الصينية من روسيا بلغ 7.04 مليون طن، أو ما يعادل 1.658 مليون برميل يوميا، فى ديسمبر، ويزيد هذا 40 % عن واردات العام الماضى التى بلغ حجمها 5.03 مليون طن.
 
وللعام بالكامل، ارتفعت الواردات القادمة من روسيا إلى 71.49 مليون طن، أو ما يعادل 1.43 مليون برميل يوميا، بزيادة نسبتها 19.7 % عن 59.7 مليون طن فى 2017.
 
وصدرت السعودية 6.97 مليون طن للصين في ديسمبر، أو ما يعادل 1.64 مليون برميل يوميا، بزيادة 48 % عن 4.71 مليون طن قبل عام. 
 
وفى 2018 بالكامل، عزز أكبر بلد منتج للنفط فى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) حجم شحناته للصين بزيادة بلغت 8.7 % إلى 56.73 مليون طن، بما يعادل 1.135 مليون برميل يوميا.
 
وفي سياق آخر، قالت ريستاد إنرجي للاستشارات إن الولايات المتحدة تتجه نحو إنتاج كميات من النفط والسوائل، تفوق إنتاج روسيا والسعودية معا بحلول 2025، متوقعًا أن يتجاوز إنتاج الولايات المتحدة من السوائل 24 مليون برميل يوميًا، على مدى السنوات الست القادمة.
 
وقال التقرير إن النمو في إنتاج السوائل الأمريكية ستحركه أحواض نفط صخري، رئيسية: مثل برميان في أجزاء من تكساس ونيو مكسيكو، يقول أرتيم أبراموف المحلل لدى ريستاد: "ربما تتباطأ إمكانات النمو في الولايات المتحدة إذا هبطت أسعار النفط دون تقديراتنا الأساسية لفترات ممتدة، وطالما استمر متوسط الأسعار فوق 50 دولارا، ستستمر الاتجاهات الإيجابية للإنتاج الأمريكي".
 
وتفوقت الولايات المتحدة على روسيا والسعودية، أكبر منتج في أوبك، لتصبح أكبر منتجي النفط الخام في العالم العام الماضي، بفضل طفرة النفط الصخري التي تركزت حول حوض برميان.
 
وتشير توقعات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إلى أن إنتاج الولايات المتحدة من النفط سيرتفع إلى مستوى قياسي جديد بما يتجاوز 12 مليون برميل يوميا في 2019.
 
وتوقع أن يتجاوز إنتاج الولايات المتحدة من السوائل 24 مليون برميل يوميا على مدى السنوات الست القادمة، بحسب ريستاد التي تفترض متوسط سعر للخام الأمريكي خلال هذه الفترة عند 58 دولارا للبرميل.
 
وقال التقرير أن النمو في إنتاج السوائل الأمريكية ستحركه أحواض نفط صخري رئيسية مثل برميان في أجزاء من تكساس ونيو مكسيكو.
 
وقال أرتيم أبراموف المحلل لدى ريستاد ”ربما تتباطأ إمكانات النمو في الولايات المتحدة إذا هبطت أسعار النفط دون تقديراتنا الأساسية لفترات ممتدة، وطالما استمر متوسط الأسعار فوق 50 دولارا، ستستمر الاتجاهات الإيجابية للإنتاج الأمريكي“.
 
وتفوقت الولايات المتحدة على روسيا والسعودية، أكبر منتج في أوبك، لتصبح أكبر منتجي النفط الخام في العالم العام الماضي، بفضل طفرة النفط الصخري التي تركزت حول حوض برميان.
 
وتشير توقعات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إلى أن إنتاج الولايات المتحدة من النفط سيرتفع إلى مستوى قياسي جديد بما يتجاوز 12 مليون برميل يوميا في 2019.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق