3 أطنان من الذهب الفنزويلي تصل الإمارات.. خطة كراكاس لبيع 29 طنا من الذهب لأبو ظبي

الأحد، 03 فبراير 2019 08:00 ص
3 أطنان من الذهب الفنزويلي تصل الإمارات.. خطة كراكاس لبيع 29 طنا من الذهب لأبو ظبي
مادورو

اشترت شركة نور كابيتال للاستثمار الإماراتية ثلاثة أطنان من الذهب،  في 21 يناير الماضي، من البنك المركزي الفنزويلي، في وقت كان الرئيس نيكولاس مادورو يسعى إلى الحفاظ على قدرة حكومته على الوفاء بالتزاماتها المالية.

وقالت الشركة في بيان، إنها ستمتنع عن إجراء أي معاملات أخرى حتى يستقر الوضع في فنزويلا، وأن شراء الذهب كان طبقا للمعايير والقوانين الدولية السارية، في 21 يناير الماضي.

وقالت وكالة رويتروز للأنباء، إن فنزويلا شحنت ثلاثة أطنان من الذهب إلى دولة الإمارات العربية، في 26 يناير، وستبيع 15 طنا أخرى إلى البلد الخليجي في الأيام القادمة.

وتتضمن الخطة الفنزويلية لسداد التزامات الحكومة، بيع 29 طنا من الذهب المحتفظ به في كراكاس، إلى دولة الإمارات في فبراير بهدف توفير سيولة لواردات السلع الأساسية.

ونقلت رويترز عن ثلاثة مصادر مطلعة، رفضت نشر اسمائها بسبب حساسية الوضع، إن مسؤولين اثنين على مستوى عال بالبنك المركزي الفنزويلي اضطرا للاستقالة يومي الخميس والجمعة لأنهما لم يوافقا على بيع الذهب. ولم يرد البنك حتى الآن على طلب للتعقيب.

وحذرت الولايات المتحدة، التي تساند محاولة للمعارضة الفنزويلية للإطاحة بمادورو والدعوة إلى انتخابات جديدة، المصرفيين والتجار في وقت سابق من التعامل في الذهب الفنزويلي.

وقال السيناتور الجمهوري الأمريكي ماركو روبيو في تغريدة على تويتر، الخميس، إن مواطنا فرنسيا يعمل لنور كابيتال كان في كراكاس، لترتيب شراء المزيد من الذهب من فنزويلا.

ولجأت حكومة مادورو إلى بيع الذهب قبل حوالي عام بعد هبوط انتاجها النفطي وسط انهيار اقتصادي وعقوبات أمريكية متصاعدة ألحقت ضررا بإيرادات الدولة وجعلت من الصعب على فنزويلا الحصول على قروض من الخارج.

ووفقا لبيانات للبنك المركزي، باعت فنزويلا 132 طنا من احتياطياتها من الذهب في نهاية نوفمبر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق