بعد تعيينه سفيرا سعوديا في الإمارات.. ماذا قال الخليجيون عن تركي الدخيل؟

الإثنين، 11 فبراير 2019 12:00 م
بعد تعيينه سفيرا سعوديا في الإمارات.. ماذا قال الخليجيون عن تركي الدخيل؟
تركي الدخيل أثناء تأدية القسم
شيريهان المنيري

ترحيب خليجي واسع لاقاه تعيين الإعلامي السعودي الشهير تركي الدخيل سفيرًا سعوديًا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة منذ اللحظة الأولى للإعلان عن الأمر. هذا الخبر كانت بعض من الصحف الخليجية قد كشفت عنه في ديسمبر من العام الماضي (2018) عندما غادر «الدخيل» منصبه بقناة «العربية» السعودية كمدير عام لها ولاقى استحسان كبير مع إشارة عدد من الخليجيين في ذاك الوقت إلى جدارة الإعلامي السعودي البارز وأحقية بمثل هذا المنصب.

علاقات تركي الدخيل مع مسئولي وعدد من قيادات الدول العربية ولاسيما دول الخليج جيدة إلى حد كبير، إلى جانب مشواره الإعلامي الحافل بالإنجازات والنجاحات؛ ما يؤهله إلى هذا المنصب الذي بدأ من خلاله مشواره الدبلوماسي مساء أمس الأحد، وتسلم وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد نسخة من أوراق اعتماده كسفيرًا للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز في الإمارات، وهو ما وصفه «الدخيل» عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر بأنه «شرف» حيث أتاح الشيخ عبدالله بن زايد له موعدًا وسط التزاماته، خاصة في ظل فعاليات القمة العالمية للحكومات المنعقدة حاليًا في دبي.

عبدالله بن زايد وتركي الدخيل
 

وانتشرت التهاني والتبريكات الموجهة للإعلامي تركي الدخيل عبر موقع تويتر، بمناسبة تقلده هذا المنصب الجديد، من قبل شخصيات خليجية بارزة وبالأخص من المجال الإعلامي والسياسي.

محمد التونسي
مدير الشؤون الثقافية بسفارة السعودية بالإمارات
 
رئيس تحرير الاتحاد
 

وقال سفير دولة الإمارات لدى المملكة العربية السعودية، شخبوط بن نهيان: «كل التوفيق والنجاح لأخي سعادة السفير تركي الدخيل في أداء مهام عمله في بلده.. السعودية والإمارات ترسمان بثقة الطريق للمستقبل بقلب واحد وعقل مشترك».

سفير الامارات في السعودية
 

وأشار مدير عام شبكة أبوظبي للإعلام، علي بن تميم إلى معرفته الطويلة بـ«الدخيل»، قائلًا: «تعرفت على تركي الدخيل قبل أكثر من عقد ونصف العقد من الزمان، في سياق التحول الضخم والنوعي والريادي الذي نهض به الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومازال في المجال الثقافي الذي صنع فارق الحياة اليوم، وأسس لمشهد ثقافي فريد من نوعه في العالم العربي، للعاصمة أبوظبي».

علي بن تميم
 

من جانبه أشاد الإعلامي الكويتي محمد أحمد الملا بالـ«دخيل»، وقال: «مثل وطنه في ساحة الإعلان وكان خير سفير.. تركي الدخيل اليوم سفيرًا للسعودية بدولة الإمارات.. دعواتنا الصادقة لك بوعبدالله بالتوفيق وأن يعينك على خدمة وطنك».

محمد احمد الملا
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق