خبراء عن فشل الإرهاب في سيناء: التطرف لن ينال من عزيمة المصريين

السبت، 16 فبراير 2019 04:00 م
خبراء عن فشل الإرهاب في سيناء: التطرف لن ينال من عزيمة المصريين
الرئيس السيسي
ولاء عكاشة

حققت العملية الشاملة سيناء 2018 بفضل جهود القوات المسلحة والشرطة في مواجه الأرهاب السود، نجاحات كبيرة في تجفيف منابعة  وضرب جميع معاقلة في ربوع مصر، ولكن هذه هي الحرب "سجال" فتارة مكسب وتارة خسارة، واليوم قام عدد من العانصر الأرهابية ، بمهاجمة إحدى الارتكازات الأمنية بشمال سيناء، حيث قامت قوة الارتكاز الأمنى بالتصدى للعناصر الإرهابية، والاشتباك معها،  وتمكنت القوات من القضاء على (7) أفراد من العناصر الأرهابية، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران، تم إصابة واستشهاد ضابط و(14) درجات أخرى.
 
وتستطلع "صوت الأمة" في التقرير التالي، رأي الخبراء العسكريون وخبراء الأمن والعمليات الأرهابية، حول هذه العلمية التي أستهدفت القوات المسلحة اليوم في شمال سيناء، وهل هذه العلميات الارهابية الاجرامية ستنجح في النيل من عزيمة المصرين وتعرقل جهودهم في التنمية، فضلا عن سبب مجئ هذه الضربة الارهابية بالتزامن مع كلمة الرئيس السيسي اليوم في ميونخ .
 
في هذا السياق قال اللواء نصر سالم، رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق بالمخابرات الحربية، إن تكرار هذه العمليات الارهابية الهدف منها هو النيل من عزيمة والشعب المصري وعرقلة جهودة في التنمية والتقدم بالبلاد، لافتا إلى أن مصر وشعبها لن يستسلموا لهذا الأرهاب الاسود، حتى لو وصل الأمر لتقديم خيرة ابناءئها من الجيش والشرطة شهداء فداء للوطن .
 
وأضاف "سالم" أنه عند شن الجماعات الأرهابية عمليات مشابه، هذا لا يعني نجاح المخطط الأرهابي، بل على العكس هذا يؤكد نجاح السياسة المصرية في التصدي للارهاب الغاشم، ولكن هذه هي الحرب "سجال" فتارة خسارة وتارة مكسب .
 
من جانبة قال العقيد حاتم صابر، خبير مكافحة الإرهاب الدولي، إنه لابد من تسليط الضوء على ثلاث حوادث وقعت في الأيام الماضية، أولها كانت ضرب قوى أمنية بعبوة بدائية الصنع بمحيط مسجد الاستقامة بميدان الجيزة، وأمس سطو مسلح على أحد محالات الذهب، واليوم الحادث الأرهابي في سيناء، لافتا إلى أن هذه العلميات الأجرامية المتتالية تؤكد نجاح السياسة المصرية الدولية والأقليمية في محاربة الأرهاب .
 
وأكد "صابر" أنه كان لابد من هذا الحادث الارهابي اليوم في سيناء لاثارة الرأي العام، خاصة بعد نجاح الشعب المصري بفضل جهود القوات المسلحة والشرطة في محاربة الارهاب، والسير قدما في عمليات التقدم والبناء في جميع ربوع مصر، لافتا إلى أن كثرة هذه العلمليات لن تؤثر في عزيمة الشعب المصري .
 
وعلى صعيد متصل قال اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية السابق، إن هذه العلملية الأرهابية التي وقعت في شمال سيناء اليوم جاءت بالتزامن مع كلمة الرئيس السيسي اليوم في ميونخ، لتؤكد تحدي الارهاب الغاشم لارادة الشعب المصري .
 
وأكد "نور اليدن" أن مصر تحارب الأرهاب الأسود نيابة عن العالم وحدها، مشيرا إلى أنه عند حدوث عمليات ارهابية مشابه في احدى الدول الأوربية فأن باقي دول الأتحاد تبادر بالمدافعة عنها ومساعدتها في حربها ضد الأرهاب على أرضها على عكس مايحدث في مصر  .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق