«كتره مش مفيد».. الأضرار والآثار الجانبية لتناول الثوم

الخميس، 21 فبراير 2019 09:00 ص
«كتره مش مفيد».. الأضرار والآثار الجانبية لتناول الثوم
الثوم

يعرف أن تناول الثوم على الريق له العديد من الفوائد لصحة الإنسان، إلا أن الدراسات أكدت أن الإكثار والإفراط من تناوله قد يسبب المشكلات، لاسيما حال تناوله كحبات خام، وفقا لتقرير ذكره موقع «stylecraze».

ووفقا لتقرير «stylecraze»، يرصد «صوت الأمة» تلك الآثار الجانبية على صحة الإنسان، وذلك على النحو التالي:


- الإضرار بالكبد

ليست هناك حاجة للتفكير في أهمية الكبد كونها واحدة من أكثر الأجهزة الحيوية في جسم الإنسان ، يمكن أن تتأذى من استهلاك الثوم المفرط، على الرغم من أن الثوم غني بمضادات الأكسدة ، يمكن أن يسبب سمية الكبد إذا تم تناوله بطريقة مفرطة.

الكبد وتأثير الثوم عليه
 

- سوء رائحة الفم

من أسوأ الآثار الجانبية للثوم هو التسبب فى رائحة كريهة للفم والنفس خاصة إذا تناولت كمية كبيرة منه، وعلى الرغم من تنظيف الأسنان جيدا تبقى رائحة الثوم عالقة فى الفم، بسبب المواد الكيميائية الموجودة في الثوم التي تساهم في رائحة الفم الكريهة.

رائحة سيئة للفم
 

- حرقان المعدة

أشارت أبحاث طبية أن تناول الثوم الطازج أو الزيت الخاص به على معدة فارغة قد يسبب الغثيان والقيء وحرقة بالمعدة،  وقد أظهرت بعض الدراسات أيضا أن تناول الثوم عن طريق الفم يمكن أن يسبب حرقة المعدة والغثيان .

خفض ضغط الدم
 
 
 

- مخاطر النزيف

ففي تقرير طبى أشار إلى أن الثوم يمكن أن يزيد من خطر النزيف ، ولهذا السبب يجب عدم تناوله مع أدوية سيولة الدم، أيضا يجب وقف تناول الثوم الطازج قبل أسبوعين على الأقل من الخضوع لجراحة ، حيث يمكن أن يطيل النزيف ويتداخل مع مستويات ضغط الدم.


- خفض ضغط الدم
الثوم لديه خصائص خفض ضغط الدم جيد ، لذا إذا كنت تستخدم بالفعل أدوية لارتفاع ضغط الدم ، تجنب تناول الثوم الطازج  ، وهذا هو السبب أيضا في أن تناول مكملات الثوم يمكن أن يكون فكرة سيئة إذا كنت تتناول أدوية ضغط الدم


- الطفح الجلدي
على الرغم من فوائد الثوم ، إلا أن التلامس مع الثوم لفترة طويلة قد يسبب تهيجًا للبشرة، فقد ذكرت إحدى الدراسات أن الإنزيم الموجود في الثوم ، والذي يطلق عليه "الليين" ، يمكن أن يكون سببًا للتهييج، و يمكن أن تكون الأكزيما أيضًا أحد الشروط المصاحبة لهذه الحساسية.

الطفح الجلدى
 

- الصداع

الثوم وخاصة عندما تناوله في شكله الخام ، يمكن أن يؤدي إلى الصداع النصفي ، وعلى الرغم من أن ذلك لا يسبب الصداع بشكل أساسى، إلا أنه ينشط العملية المسئولة عنه.

على الرغم من أن السبب الدقيق لهذا غير واضح ، يعتقد بعض الخبراء أنه قد يشمل العصب الثلاثي التوائم المتحكم فى مسار الألم الرئيسي في الجسم، وقد يحفز الثوم المتعمق هذا العصب على إطلاق جزيئات إشارات عصبية تسرع إلى الغشاء الذي يغطي دماغك ويسبب الصداع.

الثوم وتسببه فى الصداع
 
الثوم وتسببه فى الصداع

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق