لماذا تم تحويل معهد الدراسات الأفريقية إلى كلية؟.. رئيس جامعة القاهرة يجيب

الأحد، 24 فبراير 2019 11:00 ص
لماذا تم تحويل معهد الدراسات الأفريقية إلى كلية؟.. رئيس جامعة القاهرة يجيب
الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة
مروة حسونة

 
بعد صدور قرار رئيس الوزراء بتحويل معهد الدراسات الإفريقية إلى كلية، افتتح الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، الكلية على هامش افتتاح مشروع 1000 قائد أفريقي، لتقديم الدعم العلمي والتعليمي لكافة طلاب القارة الافريقية بإعتبار مصر بيت الخبرة الأفريقية.
 
وتختص الكلية بالدراسات العُليا بجامعة القاهرة في مصر، بهدف  تعميق المعرفة بالشئون الأفريقية، والقيام بالبحوث والدراسات الخاصة بالقارة الأفريقية، وتوثيقها ونشرها، وتكوين الباحثين والمتخصصين علمياً في شئونها، ودفع وتوثيق العلاقات المصرية والعربية مع أفريقيا.
 
وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة إن هدف  تحويل معهد الدراسات الافريقية إلى كلية لتوسيع دوره فى مواكبة المتغيرات والتحديات الجديدة امام القارة الافريقية.
 
واضاف «الخشت» في تصريح خاص لـــ"صوت الأمة " أن هدف كلية الدراسات الأفريقية تقديم الدعم الأكاديمي والبحثي بعد تولى مصر رئاسة الاتحاد الافريقي بما يخدم الأهداف التي أنشئت من أجلها، وهي خدمة القارة الأفريقية والتوجهات الوطنية بشأن الملف الأفريقي، ودور الكلية في البحوث والدراسات المتعلقة بأفريقيا وربط البحوث والدراسات التي تجريها الكلية بسياسات الدولة المصرية وتنفيذ التكليفات الاستراتيجية، بإعتبارها بيت خبرة أفريقية.
 
وأكد رئيس جامعة القاهرة، علي ضرورة تغيير اللوائح الدراسية الخاصة بكلية الدراسات الأفريقية العليا، عقب تغيير مسماها، بهدف تطوير معايير الدراسة ووضع شروط ومقاييس جديدة، ترتقي بالبحث العلمي لخدمة قارة أفريقيا، مؤكداً أن القارة الأفريقية تمتلك ثروات عظيمة، والإنسان الأفريقي يمتلك قدرات خاصة.
 
موكداً حرص الجامعة على التطوير  الكلية في المرحلة القادمة، بما يخدم الأهداف التي أنشئت من أجلها، وهي خدمة القارة الأفريقية.
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق